اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

فلسطين تستعد لاستقبال "مانديلا":"رمزية خاصة للشعب الفلسطيني"

تستعد بلدية رام الله وسط الضفة الغربية لاستقبال نصب ضخم للمناضل العالمي ضد الفصل العنصري وصديق الشعب الفلسطيني وداعم القضية الفلسطينية نيلسون مانديلا، أحد أهم رموز الحرية في العالم، حيث سيوضع هذا النصب في ميدان يحمل اسمه في مدينة رام الله.





ويعتبر هذا المجسم الأكبر والأول من نوعه خارج دولة جنوب افريقيا وبموافقة مؤسسة نيلسون مانديلا، ويبلغ ارتفاع المجسم ستة أمتار وهو مصنوع من البرونز قامت بلدية جوهانسبرج التي ترتبط مع بلدية رام الله بعلاقة توأمة، بتحمل كامل تكاليف تصنيعه ومصاريف شحنه من جنوب افريقيا الى مدينة رام الله كهدية مقدمة منها الى مدينة رام الله، عقب زيارة رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد الى جوهانسبرغ العام الماضي.




وقال رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد "إن رحلة سفر نصب مانديلا كانت صعبة وانتهت قبل لحظات بالإفراج عن المناضل الأممي نيلسون مانديلا الذي لم يُكتف باعتقاله 28عاما في سجون الفصل العنصري في جنوب افريقيا، ليتم احتجاز نصبه لدى سلطات الاحتلال لمدة تزيد عن شهر، واختار مانديلا ان يكون في فلسطين كأول دولة بعد وطنه الأم لارتباطه الوثيق بالقضية العادلة للشعب الفلسطيني، فها هي رام الله تستعد لاستقبال نصب مانديلا ليكون سفير الحرية والعدالة الحاضر دائماً فينا، ملهماً لنا ولأسرانا بأن السجون لا تقفل، وان القيد الذي انكسر يوما على يدي مانديلا سيكسره أسرانا لنبدأ عصر الحرية".




واضاف حديد ان وجود هذا المجسم في مدينة رام الله له رمزية خاصة للشعب الفلسطيني كون مانديلا يعتبر رمزاً عالمياً للسلام وملهماً للشعوب التي تتوق الى التحرر والحرية، خصوصاً انه أحد اهم رموز العالم التي دعمت الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه واستقلاله، وكان صديقاً للقائد الشهيد ابو عمار ومدافعاً شجاعاً عن حقوق الفلسطينيين في العديد من المحافل الدولية، وله العديد من المواقف الشجاعة الخاصة بالشعب الفلسطيني وله جملته الشهيرة حين قال "نحن نعلم جيداً أن حريتنا ناقصة من دون حرية الفلسطينيين".

>>> للمزيد من فلسطين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة