اخر الاخبار
تابعونا

عون: التحقيق مستمر بتفجير مرفأ بيروت

تاريخ النشر: 2020-08-14 20:11:26
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بعد رفضه نعت الشاب الخليلي ب"الإرهابي" النائب زهير بهلول يتعرض للتحريض حتى من حزبه

لا يزال  تصريح عضو الكنيست عن المعسكر الصهيوني , زهير بهلول , خلال حديث اذاعي يوم الخميس الماضي  , ان الشاب المشتبه بتنفيذ عملية الطعن في الخليل والذي اطلق عليه الجندي الاسرائيلي النار وهو مصاب على الارض ما ادى الى قتله  , ليس مخربًا , تثير غضب واستياء في الحلبة السياسية الاسرائيلية سواء من الحكومة ام من المعارضة .وقد رفض رفض رئيس الوزراء نتانياهو عبر صفحته على الفيسبوك تصريحات عضو الكنيست بهلول , واصفا اياها بالمخجلة .اما المعسكر الصهيوني فقال انها  لا تعكس ولا تمثل رأي المعسكر الصهيوني , وان :" المخرب من الخليل هو كما كل مخرب آخر".وكتب زعيم الحزب، يتسحاق هرتسوغ، على حسابه في تويتر أنه قال لبهلول انه "يرفض بشدة ويدين تصريحاته، وان موقف "المعسكر الصهيوني" هو أن الإرهابي هو إرهابي ..هو إرهابي".



من جهته فان عضو الكنيست زهير بهلول لم يتراجع امام الهجمة التي تعرض لها .وقد اصرّ يوم السبت للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام على موقفه بأن الفلسطينيين الذين يهاجمون الجنود الاسرائيليين ، على عكس أولئك الذي ينفذون هجمات ضد المدنيين، لا ينبغي اعتبارهم إرهابيين.وخلال ندوة ثقافية في مدينته عكا ،وامام رئيس الشاباك الاسبق افي ديختر  قال بهلول:"  ان الجنود الإسرائيليين هم رمز للإحتلال بالنسبة للفلسطينيين" وتساءل عن سبب إعتبار التنظيمات اليهودية التي حاربت الجنود البريطانيين خلال فترة الإنتداب كمقاتلين من أجل الحرية في حين لا يمكن إعتبار الفلسطينيين كذلك.



وقال :" ما الذي يمكن لفلسطيني، يختنق تحت نير الإحتلال على مدى 49 عاما، أن يفعل من أجل استعادة حريته؟ الجنود، بالنسبة له، هم رمز للإحتلال. قبل عام 1948 كان هناك انتداب بريطاني هنا. و "إتسيل"و "ليحي" وتنظيمات يهودية أخرى خرجت إلى الشارع لمحاربة الجنود البريطانيين وبناء دولتكم، وهي دولة مذهلة. لماذا لا يُسمح للفلسطينيين القيام بذلك؟"



من جهته فان آفي ديختر، الذي كان ضيف بهلول في الندوة  الثقافية قال إن تصريحات بهلول حول عدم إعتبار منفذ هجوم الطعن إرهابيا تضفي شرعية على الإرهاب، وقال خلال جلوسه على نفس المنصة إلى جانب بهلول:"ما كنت لتتجرأ على قول شيء كهذا لو كنت عضوا في البرلمان المصري أو في رام الله". وأضاف:" انه من الخطير الإدعاء بأن هجومًا، على سبيل المثال كالهجوم الذي تم فيه قتل جندي في المحطة المركزية في العفولة خلال انتظاره صعود الحافلة، ليس بهجوم إرهابي".وتابع ديختير " ألاحظ خلال الاشهر الماضية اشكالية في تفوهات اعضاء كنيست عرب واسأل نفسي حول الشيء الخاطئ الذي يجري هنا " قال ديختر موجها كلامه لزهير بهلول.



وعضو الكنيست إيتان كابل السكرتير العام السابق للحزب والذي يرأس حاليا لجنة الإقتصاد في الكنيست، قال في حدث ثقافي في يكنعام: “ لا مكان لزهير بهلول في العمل ..أود أن أقول انه ارتكب زلة لسان، ولكن لأسفي يبدو أن ذلك هو رأيه. لقد كان يعلم بأن تصريحات من هذا النوع ستضر بفصيل ’المعسكر الصهيوني’، وهو ما يزيد الطين بلة”.



من جهة ثانيه نقبت وسائل الاعلام الاسرائيلية ووجدت انه حتى نتنياهو رئيس الحكومة كان قد كتب في كتابه منذ العام 1986 اقوالاً لا تبعد عن اقوال وتصريحات زهير بهلول والمرتبطهة بالفارق بين مناضل حريه وقاتل ابرياء. 



كذلك نشرت اقوال رئيس الحكومة الاسبق ايهود براك حين قال لو كنت ولدت فلسطينياً لكنت انخرطت في نشاط احد التنظيمات الفلسطينية وقاتلت اسرائيل ..



من جهته امتنع النائب زهي بهلول حتى الآن عن التعقيب على ما يتعرض له من حملة اعلامية وسياسية . وفي حديث مع مندوب مكتبه البرلماني عزمي كعبية قال :" إن النائب بهلول لا يريد التطرق لهذه العاصفة لانشغاله بعرس نجله في نهاية هذا الأسبوع ..وحول هذه القضية كان الرد بان النائب بهلول انسان وطني ومواقفه معروفة للجميع وانضمامه لحزب مركزي غير عربي لن يغيّر من ارائه ومعتقداته وانما سيزيده اصراراً في اعلاء كلمة الحق وفي الدفاع عن المجتمع العربي الفلسطيني في الداخل والخارج وانه يشعر باكتفاء ان اثارة هذه القضية الحساسة اشغلت الفكر اليهودي خلال عشرة ايام متواصله وهذا امر غير مسبوق في اوساط المجتمع الاسرائيلي."


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة