اخر الاخبار
تابعونا

كابول: تهديد رجل بسلاح وسرقة أمواله

تاريخ النشر: 2020-02-27 13:37:01
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

تجسيد مشروع "المدرسة الخضراء" الّذي تبنته المدرسة الابتدائيّة "أ" من أعمال تطوير وترميم في عين طرعان

  تحت عنوان "المدرسة الخضراء" أخذت المدرسة الابتدائية "أ" على عاتقها صيانة ورعاية عين الماء التاريخية الواقعة في الجهة الشمالية من القرية، وذلك برعاية مديرة المدرسة السّيّدة ناديا دحله والمربيّة عطاف عدوي دحله. لا سيّما أنّ هذا العين أصبح وجهة المتنزهين في هذه الأيّام، وضمن سلسلة فعاليّات ومشاريع هي الفريدة من نوعها تعانقت سواعد الآباء والأبناء لتجمّل هذا المعلم التاريخي من معالم هذه القرية بقصد تذويت قيمة الحفاظ على الموروث، وترسيخ العلاقة بين الإنسان والمكان.
 

 
    بأجواء حميميّة اجتمع نفر من أولياء أمور الطّلاب ليعدّوا المقاعد التي تخدم المتنزهين والزائرين وليقوموا بإضفاء الجمالية على هذا الموقع التّاريخي من خلال حملة تنظيف واسعة للمحيط القريب من العين.


 
   وقد تمَّ العمل تأسيس المقاعد والأسوار الواقية من أجل سلامة وأمان المتنزهين، وذلك بمساعدة كوكبة من طلاب المدرسة الثّانويّة طرعان بتوجيه كل من المربي أحمد عبد الكريم دحله والمربي أسعد خيرالله.


 
    وقد قام السّيّد محمود نصّار بدوره بتهيئة المواد اللّازمة وتجنيد المساعدات المتعدّدة المجالات لإنجاح هذا المشروع الّذي غير من ملامح المكان ليزدهي بأحلى وأجمل حلّة، كما وأثنى رئيس المجلس السّيّد عماد دحله من خلال زيارته للعين على هذا العمل وبارك هذه الأيادي النّظيفة.



  وجدير بالذّكر أنّ مشروع رعاية عين الماء  قد سبقه مشروع سابق  "مشروع الخزّان" وبعون الله وبهمّة الخيّرين ستواصل المدرسة ضمن مشروعها "المدرسة الخضراء" احتضان "عين" طرعان التّاريخية بمشاريع مستقبلية أخرى وأعمال قادمة لترعى لأبنائنا هذا المكان وتوفّر فيه الخدمات الّتي تليق بعراقته التّاريخيّة.
 


   ومن هذا المنبر تتقدّم إدارة المدرسة الابتدائيّة "أ" إلى كافّة الآباء الّذين شاركوا هذا المشروع  وللجنة أولياء الأمور بجزيل الشُّكر وعظيم الامتنان للّذين ساهموا في إنجاح هذا المشروع، كما ونشكر السّيد محمود نصّار لإعداده المسبق والمتواصل في سبيل إنجاح هذا اليوم، ولا يسعنا أن نشير أنّ هذا اليوم ما كان لينجح لولا تفاني الأيادي الأبويّة المعطاءة في العمل، فنقول لكم هنيئًا لكم على روح العطاء والانتماء لبلدكم ومعالمهما الخالدة. 

>>> للمزيد من اجتماعيات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة