اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2188
ليرة لبناني 10 - 0.0228
دينار اردني - 4.8735
فرنك سويسري - 3.5695
كرون سويدي - 0.3634
راوند افريقي - 0.2385
كرون نرويجي - 0.3860
كرون دينيماركي - 0.5134
دولار كندي - 2.6459
دولار استرالي - 2.3728
اليورو - 3.8364
ين ياباني 100 - 3.1393
جنيه استرليني - 4.5116
دولار امريكي - 3.455
استفتاء

تقرير:طمرة ما بين ركام الحاضر وبنيان الماضي , الرياضة الى اين !!!

نشر مراسل القناة الثانية فرات نصار امس الجمعة في البرنامج الذي يقدمه ومن تحرير فيصل جبيلي" برنامج الاسبوع "والذي يبث كل يوم جمعة الساعة الواحدة والنصف على القناة الثانية  وبالتعاون مع موقع "صوتك" تقريرا مفصلا عن الرياضة في طمرة .




لطمرة وفي طمرة قبل اكثر من 30 عاما  للرياضة كان حصة الاسد في تطوير الطاقات والخامات الشبابية  هذه الدالة التصاعدية استمرت ايضا في العام 2008 مع صعود الفريق الى صفوف الدرجة الاولى هكذا بدت مدرجات الملعب في طمرة في حينه مع الصعود كان هناك "بهجة رياضية"!!!




وهكذا هي اليوم  حزينة يتيمة تصارع الهجرة والهجران الدالة  توقفت بل بدات بالانحدار 3 فرق طمراوية  تلعب في الدرجة الدنيا الدرجة الثالثة على نفس الملعب دون وجود ملعب للدريبات وعن  هذا الوضع بين ركام  الحاضر وبنيان الماضي شهد شاهد من اهله وكان لنا الحديث مع سليمان ذياب رجل الاعمال:" الامر مخز ليس فقط لطمرة انما للمجتمع العربي فلا يعقل هذا الوضع لا يعقل ان يلعب شبابنا في كريات اتا وغيرها من البلدات ".







"قلق" سعيد همام:"نوستالجيا"!!




هناك قلق في المدينة على وضع الشباب وعدم ودود الاطر التي تستوعبهم كما يجب زرنا طمرة المدينة التي يعيش بها اليوم اكثر من 32000 مواطن —--المدينة التي تعاني من نقص واضح في البنى التحتية في التجهيزات الرياضية والتقينا باحد نجوم سنوات الثمانين في الفريق اللاعب الفذ سعيد همام :"في الماضي كان الجمهور في تدريبات الفريق اكثر مما هو عليه اليوم في المباريات لانه من كان يدير الفرق هم اداريون مهنيون ويفهمون بكرة القدم"





طاقات رياضية شابة تهجر فرق المدينة الثلاثة ,محمد عواد لاعب شاب ومتالق التقيناه وهو مهووس بتغيير هذا الوضع ودعم الشباب اكثر فاكثر :"نريد ان نتقدم في الرياضة ونرفع اسم مدينتنا الى الاعالي ".



تحسين الاقتصاد



وهناك من يقول ان وجود فريق ناجح في الدرجة الممتازة يمكن ان يعود باالفائدة الافتصادية والاجتماعية على المدينة وهن هذا قال لنا المشجع عارف شما:"نجاح الفريق في الرياضة سيعود بالفائدة الاقتصادية على سكان المدينة ويرفع اسم بلدتنا عاليا عاليا "!





واكثر من هو محروق على الرياضة والشباب في طمرة هو ابو صالح  محمد ياسين ,وهو المسؤول عن الملعب من مجرد الحديث معه لمسنا الحزن العميق وفقدان الامل باعادة امجاد الرياضة 




هناك من سئم من هذا الوضع ويبحث عن التغيير هناك من يريد التغيير على ارض الواقع على المستطيل الاخضر !!!!

>>> للمزيد من كرة قدم محلية اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة