اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

وفد برئاسة مازن غنايم يهنئ د. نائل عواد الياس من سخنين بعد تعيينه مديرا لمستشفى الفرنسي في الناصرة

بمبادرة من الدكتور بلال زبيدات مدير صندوق المرضى مئوحيدت في سخنين قام وفد يمثل المدينة بزيارة تهنئة الى مدير مستشفى الفرنسي بالناصرة الدكتور نائل عواد الياس ابن سخنين والذي يسكن في مدينة الناصرة ، وقد ترأس الوفد مازن غنايم رئيس بلدية سخنين وشارك به كل من الدكتور بلال زبيدات ، الشيخ سلامة بشير امام وخطيب مسجد السلام بالمدينة وقدس الاب صالح الخوري راعي الطائفة الارثوذكسية بالمدينة وقدس الاب عارف يمين ابن سخنين وراعي الطائفة الكاثوليكية في عرابة وعضو الكنيست مسعود غنايم والاستاذ محمد اعمر عضو بلدية سخنين ورجال الاعمال فريد غنطوس وعبد المنعم ابو صالح والمحامي علاء ابو صالح.



وتأتي هذه الزيارة التكريمية التي تحمل المعاني الانسانية والاحترام والتقدير للدكتور نائل عواد الياس والذي ولد وترعرع في البلدة القديمة في سخنين بكنف عائلته الكريمة وبحضن اهل بلده وقد كان متميزا في دراسته الابتدائية واستمراره بالتميز حتى في المرحلة الثانوية في مدرسة المطران بالناصرة عندما انتقلت العائلة للعيش في الناصرة بحضن الوالدين المربيين عواد ووداد الياس، واستمرت مسيرته بالنجاح والتميز بدراسته الطب وتخصصه في علاج الرئتين عند الاطفال ، وهو خص اهل بلده سخنين وعبر عن حبه لها انه وبالرغم من مهام عمله الا انه اصر ان يخدم اطفال سخنين بتواجده يوما واحدا في الشهر في صندوق المرضى مئوحيدت بالرغم من كثرة مشاغله وادارته لمستشفى الفرنسي.



كان في استقبال الوفد السخنيني الدكتور نائل عواد الياس مدير مستشفى الفرنسي ووالده المربي عواد الياس "ابو نمر" وعدد من اعضاء الادارة والطاقم الطبي في المستشفى، وتم تكريم الدكتور نائل عواد الياس بدرع تعبيرا عن افتخار اهل سخنين جميعا بابنها نائل ولوالديه المربيين عواد ووداد، معبرين عن املهم الاستمرار بمسيرة التميز والعطاء، ومن طرفه فقد شكر الدكتور نائل الياس ووالده المربي عواد الياس الوفد السخنيني على اللفتة الكريمة.



وفي نهاية زيارة المستشفى اصر المربي عواد الياس استقبال الوفد السخنيني في بيته العامر والتعرف على افراد العائلة الكريمة ودعوة الجميع تناول وجبة الغداء في الناصرة. 



وفي حديث مع مازن غنايم رئيس بلدية سخنين قال: " جئنا اليوم وفد من سخنين يمثل اطياف المدينة لتكريم ابن سخنين الدكتور نائل الياس نجل الأستاذ عواد الياس بعد تكليفه بادارة المستشفى الفرنسي في الناصرة، اقل ما يمكن هو أن نبارك لإنسان طموح والذي يمثل الوسط العربي بشكل عام وسخنين بشكل خاص، وهذا فخر وشرف لكل سخنيني وعربي، وأقل واجب نستطيع فعله هو شكره وشكر والديه اللذين كانا مربيين على مدار سنوات طويلة في سخنين، ونحن تتلمذنا جميعاً على يديهما، وهذا الشبل من ذاك الأسد، فقد أصبح الابن طبيباً واليوم مدير مستشفى يساعد الناس، وهذه رسالة انسانية، فهو انسان معروف بماضيه وحاضره والذي نذر نفسه لمساعدة الغير، فأقل الواجب هو أن نحضر وفداً من الناس الذين لهم مكانتهم الاجتماعية من رجال الدين، الشيخ سلامة بشير وقدس الأب عارف يمين وقدس الأب صالح خوري، وأعضاء المجلس البلدي والدكتور بلال زبيدات والصحافة ، جئنا جميعاً لنقول له شكراً لانتمائك، شكراً لعطائك ولهويتك الوطنية، شكراً لسخنينيتك، فأينما ذهبت ترفع رأس بلدك سخنين بك عالياً".



اما الدكتور نائل الياس فقال: "قدوم الوفد السخنيني لتهنئتي فخر كبير بالنسبة لي، والاحترام متبادل، وأشكر كل من جاء وكرمني بزيارته هذه، وإن شاء الله سنكمل في المسار الذي يجب أن نسيره سوياً".



عضو الكنيست مسعود غنايم قال:" الدكتور نائل ليس ابن صفي وزميلي وصديق الطفولة فحسب، وانما جاري أيضاً ولطالما لعبنا في ساحة البيت، أبارك له من أعماق قلبي وهو يستحق ذلك، ومنذ أن كان طالب وهو يتصف بالاجتهاد والمثابرة والتفوق، وقد عولجت في هذا المشفى عدة مرات، ولدينا تاريخ طويل مع المستشفى الفرنسي، فقد تعلمت أختي الكبرى به وتخرجت منه، كرمت المدير السابق سليم نخلة رحمه الله وخصصت له درعاً، والآن نبارك للأخ نائل ونتمنى له كل التوفيق والنجاح، والمهمة ليست سهلة أبداً، وقبل أن تكون قضية اشفاء من الأمراض هي رسالة انسانية من الدرجة الأولى، ودائماً ما أردد أن الانسان هو مخير بين أمرين عند تسليمه منصب معين، فإما أنه يريد أن يحصر نفسه في وظيفة، أو يريد توسيع وظيفته قدر الرسالة التي يحملها، وعند توسيعه للوظيفة ومهمته يساعد في نشر رسالته الانسانية التي يحملها في طياته بكل معانيها الكبيرة".



الأب صالح الخوري فقد اشار:" بالرغم من اجتهادنا في التعبير عن هذه الجلسة الطيبة إلا أننا نبقى متواضعين في تعبيرنا، فنحن نتحدث عن جسمين، الجسم الأول وهو المشفى الذي يخدم الناس بشكل كامل ومحب، والجسم الآخر هو سخنين، ولكني أرى بأن هذان الجسمان متكاملان في محبتهما لأبنائها، وعلى رأس المحبين دكتورنا العزيز نائل، وبما أن الشجرة الطيبة تعطي ثمراً طيب، بدورنا نهنئ الأستاذ عواد الياس والد الطبيب الشجرة الأصل قبل أن نهنئ الثمرة.




في حين قال الأب عارف يمين: "لست يا سخنين بالصغرى، فمنك يخرج المدبر ويخرج الدكتور ويخرج الرئيس، وعلى ذلك سخنين في قمة البلاد المعطاءة.
أشكر أخي فريد والطبيب بلال زبيدات فهما من المبادرين اللذين نظما هذا اللقاء، وأقول لنائل ألف مبروك ونحن على قناعة انك على قدر المسؤولية وان العطاء عندك لا ينضب".



أما الشيخ سلامة بشير فعبر عن سعادته للطبيب نائل الياس بتوليه هذا المنصب وقال أننا كلنا فخر في سخنين بتسليم منصب هام يتمثل بإدارة مستشفى لإبن مدينتنا الحبيبة، وهو مصدر فخر واعتزاز، وقناعتنا بأن الدكتور نائل سيكون خير من يتولى هذه المهام التي تحمل الصفات الانسانية".



الطبيب بلال زبيدات قال: "قبل خمس سنوات تحدثت مع الدكتور نائل ليساعدنا في صندوق المرضى مئوحيدت، وكان جوابه بأنه شرف له خدمة أهل بلده في سخنين وأهل حارته، وشرف لنا اليوم أن نجتمع ونكمل المسيرة، باسمي وباسم جميع أهل سخنين نهنئ الدكتور نائل على المهام والمنصب الذي أسند لك، وإن دل على شيء فيدل على انك كفؤ لهذا المنصب، وفقك الله وسدد خطاك وزادك حكمةً وعلماً".



المربي عواد الياس:" كل من يسألني من أين أنا أجيبه بأني من سخنين ولكني أقيم في الناصرة، فأصلي يشرفني كثيراً، وكثيراً ما أسعد بالالتقاء مع أترابي، أبناء جيلي، وما يسعدني أكثر أن أعلم بأن تلاميذي ناجحون في عدة مجالات الحياة، ففي هذا الوقت أشعر بمدى نجاحي وبتقديمي واجب تجاه المجتمع، ونتمنى كل الخير لأهل بلدنا في سخنين، وكل الشكر لأهل بلدي سخنين على حفاوة هذا اللقاء والتكريم".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة