اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

منذ بداية 2016 : قتيلان واكثر من 20 جريحاً في ورشات البناء

ضحيتان جديدتان منذ مطلع العام الجديد في ورشات عمل في فرع البناء، واكثر من 20 جريحاً بين متوسطة وخطيرة. هذا ما اشارت اليه وسائل الاعلام الضحية الاولى في العاد ويسكن في ريشون لتسيون، والثانية في بيتح تكفا وهو فلسطيني من المناطق المحتلة.



وتجدر الاشارة الى ان العام 2015 كان قد حصد 31 ضحية من عمال البناء، 25 منهم من العمال العرب والاجانب.



وعقب النقابي سهيل دياب رئيس كتلة الجبهة في الهستدروت، ورئيس دائرة تعميق المساواة فيها مؤكداً انه مجرد الحصول على معلومات حول الضحايا من وزارة الاقتصاد اضحت "مهمة سرية " صعبة المنال، مشيراً على عدم تجاوب الوزارة مع جميع الطلبات التي تقدمت للوزارة للحصول على مثل هذه المعلومات آخرها استجواب النائب دوف حنين قبل 5 اسابيع، حيث ينص القانون على ضرورة تقديم الجواب عليه خلال مدة اقصاها 21 يوماً.



وتابع دياب مجدداً انه من لائحة الضحايا ال 31 في العام 2015، والتي تم تحضيرها بجهودنا الذاتية (ليس من الوزارة) توصلنا الى 20 ضحية باسمائهم وتفاصيلهم وانتمائهم، بينما هنالك 11 ضحية ما زالوا بدون اعلان اسمائهم الرسمية، وعلى ما يظهر ان غالبيتهم من العمال المهاجرين والاجانب والفلسطينيين من المناطق المحتلة.



معطيات مذهلة


وكشف دياب انه من لائحة الضحايا ال 20 المعروفة اسماؤهم 12 يحملون الجنسية الاسرائيلية و 8 لا يحملونها. اما الذين يحملون الجنسية الاسرائيلية، 9 منهم عرباً و 3 يهوداً (متحدثي الروسية). ومن لائحة الذين لا يحملون الجنسية الاسرائلية فكلهم فلسطينيون من المناطق المحتلة.



والحصيلة العامة، انه من خلال لائحة الضحايا المعرفة اسماؤهم (20) ، فان (17) منهم فلسطينيون من طرفي الحدود.



وطالب دياب وزارة الاقتصاد بالكشف عن هوية الضحايا في العام 2015 واعمارهم ومكان عملهم وقت الحادث، كما وطالب وسائل الاعلام بابلاغ الجمهور عن حوادث العمل واسماء الضحايا حال حدوثها.


الصورة توضيحية ارشيفية

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة