اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

الحزب الشيوعي والجبهة: نتنياهو يرقص على دماء الشعبين

يدين الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة حملة التحريض على الجماهير العربية، والتي يقودها رئيس الحكومة نتنياهو، من خلال الاستغلال الرخيص لعملية تل أبيب الإجرامية، والتي راح ضحيتها موطنون أبرياء.



إنّ الغالبية الساحقة من المواطنين العرب الفلسطينيين في إسرائيل يؤمنون بالنضال المدني والديمقراطي، ويرفضون ويدينون أي مساس بمواطنين عرب أو يهود على حدٍ سواء.



لقد تحوّلت حكومة نتنياهو إلى جوقة تحريض يقودها رئيس الحكومة نتنياهو شخصيًا: من التخويف العنصري بأنّ "العرب يتدفقون على صناديق الاقتراع"، إلى الادعاء الكاذب بأنّ العرب في إسرائيل "يلوّحون بأعلام داعش"، وحظر الشق الشمالي للحركة الإسلامية، وحتى هذا التحريض ضد الجماهير العربية، على مسرح الدماء في شارع ديزنجوف. إنها حكومة خطيرة، ليس لديها ما تقدّمه سوى التحريض والتخويف، لا في تحصيل السلام والأمن ولا في مكافحة الفقر وتقليص الفجوات الاجتماعية.



إنّ المواطنين العرب هم جزء من الشعب العربي الفلسطيني. هذه حقيقة تاريخية. كما أنهم في واقع الأمر جزء من المواطنين في إسرائيل. وعلى غرار العديد من المواطنين اليهود فإنّهم يؤمنون بحق الشعب الفلسطيني في التحرّر من الاحتلال وفي العيش بحرية واستقلال وكرامة، كسائر شعوب العالم.



إنّ الجماهير العربية الفلسطينية، ومعها كل القوى الديمقراطية في إسرائيل، ستواصل النمضال من أجل الحل العادل، وفي صلبه كنس الاحتلال وقيام دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل، ومن أجل العيش المشترك والمتساوي بين الشعبين.



إنّ قيادة الجماهير العربية تطالب الحكومة منذ سنوات بالعمل ضد العنف المتفشي وضد السلاح المرخّص وغير المرخّص في القرى والمدن العربية. وبدلاً من أن تتحمّل الحكومة مسؤوليتها عن المشكلة، فإنها تستغلها للتحريض وجرف المكاسب السياسية، وتأليب الكراهية والعنصرية ضد الأقلية العربية.



ويدعو الحزب الشيوعي والجبهة جميع القوى العاقلة، العربية واليهودية، والمؤمنة بقيم السلام والمساواة والديمقراطية، إلى رصّ صفوفها في النضال ضد سياسة نتنياهو وحكومته الحبلى بالكوارث.



 

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة