اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2188
ليرة لبناني 10 - 0.0228
دينار اردني - 4.8735
فرنك سويسري - 3.5695
كرون سويدي - 0.3634
راوند افريقي - 0.2385
كرون نرويجي - 0.3860
كرون دينيماركي - 0.5134
دولار كندي - 2.6459
دولار استرالي - 2.3728
اليورو - 3.8364
ين ياباني 100 - 3.1393
جنيه استرليني - 4.5116
دولار امريكي - 3.455
استفتاء

الطالبة من زلفة : تم الإعتداء عليّ وعلى زميلتي من الطيبة وكل ما قيل في مواقع التواصل شائعات


بعد المواجهات التي وقعت في مدينة جنين بين الشرطة وطلاب من الداخل كانت هناك عدة احاديث حول الخلفية ومنها الاعتداء على طالبة من الشمال ، مراسل الصنارة تابع الموضوع ووصلنا الى الطالبة وهي من سكان قرية زلفة في المثلث الشمالي والتي تم الاعتداء عليها من قبل حارس سكن الطالبات.



الطالبة التي فضلت عدم ذكر تفاصيلها الكاملة قالت في حديث خاص للصنارة :" اولا اريد ان اوضح ان بعض وسائل الإعلام قامت بتضخيم الامور وذكر البعض  ان هناك اصابات وانا انفي هذه الاقاويل ، حيث لم يصب اي احد من الطرفين وما حدث سارويه لكم كاملا".



وتابعت الطالبة حديثها للصنارة:"مشرفة السكن كان تأتي لتطرق الباب عدة مرات لتوصيل فاتورة الكهرباء لي ولزميلتي في السكن وتسألني عنها ، فأجيبها ان زميلتي غير موجودة فتعود وتسأل مرة اخرى وتطرق الباب في فترات قصيرة متتالية الأمر الذي اصبح يزعجني كثيرا وفقدت التركيز في دراستي ولم استطع النوم من كثرة طرق الباب من المشرفة ، عندما طلبت منها عدم المجيء اكثر اجابتني بشراسة هذا لا يعنيكي وسأطرق الباب متى اريد" فقلت لها "لا" وعدت الى السكن".



واضافت:" بعد قليل جاءت مشرفة جديدة وطلبت مني ان استجيب للحارس وهو زوج المشرفة الاولى ،  عندما نزلت اليه قام بضربي على وجهي واعتدى عليّ بقوة ، بدأت بالصراخ مع مرور فتاة من مدينة الطيبة لم يرق لها ما رأت وطلبت منه التوقف عن ضربي فانهال عليها بالضرب هي ايضا امام اعين رجال الشرطة الذين لم يحركوا ساكنا ، وعندما وصل الخبر لطلاب الداخل جاؤوا ليتشاجروا مع الحارس حينها تدخلت الشرطة ومنعتهم وتم اطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع ولم يصب اي شخص كما ذكرت بعض وسائل الإعلام".



وردا على سؤال مراسلنا قالت الطالبة:" لم يتصل بي شخصيًا احد ولم يتوجه لي احد من الجامعة ، سأستمر في تعليمي وتحقيق هدفي المنشود ، لكن اريد ان اطلب من كل شخص لا يعرف ما حصل ان يلتزم الصمت ولا يؤلف ويخترع على عاتقه لان ما حدث هو ما قلته لا غير".



وانهت الطالبة :" هذه ليست المرة الأولى ففي الكثير من المرات يقوم الحراس بمحاولة ابتزاز الفتيات ويطلبون منهم هواتف او اموال مقابل ان يبقوا في السكن ولكن نحن طالبات بعيدين عن بيوتنا من اجل التعليم لا غير ولا يهمنا اي شيء غير دراستنا".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة