اخر الاخبار
تابعونا

اصابة خطيرة لرجل سقط عن ارتفاع بيافا

تاريخ النشر: 2020-09-26 14:22:08
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

السيسي يلتقي بأسيرة سابقة لدى داعش.. فماذا قالت؟

التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي السبت 26 ديسمبر بالمواطنة العراقية الإيزيدية نادية مراد، التي كانت أسيرة لدى تنظيم “داعش”.
وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف: إن المواطنة العراقية استعرضت خلال اللقاء مع “السيسي” الهجمات الوحشية التي تعرض لها الإيزيديون من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة سنجار شمالي العراق.
وأشارت المواطنة العراقية إلى أن الإرهابيين يبررون ذلك باسم الإسلام، منوهةً إلى التاريخ الطويل من التعايش السلمي بين المسلمين والإيزيديين في العراق؛ بحسب موقع روسيا اليوم.




وأضاف المتحدث الرسمي: أن الرئيس رحّب بالمواطنة العراقية في القاهرة، مؤكدًا إدانة مصر القاطعة لكل أشكال وصور الإرهاب والممارسات الآثمة التي يقوم بها تنظيم داعش باسم الإسلام.



وأشارت المواطنة العراقية الإيزيدية إلى أنها طلبت الالتقاء بعلماء الأزهر الشريف من أجل تقديم مزيد من الإيضاح حول الجرائم التي يتم ارتكابها باسم الإسلام، مؤكدةً ضرورة أن تعمل الدول الإسلامية على إبراز رفضها لتلك الأعمال الوحشية التي تُرتكب باسم الإسلام الحنيف، وحماية الأقليات من تلك الممارسات.



وبحسب روسيا اليوم كانت الشابة الإيزيدية تحدثت أمام مجلس الأمن في الـ17 من ديسمبر الجاري، عن المعاناة والانتهاكات الجنسية التي تعرّضت لها حين كانت مختطفة لدى تنظيم داعش المتشدد، مع نساء أخريات وأطفال في مدينة الموصل العراقية.




وأمام أعضاء المجلس الـ15، روت الشابة نادية مراد باسي طه، وهي تغالب دموعها وبتأثر واضح، فصول المعاناة من لحظة اقتيادها مع أكثر من 150 امرأة إيزيدية من مناطقهن إلى الموصل، معقل داعش.




وطالبت الشابة، التي كانت قد نجحت في الفرار بعد أكثر من ثلاثة أشهر من المعاناة اليومية، أعضاء مجلس الأمن بالقضاء على “داعش” ومحاسبة المتشددين الذين يتاجرون بالبشر وينتهكون حقوق المرأة والطفل.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة