اخر الاخبار
تابعونا

بولتون: صفقة القرن فقدت فرصتها

تاريخ النشر: 2020-08-07 22:46:40
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

مصادر خاصة ل"الصنارة": أيمن عودة لن يلبي دعوة البيت الأبيض للقاء شخصيات رسمية

علمت "الصنارة" من مصادر خاصة أن رئيس القائمة المشتركة عضو الكنيست أيمن عودة لن يزور البيت الأبيض ضمن جولته الحالية في الولايات المتحدة وانه لن يلبي الدعوة التي وجهت اليه للقاء شخصيات رسمية في الإدارة الأمريكية .. ويشار الى ان عودة يزور الولايات المتحدة في اطار دعوات وجهتها له عدة فعاليات أكاديمية وإعلامية أمريكية .. 


وقد تسلم عودة، مساء الثلاثاء، الدرع  الرسمية التقديرية  من قبل مجلة "فورين بوليسي" العالمية وهي  الملحق السياسي للـ"واشنطن بوست"، وذلك بعدما اعلنت المجلة عن لنائب ايمن عودة كإحدى اكثر الشخصيات تأثيرا في العالم للعام 2015، وقد شملت هذه القائمة في السنوات السابقة الرئيس الأمريكي براك اوباما والرئيس الايراني حسن روحاني والمستشارة الالمانية انجيلا ميركيل والعديد من السياسيين والمفكرين والأدباء العالميين.وشارك عودة في الحفل الخاص الذي اقامته المجلة وذلك في  بداية جولة عمل رسمية يجريها عودة في الولايات المتحدة الأمريكية تستمر لأسبوعين، حيث يزور خلالها العاصمة واشنطن ومدينتي أطلانطا ونيويورك.


وخلال برنامج التقدير وجّه رئيس تحرير مجلة "فورون بولسي" ديفيد روثكوبف سؤلا للنائب أيمن عودة حول أهمية التدخّل الأمريكي في العالم من أجل الديمقراطية، وعن أهمية السعي نحو الثبات في دول العالم.


فأجاب عودة أن العدل والديمقراطية أهم من الثبات المستند على الظلم، والثبات المبني على الظلم يجب أن ينقلب. وقال عودة لا يوجد شرطي للعالم، والشعوب هي التي تقاوم وتقرر لنفسها. وأمريكا تتبع مصالحها الاقتصادية دون ذرة أخلاق. وإلا فلماذا تهاجم العراق وأفغانستان بينما تدعم الأنظمة الديكتاتورية في الخليج العربي؟! هل هناك من يشكّ بما أقول؟! وماذا كانت نتيجة التدخّل الأمريكي في الشرق غير خراب البلاد كليًا. فهل لديكم مثالا واحدًا لتفنيد أقوالي؟! وأكد عودة أن الشعوب، بعكس التدخل الأمريكي، هي التي تقرر حياتها وقياداتها.وقد أدت أقوال عودة إلى نقاش لدى الجمهور في الجلسات التي لحقت هذا الاجتماع.


وكان الإعلان عن هذه الزيارة وما يرافقها من نشاطات اثار موجة من النقاش عبر وسائل الإعلام من قبل بعض النشطاء السياسيين وكذلك على صفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك .. وفي حديث ل"الصنارة" من واشنطن امس الخميس  قال النائب ايمن عودة :" ان  هذه الزيارة تمت مناقشتها داخل المكتب السياسي للحزب وقد عرضت امام المكتب السياسي الأمر وتمّ اتخاذ قرار مشترك قبل أسبوعين وكان هناك إجماع على أهمية هذه الزيارة وإجماع لجهة عدم التجاوب مع بعض الفعاليات فيها  ، واحترمت هذا القرار والتزمت به. ويوم السبت الأخير أبلغت اجتماع سكرتيري الجبهات بالموضوع ."


وعن اهمية اختياره من ضمن المئة شخصية المؤثرة في العالم قال عودة :" من اهم الاحداث التي اخذتها ادارة المجلة امر يخصنا نحن  هو إقامة القائمة المشتركة.هذا الحدث الهام محلياً تم اليوم تقييمه ايضاً عالمياً . وكان خطابنا دمقراطياً تجاه أبناء مجتمعنا وتجاه الفئات المستضعفة من المجتمع اليهودي سواء الشرقيين أو ذوي الإحتياجات الخاصة أم أحادية رب الأسرة وكل الغئات المستضعفة ... كل هذه الفئات خاطبناها بخطاب ديمقراطي عقلاني وتوجهنا الى عقل وضمير الناس. هذا كان بالنسبة للعالم حدثاً خاصاً وبالطبع هو امر وحدث هام بالنسبة لنا . "


وردًا على بعض الاصوات التي تنتقد تجاوبه مع دعوات المشاركة في فعاليات في امريكا قال عودة :" صاحب الحق نطاح والسارق هو الذي يجب ان يهرب. الدعات التي تلقيتها وسالبيها هي من مجلة  الفورين بوليسي،وقد تسلمت امس الدرع في احتفال مهيب وقلت موقفي وموقفنا بوضوح من التدخلات الامريكية في مصائر الشعوب  ، ودعوة من كنيسة مارثن لوثر كينغ ليوم الأحد،وسيكون اللقاء اثناء الصلاة  بمناسبة الذكرى السنوية لخطبة مارثن لوثر كينغ ضد الحرب على ڤيتنام. 


سأتحدث ضد الإحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية والقدس والجولان. وساشارك في مؤتمر صحيفة هآرتس بعد أسبوعين. ووطبعًا هناك لقاءات  مع هيئة تحرير نيويورك تايمز والواشنطن بوست ونيويوركير للحديث عن وضع الجماهير العربية في إسرائيل."



وتابع عودة:" انا لست ضد اللقاء مع أي شخص وفي كل موقع أقول موقفي بصراحة ووضوح ..وإذا كانت هناك شخصيات مهمة ومؤثرة في العالم تريد أن تلتقي وتسمع رأيي وصوتي فلماذا أرفض أن التقيها واسمعها رأيي وأناقشها بما يجب ان يناقَش. فلم تكن مشكلة حركات التحرر الوطني يومًا ان تلتقي مع الطواغيت بل مشكلتها كانت ان الطواغيت لم يكونوا يعترفون بها ولم تتنازل حركات التحرر عن شيء.وإذا كان هناك مَن يجب ان يغضب ويزعل هو اليمين ..فحتى لو نظرياً التقيت مع أوباما فمن المفروض ان يغضب نتنياهو.. لأنه سيلوم أوباما لماذا تلتقي أيمن عودة." 



واكد عودة قبل: "انا آتي الى الولايات المتحدة لعرض قضايا المواطنين العرب في البلاد، في جزء من اهم المحافل الدولية لوضع قضايانا امام الرأي العام الأمريكي والعالمي. انا آتي لأطرح امام الجميع ما نعانيه من تمييز سلطوي مؤسساتي ورسمي مستمر، وللتعريف بقضايا القرى غير المعترف بها ووجود أكثر من 100 الف مواطن يعيشون بدون كهرباء وماء في النقب، بينما حكومة اسرائيل تستمر بضخ مليارات الشواقل لبناء وتوسيع المستوطنات في المناطق المحتلة. آتي  لأتحدث عن عدم بناء أي تجمع سكاني عربي مقابل 700 لليهود، أتي لأقول أن العرب  اصبحوا يملكون 2% من الأراضي بعد تسونامي المصادرات. اضافة الى ذلك انا آتي  لأعلن أمام المجتمع الدولي ان أي "شبه اعتذار" من قبل رئيس الحكومة لن يغير الحقيقة أن حكومة نتنياهو ترتكز على التحريض العنصري ضد الجماهير العربية واستهداف ما تبقى من الحيز الديمقراطي المنقوص والمحدود اصلاً. انا آتي الى هنا محمّلاً بآلام شعبي وآماله في ان يخترق هذه الجدران الصمّاء"



وعن لقاءاته مع الجالية الفلسطينية قال عودة :" بالطبع ان مهناك اهمية وطعم خاص للقاءاتي مع الجالية الفلسطينية ومع السفير الفلسطيني في الولايات المتحدة ماهر عريقات والسفير الفلسطيني في الأمم المتحدة د. رياض منصور..



وقد حل النائب عودة مساء الأربعاء ضيفًا على البيت الفلسطيني في واشنطن، في ندوة خاصة عن مسيرة المواطنين العرب بحضور العديد من أبناء الجالية الفلسطينية في واشنطن. تطرق خلالها إلى سياسة التحريض العنصري المنهجي ضد المواطنين العرب، وأكد أن أسبابها عنصرية بنيويًا ولكن ليس فقط، وإنما هي استراتيجية عملية من أجل إخراج المواطنين العرب خارج دائرة الشرعية والتأثير. وهذا ما يقوم به نتنياهو من اجل ضمان بقائه في الحكم، ومن هذا السياق نفهم رفع نسبة الحسم، والتحريض علينا يوم الانتخابات، وفقط قبل شهر وصف نواب المشتركة بأنهم يرفعون أعلام داعش. ويأتي إخراج الحركة الإسلامية خارج القانون كجزء من هذه المنهجية لشيطنة المواطنين العرب.



وتطرق عودة في حديثه ل"الصنارة"الى لقائه مع السناتور الأسوَد جان لويس فقال:" الشخصية الرسمية الأولى التي اخترت زيارتها عمدًا هو السناتور الأسوَد جان لويس الذي كان إلى جانب مارتن لوثر كينغ في مقدّمة مظاهرات السود التاريخية ضد النظام العنصري، في مدينة سِلما.شرحت له بإسهاب وأمثلة عن التمييز البنيوي ضد المواطنين العرب. وتحدثنا عن المشترك والمختلف في الحالتين. وسألته: كيف حققتم إنجازات، وما هي الوسيلة الأكثر نجاعة ضد العنصرية برأيك؟ فأجابني: الأخلاق.. اعتنقنا النضال غير العنيف اعتناقًا. خططنا ببرود أعصاب ولم نجعل الانفعالات العادلة تسيطر علينا خاصة بلقائنا الخصم في المظاهرات، يجب أن يكون التنظيم منضبطًا بصرامة حتى تصل الرسالة.. وشرح لي عن اعتقاله ٤٠ مرة قبل أن يصبح عضوا بالكونغرس، وحدّث عن اعتقاله عشرة مرات بعد ذلك. وقال إننا تقدّمنا كثيرًا، ولكن ما زال أمامنا ما نناضل من أجله.


والتقى النائب ايمن عودة عضو الكونغرس كيث اليسون وهو عضو الكونغرس الوحيد الذي زار غزة ثلاث مرات رغم الحصار. وشرح عودة لاليسون عن أوضاع الجماهير العربية في البلاد والتمييز العنصري الممنهج الذي تعانيه، وقدم له العديد من الأمثلة التي تبين وتوضح هذه الحقيقة.وقال عضو الكونغرس اليسون ان هذا النهج يذكر المواطنين السود في أمريكا بسياسة التمييز ضدهم ومنعهم من التصويت في سنوات الستينات من القرن المنصرم.


وقال اليسون ان مركز السياسة الأمريكية هو التأطير واللوبي، وان إسرائيل لديها لوبي قوي وفعال، بينما الصوت الفلسطيني والعربي يكاد لا يسمع ولا احد يشعر به في واشنطن. وحول زيارة النائب عودة قال انها زيارة مهمة للغاية لان النائب عودة يُسمع صوتًا غير مسموع، واكد اليسون وانه كباقي أعضاء الكونغرس الذي يزورون البلاد يصلون الى تل ابيب والقدس ورام الله فقط، وانه لا يتوقف في أي حاجز ولا يتعرف على تفاصيل الأمور كما عرضت امامه في هذا اللقاء. 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة