اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

مهيبة خليل, فلسطينية متعددة الانجازات


مهيبة خليل, فلسطينية الأصل, تعيش بين امستردام وباريس. هي متعددة القدرات والانجازات والمواهب, فهي طبيبة, شاعرة, سياسية وتتكلم 7 لغات. التقيناها في دبي خلال أسبوع الموضة.



ليلك: أنت فاسطينية, من أين؟ 


مهيبة: جدي, خليل شوقي ابراهيم, اصله من الشمال, من الكرمل في حيفا. ربيت في بيت فيه قيم ومعايير عربية, وبعد ان تزوجت انتقلت للسكن في اوروبا, في الغربة, واعمل محاضرة جامعية ومديرة علاقات عامة لشركات تنفذ تطويراً في التعليم ومديرة "مركز التميز للتطوير الاجتماعي الرفاهي للدول العربية". 



ليلك: هل تزورين فلسطين؟


مهيبة: آخر مرة زرتها قبل 15 سنة, لأنني اردت ان يرى اولادي منزل اجدادهم. لقد اجريت ابحاثاً عدة عن تاريخ عائلتنا. العائلات الحاكمة في فلسطين كانت تابعة للحكم العثماني قبل الانجليز, عائلتنا كانت تابعة للملك فاروق (مصر) والخديوي. جدي, خليل شوقي ابراهيم, قتل في مصر والقصة معروفة.




ليلك: انت ايضا أنتجت 26 فيلماً!!


مهيبة: انا ايضاً شاعرة, اكتشفوا اشعاري في اوروبا. وهناك طاقم ايطالي يرأسه ريكاردو روسو وجان لوكاس لوپيز, نفذ اعمالي الفنية وترجموا أشعاري لـ 7 لغات.
افلامي تختص بمجال تطوير التفكير حتى لا يكون محدوداً. في محاضراتي ومقابلاتي التلفزيونية وعبر الراديو اقدم للناس النصائح حول كيفية التفكير, لأن الانسانية بشكل عام متخلفة بالتفكير, للأسف الشديد.



ليلك: ما هي جنسيتك اليوم؟


مهيبة: اوروبية, انا كنت من بين الاشخاص الذين دعموا وحدة اوروبا, حيث كنت عضوة في بنك التفكير الدولي التابع للبرلمان الاوروبي, وهناك قررنا ان كل اوروبي هو اوروبي, وليس ايطاليا او فرنسيا.. وبالتالي, اعتقد ان على كل الدول العربية ان تتوحد وان يشعر كل عربي بعزة نفس وكرامة وفخر كونه عربياً. حرام ان تموت قيمنا وتراثنا في الحروب التي تضرب بعض دولنا العربية اليوم وبالذات سوريا والعراق. اهالينا تشردوا..



ليلك: أيّ مناسبة احضرتك الى دبي؟


مهيبة: احاول ان انقل مكان سكناي من اوروبا الى ابو ظبي, واعمل مديرة علاقات عامة لشركات دولية حكومية.



ليلك: وما أحضرك الى اسبوع الموضة في دبي, والذي نحضره اليوم؟


مهيبة: الموضة هي هوية وتراث وفكر وفن. انا ايضاً اصمم كل ملابسي التي ارتديها, هي شغل يدي. ما ارتديه الآن هو زيّ عربي مخاط بالحرير الأصلي الهندي. الفن يعكس فكرة عن كل مجتمع ودبي تفتح ابوابها امام العالم لتشعر انها في بيتها هنا, في هدف تطوير الفن.




>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة