اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

الحكم على الشيخ رائد صلاح بالسجن 11 شهرا والتنفيذ يوم 15-11...الشيخ رائد : نحن في رباط الى يوم القيامة

حكمت محكمة الصلح في القدس , اليوم الثلاثاء  على فضيلة الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الشق الشمالي , في ملف خطبة وادي الجوز " 2007" , بالسجن لمدة 11 شهرا بشكل فعلي.



وتقرر ان يسلم فضيلة الشيخ رائد صلاح نفسه لمصلحة السجون يوم 15 من الشهر القادم لبدء تنفيذ محكوميته.



الشيخ رائد صلاح : نحن في رباط حتى نلقى الله 



ولدى خروجه من المحكمة قال فضيلة الشيخ رائد صلاح :" القدس والمسجد الاقصى حق اسلامي عربي فلسطيني خالص , والوجود الاسرائيلي فيه وجود احتلالي باطل بلا سيادة ولا شرعية الى زوال قريب ان شاء الله ولا اسف عليه .



"يا اخواننا نحن معكم , على هذا العهد حتى نلقى الله سبحانه وتعالى , لن تخيفنا , لا تهديدات المؤسسة الاسرائيلية بكل قيادتها العسكرية والامنية والسياسية , نحن ماضون في طريقنا , رجال ونساء , وشبابا واطفالا , نحن في رباط دائم الى يوم القيامة ". 



بركة: سجن الشيخ صلاح تجريم للعمل السياسي موجهة ضد جماهيرنا كلها



من جهته قال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، اليوم الثلاثاء، بعد خروجه من جلسة المحكمة المركزية في القدس المحتلة، التي نظرت في الاستئناف على الحكم الجائر المفروض على الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الاسلامية (الجناح الشمالي)، إن المحكمة ابقت على قرار محكمة الصلح، الذي هو ملاحقة سياسية وتجريم للعمل السياسي، يدفع ثمنه شخص الشيخ صلاح، ولكنه موجه ضد جماهير شعبنا.



وكان بركة قد شارك وعدد من أعضاء لجنة المتابعة العليا، في جلسة المحكمة المركزية التي استمعت الى استئناف الدفاع والنيابة على قرار محكمة الصلح بفرض السجن 11 شهرا على الشيخ صلاح، في القضية التي عرفت باسم "خطبة وادي الجوز" في العام 2007، إذ تمت محاكمته بزعم "التحريض على العنف".



وقال بركة، إن المحكمة المركزية أبقت على الحكم الجائر، وكما قلنا منذ البداية فهذه ملاحقة سياسية خطيرة، والسجن 11 شهرا بسبب خطاب سياسي ضد الاحتلال وجرائمه في القدس والاقصى. إن هذه الملاحقة تهدف الى تجريم العمل السياسي، وترهيب جماهير شعبنا من خوض النضال وقول الحق. فإن كان الشيخ صلاح يدفع هذا الثمن شخصيا، إلا أن القرار موجه الى جماهير شعبنا بكافة مركباتها.



وشدد بركة على أن مثل هذه الأحكام وهذه الملاحقات لن تردعنا، كما أنها لم تردعنا من قبل. ونحن نقف جميعا موحدين الى جانب الشيخ صلاح في معركته القضائية هذه. 

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة