اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

التعادل السلبي يحسم معركة ديربي مانشستر في مواجهة مثيرة

حسم التعادل السلبي، نتيجة مباراة ديربي مدينة مانشستر رقم 170 بين العملاقين "يونايتد والسيتي" في إطار منافسات الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي على ملعب " أولدترافورد"، في مواجهة مثيرة بطلها القوة البدنية.



بهذه النتيجة، حصل كل فريق على نقطة وحيدة، رفعت رصيد يونايتد إلى النقطة 20 في المركز الرابع، بينما وصل السيتي للنقطة 22 في الصدارة وبالتساوي مع أرسنال الوصيف بفارق الأهداف



بدأ مانشستر يونايتد المباراة بخطة 4-2-3-1 معتمدًا على روني في الأمام، وخلفه الثلاثي، مارسيال، هيريرا، وماتا، وهي نفس الطريقة التي لعب بعا مانشستر سيتي بوجود ويلفريد بوني في الأمام، وخلفه الثلاثي، دي بروين، يايا توريه، و رحيم سترلينج



المباراة اتسمت بالقوة والندية من اللحظات الاولى، وسعى كل فريق لإحراز الهدف الأول المبكر، لكن اللعب انحصر بشكل كبير في معركة وسط الملعب، وانعدمت الهجمات الخطيرة في ظل الحذر واليقظة الكبير من دفاع الجانبين.



حاول السيتي التحرك وتنويع اللعب، عن طريق سترلينج ودي بوين وتوريه وبوني، لكن بدون جدوى بسبب التكتكل الدفاعي عن فقدات يونايتد الكرة، محال السيتي الذي منع أي محاولة هجومية من جانب روني أو مارسيال، حيث لعب الفريقان على تضييق المساحات.



المحاولات الهجومية كانت على الاستحياء، وإن كان السيتي الأقرب للتهديف عن طريق اختراق لسترلينج في الدقيقة 11، ورأسية لتوريه تضل الطريق إلى المرمى في الدقيقة 41، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.



الشوط الثاني بدأ بقوة كبيرة ورغبة واضحة من مانشستر يونايتد، وكاد سمولينج أن يحرز الهدف الأول من رأسية قوية لكنها تخرج بأمان في الدقيقة 52، في حين أن السيتي تراجع بشكل كامل للوراء واعتمد على المرتدات. 



خرج سترلينج في الدقيقة 54، وشارك خيسوس نافاس على أمل تعزيز القوة الهجومية للسيتزين لكن يونايتد واصل صحوته الهجومية، واستمر الفريق الضيف في الحل الدفاعي، وأنقذ جو هارت حارس السيتي هدف محقق من أمام أقدام ماتا في الدقيقة 62



دخل لينجارد في مانشستر يونايتد مكان خوان ماتا، لتنشيط الوسط الهجومي، حيث استحوذ المانيو على الكرة بنسبة تخطت 75 % في الثلث ساعة الأخيرة من المباراة، لكن بدون خطورة حقيقية على المرمى، بينما واصل السيتي اسلوبه الدفاعي.



دفع يونايتد بأوراق جديدة، بدخول مروان فيلايني، ودارميان مكان شفانيشتايجر والمصاب فالنسيا، بينما شارك في السيتي، ديميكليس وإيهاناتشو مكان توريه وويلفريد بوني.



وأهدر لينجارد أخطر فرصة في اللقاء، بعدما سدد الكرة في العارضة في الدقيقة 84 مستغلاً تمهيد رائع من مارسيال، قبل أن يظهر سمولينج بتسديدة أرضية قوية أنقذها حارس السيتي جو هارت بتألق كبير في الدقيقة 88.



لم يتغير الحال في الدقائق الأخيرة من المواجهة، لتنتهي بنتيجة التعادل السلبي بدون أهداف.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة