اخر الاخبار
تابعونا

الطيبة : اصابة عامل من منشار كهربائي

تاريخ النشر: 2021-03-03 18:56:23
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

تزوير التاريخ



الحملة التي تشنها حكومة إسرائيل على دولة فلسطين عامة, والمواطن الفلسطيني خاصة, متوقعة كون أن حملات عديدة قد سبقتها. رغم ذلك هي غريبة في نفس الوقت.


آخر حملات التحريض هي حملة نتنياهو, الذي ادعى فيها أن سبب أخذ قرار إبادة اليهود في المانيا ليس النازية وهتلر, بل طلب الحاج أمين الحسيني.


واضح أن نتنياهو فشل بسرد الوقائع التاريخية, خاصة وأن ميركل أعلنت امام الجميع أن ألمانيا والنازي هتلر هم المسؤولون. 


رغم أن هذه الحملة ليست الأولى التي تتعرض لها دولة فلسطين ومواطنوها, فإن منطق هذه الحملة بالذات غير مفهوم وغريب ويثير العديد من التساؤلات.


هل ستنتهي هذه التهمة عند هذه النقطة؟ أم ان هناك العديد من التهم لم تعلن عنها حكومة وساسات إسرائيل بعد؟!


*    *    *



قانون السيد والعبد..


لم نفاجأ من مدى نجاح التحريض وإثارة مخاوف الرأي العام اليهودي ضد كل ما هو عربي في هذه الدولة.


فعندما تصادق الكنيست بأغلبية الأصوات على اقتراح قانون تعديل صلاحيات قانون "الحسمسة", وكما هو واضح أنه قانون يسمح بتفتيش جسد الشخص, فهي تزيد من تعرض العرب للإستفزاز وللإهانة. وربما في بعض الأحيان توفر دوراً خطيراً نابعا من مجرد اقتناص فرصة لكسب المزيد من التخويف والتشويه ضد المواطن العربي..


وما العمل؟ نحن الذين بحاجة أكثر من غيرنا الى تهدئة خواطرنا والى تبريد مخاوفنا نجد أنفسنا  المرة تلو المرة أمام استمرار التفنن في التحريض. ويكفي أن في الملفات هناك أيضاً طلب لتقديم إعادة طرح قانون يهودية الدولة. مما يجعل علاقة الدولة بالمواطن العربي علاقة هيمنة وبطش وإجراءات تعسفية. أي, بمعنى آخر, تصبح العلاقة بين الدولة والمواطن العربي علاقة السيد بالعبد.


وعليه لن يطول اليوم الذي تقرر فيه الدولة أن العربي لا يلبي الطلبات ولا التوقعات منه ولا يهتم كم هي حقوقه بل كم هي خدماته وانصياعاته وعبوديته. وقد تصبح هذه السياسة مروعة أكثر إذا لم يتحرك القضاء لمنع مثل هذه القوانين البالية التي يحاول البعض إحياءها من بين القبور.


*   *   *


خواطــر:

*  كيف شعر الأفراد الذين صفقوا لقتل مواطن اريتري بالخطأ!!


*  نتنياهو قال "الأمور تحت السيطرة" بعد أن أخطأ بالنظر من خلال المنظار مغلق العدسات.


نعم, اذ أنه يضع عدسات ليزر يرى من خلالها بوضوح ما لا يراه أحد!!


ڤيدا مشعور


>>> للمزيد من كلمة فيدا مشعور اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة