اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

بعد صورتها السلفي مع الجندية في الحافلة , الكناوية صفاء أمارة تشرح ظروف وحيثيات ما حصل معها في الحافلة



بادرت الطالبة الجامعية ابن قرية كفركنا , صفاء امارة , عبر صفحتها على الفيسبوك , امس الثلاثاء الى نشر ستاتوس اعتبرته توضيحيا , فيه شرحت وباسهاب حول كل ما حدث معها منذ لحظة صعودها الحافلة ونظرات السائق لها والجنود الذين كانوا يملؤون الحافلة , لكونها محجبة عربية.



صفاء والتي انتشرت صورتها السلفي برفقة جندية في الحافلة , تصدرت الفيسبوك لمدة ايام وكانت صورتها مع الجندية اليهودية في الحافلة , تتصدر بوستات اكثر المواطنين العرب واليهود في البلاد على الفيسبوك وحصدت مئات الاف اللايكات (اعجاب).



وعلى صفحتها الخاصة على الفيسبوك كتبت صفاء امارة :" "يوم الاحد الصبح طلعت بباص ايجد بطريقي للجامعة بتل ابيب اول ما ركبت بالباص صار جدال نسبيًا مش قصير بيني وبين الشوفير الاشي اللي اثار شكوك الركاب فيي .. بعد ما خلص الجدال فوتت لجوا كانوا كل الركاب بالباص جنود(عالاطلاق كلهن) حاولت الاقي محل فاضي ملقيتش !خلال نظراتهن وتطليعاتهن لإلي كوني عربية متحجبة بين اكثر من ٣٠ جندي وجندية اخترت اقعد حد اي جندية .. كان خوفها ملحوظ بشكل كبير هي واللي عقبالها قدامها وراها نظرات الكل كانت توحي لهالاشي خاصةً وقت ما فتحت شنتتي .. تصرفت بشكل طبيعي جدًا ومخليتش ثقتي بنفسي تقل ولا حتّى انّي ابيّن خايفة! كانت بدها تحكي معي بأي طريقة ف أول ما حكت معي كان عن المُكيّف .. خلال الطريق كانت مشغولة برسائل كل الوقت عن ايش انا بعرفش! بعد 

بفترة دار الحديث التالي بيناتنا :


هي:بنفع اسألك سؤال؟


انا:تفضلي!


هي:انت خايفة مني او بتكرهيني؟


انا:خايفة او بكرهك!! لي؟


هي:لأني بأواعي الجيش وانت عارفة شو الوضع اللي منمرق فيه وعمليات الطعن اللي بتصير كل يوم


انا:لا ..كلنا بشر بس اللي بتعامل معي كانسان بتعامل معه كانسان بس اللي بضرني بضرّه اكثر 


هي:حلوو .. 


كمّلنا الطريق لقُدام شوي كان احساسي انها صافنة فيي تطلعت ناحيتها فضحكتلي! مكنش عندي ردة فعل غير اني اكون عادية وطبيعية !
بالطريق كانت تتصور سيلفي كثير وانا حاسّة انه بدها بأي طريقة لو يبيّن طرفي بالصورة مفهمتش لي غير لمّا طلبت مني نتصور مع بعض! كأي حدا استغربت من طلبها وسألتها شو هدف الصورة حكتلي : امي خايفة كثير لاني قلتلها في حدي صبيّة عربية محجبة وبدي ابعثلها الصورة وتصوّرنا هالصورة لإمها لا لفيسبوك ولا لغيره! 


سألتني عن اسمي ومن وين واكثر من هيك مصرش! 


قبل ما أنهي كم نقطة كان لا بد اني احكي كم شغلة :


١- اي حدا بده ينتقدني بتقبّل طالما الاشي محترم ومقبول وميكنش الحكي تجريح!


٢- الصورة وضّحتها بالتفصيل ولو اني مكنتش مجبورة اعمل هيك اشي بس لحتّى الناس تخفف اتهامات شوي وفش اي اشي بوحي بإنّي خاينة لوطني باللي انكتب!


٣- لكل حدا بحكيلي تصرفك غلط مش شايفة انه التصرف الصح هو اني ارفعلها سكينة !


٤- إنّي اقعد عالارض او عالدرج حتى اتجنب اقعد حدها لانها جندية مش حل لانه رح يثير الاشي شكوكهن اكثر ومكنتش بعرف ايش رح يصير لبعدين!


٥- شغلة مهمة لازم تنفهم! انا محكيتش انه ياي شو مهضومين هني وحبابين وكيوت وذبحت حالي اتصور معها! لا مش هيك القصة افهموا هدف الصورة وبس هدف الصورة! 


لهون رح اكتفي الامور توّضحت بما فيه الكفاي معنديش اشي ينحكى اكثر ، حكيت بالعاميّة وبلغة بسيطة حتّى يفهموني اللي مفهموش بالبداية والموضوع اخذ اكبر من حجمه بكثير عالفاضي!



>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة