اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2188
ليرة لبناني 10 - 0.0228
دينار اردني - 4.8735
فرنك سويسري - 3.5695
كرون سويدي - 0.3634
راوند افريقي - 0.2385
كرون نرويجي - 0.3860
كرون دينيماركي - 0.5134
دولار كندي - 2.6459
دولار استرالي - 2.3728
اليورو - 3.8364
ين ياباني 100 - 3.1393
جنيه استرليني - 4.5116
دولار امريكي - 3.455
استفتاء

رياض اغبارية : أدعو كل طالب عربي يواجه مشكلة أن يتوجه الى مساعد رئيس الجامعة للشؤون العربية

تفتتح الجامعات ومعاهد التعليم العالي في البلاد، الأسبوع القادم ، السنة الدراسية الأكاديمية الجديدة في ظل التوتّر السائد والأحداث التي تعصف بالبلاد.


حول هذا الموضوع أجرينا هذا اللقاء مع البروفيسور رياض اغبارية، المحاضر والباحث في جامعة بن غوريون في بئر السبع، العميد السابق لكلية الصيدلة في الجامعة ، ومستشار رئيس الجامعة لشؤون الطلاب العرب.


الصنارة: السنة الدراسية الجديدة في الجامعات تبدأ هذا العام في ظروف غير عادية. هل سيتم اتخاذ إجراءات خاصة بسبب الظروف الراهنة؟



البروفيسور اغبارية: لقد خططنا في الجامعة لدعوة جميع طلاب السنة الأولى العرب الى لقاء معي كي نشرح لهم حساسية الوضع وكيفية التعامل معه. كذلك بعثنا برسالة الى جميع الطلاب العرب، القدامى والجدد بخصوص كيفية التصرّف في ظروف حرب وصواريخ، في منطقة الجنوب، حيث يوجد لدينا طاقم لمساعدة الطلاب العرب أسوة بباقي الطلاب، يشمل خدمات نفسية، وتشمل الرسائل شرحاً وتوجيهات لأي طالب يتعرض لأية مشكلة أو تحريض أو تهديد أو مضايقة في الحرم الجامعي أو في السكن، فإن أمن الجامعة حاضر للتدخل 24 ساعة في اليوم. وكذلك هناك توجيهات لأي طالب يجد صعوبة في استئجار بيت لأسباب عنصرية، يمكنه أن يتوجه الينا وبإمكاننا توفير مكان سكن له في مساكن الطلبة.  كما أن هناك رسالة من رئيسة الجامعة تُبعث لعامة الطلاب تدعو فيها الى تهدئة الأمور وتنبذ العنف والتهديدات والتوترات بين الطلاب العرب والطلاب اليهود . فالوضع أصبح صعباً ولا يطاق وهناك تخوفات من وقوع ضحايا عرب بدون أي ذنب لمجرد أنهم عرب، بسبب الأجواء السائدة.



الصنارة: بدون أجواء كالأجواء السائدة دائماً الجو يكون مشحوناً بين الطلاب اليهود والطلاب العرب، وبين اليمين واليسار..


البروفيسور اغبارية: هذا صحيح ولكن هذا العام الأمر يختلف، وما يجري أمر مخيف وقد يحفّز على ارتكاب أعمال عنف.


الصنارة: حسب رأيك، هل تصرفات الشارع العربي صحيحة؟



البروفيسور اغبارية: ما يجري هو أمر خاطئ. علينا أن نفصل بين استراتيجيات عملنا وبين مستقبلنا، لأن مستقبل فلسطينيي الداخل يختلف عن مستقبل الفلسطينيين في رام الله ونابلس. نحن نتضامن مع أخوتنا الفلسطينيين بالأمور التي نقدر عليها، علينا ألاّ ننسى أننا مواطنون في هذه الدولة وموضوع اختصاصنا هو الصحة والتعليم والمسكن والمواصلات. نحن مرتبطون بسكان ومؤسسات هذه الدولة. بينما أبناء رام الله ونابلس يكافحون من أجل التخلص من الإحتلال والحصول على استقلالهم وإقامة دولتهم المستقلة، هم يحاربون من أجل التخلص من المستوطنين، نحن نتضامن معهم بما نستطيع ولكن هناك خطوط حمراء يجب ألاّ نتخطّاها، يجب ألاّ يتخطّى تضامنا معهم القوانين. فنحن مواطنون هنا ويجب أن نلتزم بالقوانين. أنا شخصياً أفضل أن يكون لدينا شباب أحياء من أن يكونوا شهداء.



الصنارة: حسب رأيك، ما الذي يدفع الشباب هنا الى أعمال تشكل خطراً على حياتهم ومستقبلهم؟


البروفيسور اغبارية: السبب هو الحملة العنصرية الفاشية اليهودية، التي تدفع بشبابنا الى أعمال انتحارية، فهذه ليست عمليات قومية وطنية..


الصنارة: لذلك يجب ألاّ نزودهم بالذرائع وألاّ نلعب الى أيديهم لأنهم يستغلون ذلك ضدهم خاصة ضد الطلاب الجامعيين..


البروفيسور اغبارية: مئة بالمئة. فكل عملية تسيء الى مجموع الشباب والطلاب والسكان العرب.. أنظر ماذا حدث للشابة النصراوية التي تعرضت الى إطلاق النار في العفولة. فحسب ما ظهر في الأعلام والصور لم تحمل سكيناً ولكن لمجرد هيئتها وزيها العربي الواضح عرّضها الى الشكوك والى محاولة قتل. فحتى لو كانت حولها شكوك فهذا لا يعني تعريضها الى محاولة إعدام ميداني. الأوضاع الراهنة تشكل خطرا على عرب أبرياء كثيرين.  وبالمقابل، رأينا أن الشاب اليهودي الذي طعن 4 عرب في ديمونا لم يتعرض الى أي اعتداء.. الأوضاع السائدة تجعل حياة العرب معرضة للخطر من قبل قوات الأمن ومن قبل الجمهور اليهودي ويجب ألا نعطيهم الأسباب والذرائع..


الصنارة: لنعد الى السنة الأكاديمية الجديدة والطلاب العرب في جميع الجامعات..


البروفيسور اغبارية: من المهم أن يعرف طلاب السنة الأولى العرب في جميع الجامعات أن هناك جهازاً مستعداً لطلاب السنة الأولى بشكل خاص وفي كل جامعة هناك مساعد لرئيس الجامعة لشؤون الطلاب العرب، كذلك هناك برامج لاستيعاب وتأقلم الطلاب العرب الجدد خلال السنة الأولى، على شكل دروس خاصة وورشات عمل حول كيفية التعرف على الجامعة وكيفية تقديم الوظائف. وهناك ميزانيات بقيمة 5 ملايين شيكل مخصصة لتأقلم الطلاب العرب الجدد.


الصنارة: كم طالب عربي يدرس في جامعة بئر السبع؟


البروفيسور اغبارية: في جامعة بئر السبع هناك 1500 طالب عربي بينهم 400 طالب جديد.


الصنارة: في أي أقسام يدرسون؟


البروفيسور اغبارية: غالبيتهم يدرسون في كلية الآداب والعلوم الإجتماعية ولكن هناك عدد لا بأس به في الهندسة والمواضيع الطبية. ففي كلية الصيدلة 50٪ من الطلاب الجدد هم عرب، وذلك لأنه تمّ إلغاء المقابلة الشخصية. كذلك زاد عدد الطلاب العرب في كلية الطب لأنه تمّ إلغاء تحديد الجيل في كل الجامعات.


الصنارة: ما هو عدد الطلاب العرب من سكان النقب؟


البروفيسور اغبارية: عدد الطلاب البدو من سكان النقب حوالي 500 طالب لجميع الألقاب بينهم حوالي 150 طالباً جديداً. وما يبعث على السرور أن من بين الـ 500 طالب هناك 350 طالبة..


الصنارة: هل هو إقبال أكثر للطالبات أم أن الطلاب الشباب يدرسون في جامعات أخرى؟


البروفيسور اغبارية: كثيرون من الشباب البدو في النقب يلتحقون بجامعات خارج البلاد خاصة في الأردن وأكثرهم يدرسون موضوع الطب. كذلك فإن الشباب قد يؤجلون تعليمهم لسنة أو أكثر بعد الثاني عشر فيما تلتحق البنات بعد الثانوية مباشرة وقبل تزويجهن. كذلك كان هناك فضل للدورات التحضيرية التي أعددناها للطالبات البدويات ولأن كل طالبة بدوية في الجامعة تحصل على منحة تعادل حوالي 100٪ من القسط الجامعي. وهذا العام بقي هناك فائض في صندوق المنح هذه بقيمة مليون شيكل، ومن الأهمية بمكان التأكيد على أن في جامعة بن غوريون كل طالبة جامعية بدوية تلقى صعوبات في دفع القسط الجامعي يتم محو دينها خلال 24 ساعة، وهذا عامل مساعد آخر لرفع عدد الطالبات البدويات.


الصنارة: الطلاب العرب يعانون في معظم الجامعات من مشاكل العثور على بيوت للسكن لأسباب عنصرية، هذا في ظروف عادية.  فما بالك في مثل هذه الظروف؟


البروفيسور اغبارية: في مساكن الطلبة التابعة للجامعة هناك الكثير من الغرف الفارغة، فاليوم أصبحت الأسعار متشابهة للإستئجار في مسكان الطلبة وخارج الجامعة، وعادة يتشارك أكثر من طالب على شقة. كذلك فإن معظم الطالبات العربيات، خاصة المتدينات يفضلن السكن خارج مساكن الطلبة لممارسة حياتهن الخاصة بدون أن يكون هناك تباين في نمط الحياة.


الصنارة: هل هناك فعاليات تربوية للطلاب العرب في الجامعة؟


البروفيسور اغبارية: هذا العام سنفتتح نادٍ للطالبات العربيات في الجامعة للفعاليات التربوية باللغة العربية وموسيقى عربية خاصة، ومحطات حاسوب ومكان للصلاة. هذا النادي مخصص بشكل خاص للطالبات البدويات اللواتي ينهين يوم تعليمهن وينتظرن ساعات طويلة الى حين موعد السفر الى بلداتهن. هذا النادي يسمّى "منتدى الطالبات العربيات في الجامعة".


الصنارة: هل هناك اعتراف بلجنة الطلاب العرب كجسم يمثلهم؟


البروفيسور اغبارية: كلا. وتمثيل الطلاب هو حسب الأقسام في المجلس الطلابي وحسب رأيي هذا أفضل. وقد كانت هناك محاولة لإيجاد جسم يمثلهم بشكل غير رسمي ولكنهم اختلفوا بينهم وبين انفسهم على خلفية الإنتماءات السياسية المختلفة، وكانت هناك مجموعة طلاب مسيحيين أرادت أيضاً تمثيلاً في هذه اللجنة. وهكذا تمّ إلغاء هذا الأمر.


الصنارة: ما هو عدد المحاضرين العرب في جامعة بئر السبع، وفي الجامعات عامة؟


البروفيسور اغبارية: في جامعة بئر السبع يوجد 26 محاضراً عربياً بينهم 16 محاضراً يحملون لقب بروفيسور وقد انضم 3 محاضرين جدد بينهم بروفيسور واحد. عدد الطلاب العرب في جامعة بئر السبع 1500 وهناك 26 محاضراً عربياً بينما في جامعة حيفا الذي يدرس فيها أكثر من 4000 طالب عربي لا يوجد 20 محاضراً عربياً.


الصنارة: ما هي الأجواء العامة في مدينة بئر السبع؟


البروفيسور اغبارية: بئر السبع كانت وما زالت هادئة نسبياً. والطلاب العرب في جامعة بئر السبع ينشغلون أكثر في قضايا البدو مثل مشاكل التوطين ومشاكل الهدم في العراقيب وغيرها، وعادة العلاقات بين العرب واليهود في مدينة بئر السبع والجامعة جيدة ولا توجد توترات.


الصنارة: هل ترتبط كليات تعليم أخرى بجامعة بن غوريون ؟


البروفيسور اغبارية: هناك عدة كليات مثل: "كي"، "أحڤاه"، "شپير"، و"سديه بوكير" وسامي شمعون. في هذه الكليات يدرس حوالي 3000 طالب عربي آخر.


الصنارة: هل لديك نصيحة توجهها للطلاب العرب الجدد؟


البروفيسور اغبارية: أنصح كل الطلاب العرب بأن يتوجهوا الى عميد الطلبة والى المستشار لشؤون الطلاب العرب في كل جامعة الذي هو عضو محاضر بدرجة بروفيسور، بخصوص أي مشكلة تواجههم.


الصنارة: هل من أسماء؟


البروفيسور اغبارية: في جامعة تل أبيب البروفيسور عبدالسلام عازم من قسم البيوكيمياء، في الجامعة العبرية البروفيسور منى خوري من قسم العلوم الإجتماعية، في التخنيون البروفيسور يوسف جبارين من قسم الهندسة المعمارية، في جامعة بئر السبع البروفيسور رياض اغبارية. في جامعة حيفا وجامعة بار إيلان لا يوجد. أما في الكليات ففي كل كلية يوجد محاضر عربي لهذا الغرض. 


كذلك أود التأكيد على أن هناك برامج لتأقلم واستيعاب الطلاب العرب وهناك ميزانيات كبيرة من مجلس التعليم العالي وميزانيات خاصة لمنع التسرّب، بحيث توفر هذه البرامج دروساً خاصة للطلاب العرب ولكن للأسف فإن تعامل الطلاب العرب مع هذه البرامج ضعيف جداً. حيث لا يستغلون الدروس المساعدة. كذلك فإن نسبة الطلاب العرب الذين يستجلون للمنح الدراسية هي 40٪ فقط ونسبة الطلاب العرب الذين يستجلون لمشروع "بيراح" هي 30٪ فقط. أدعو كل طالب عربي الى استغلال هذه الميزات الممنوحة. كذلك هناك منحة خاصة للطلاب العرب تسمى منحة ارتقاء بقيمة 40 ألف شيكل، والآن بدأ باب التسجيل لها، حيث تمنح كل سنة مئة منحة كهذه وتعطى بالإضافة الى باقي المنح. وكل من يرفض طلبه لأي منحة أدعوه الى تقديم استئناف. هناك لجنة خاصة لمنحة الإرتقاء يرأسها البروفيسور إدريس تيتي والبروفيسور حسام حايك والبروفيسور فاديا ناصر والبروفيسور جهاد الصانع أعضاء فيها . 


الصنارة: ما تقوله يظهر أن هناك سياسة تفضيل للطلاب العرب!


البروفيسور اغبارية: مجلس التعليم العالي يهتم بشكل خاص بالطلاب العرب، وهناك برامج خاصة لاستيعاب الطلاب المتميّزين للعمل في الشركات والمؤسسات الحكومية بعد تخرجهم فمن يدرسون في قسم الهندسة يتم استقصاء المتميزين منهم في السنة الثانية من قبل إنتل ومايكروسوفت ، يمنحونهم منحاً دراسية ويرتبطون معهم للعمل بعد التخرج. هذا الدلال للطلاب العرب لم يكن في السابق. اليوم هناك فرص وما علينا إلاّ استغلالها.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة