اخر الاخبار
تابعونا

اليوم .. أكثر أيام الشتاء برودة

تاريخ النشر: 2020-01-21 12:12:30

وفاة الأمير بندر بن محمد آل سعود

تاريخ النشر: 2020-01-21 10:43:32
اسعار العملات
استفتاء

اطلاق نار على الشابة اسراء زيدان عابد من الناصرة بشبهة طعن يهوديين في العفولة ... شاهدوا

أصيب فتاة من الناصرة (29 عاما)  ظهر اليوم الجمعة بجراح وصفت بالمتوسطة بدعوى محاولة طعن حارس اسرائيلي في المحطة المركزية في مدينة العفولة .



الفتاة الفلسطينية وصلت الى المحطة المركزية في المدينة وحاولت طعن اسرائيليين، حيث قامت الشرطة الاسرائيلية وحراس المحطة باطلاق النار على الفتاة ما تسبب في اصابتها بجروح، وتم نقلها لمستشفى "هعيمق" لتلقي العلاج.




يشار الى ان الشابة تدعى سراء زيدان توفيق عابد وتبلغ من العمر 29 عامًا، تحمل اللقب الأول في الهندسة من المعهد التطبيقي (التخنيون) في حيفا وتدرس اللقب الثاني في الجامعة العبرية في القدس.


وقالت المتحدثة باسم الشرطه لوبا السمري -لاحقا تبين ان الشابه  وهي على ما يبدو عربيه سكان منطقة الناصره 29 عاما  دخلت الى تخوم المحطة المركزيه وعند احد الارصفه استلت سكين مشهره اياه اتجاه جندي كان هناك بحضور2 من افراد شرطة حرس حدود ايضا هناك بينما جندي وحارس امن بالمحطه لاحظو بالمشتبه وهي مشهره السكين هامه  بطعن الجندي شارعه بالهتاف نحوهم مع ادراكها ملاحظتهما اياها واقترابهما وبحيث قاما باطلاق عيارات ناريه بصوره دقيقه اتجاهها مع اصابتها بالقسم السفلي من جسدها متوسطا احيلت على اثرها للعلاج بالمستشفى وهي رهينة الاعتقال والتحقيقات جاريه  .



واضافت لوبا سمري :" واصل قيادة شرطة الشمال باشراف من قائد المنطقة اللواء زوهر دفير من تقييم صورة الاوضاع بالمنطقة هناك مع مواصلة قسم التحقيقات المركزية اليمار التحقيق في كافة تفاصيل وملابسات تنفيذ عملية محاولة الطعن  بالمحطة المركزية بالعفولة من قبل فتاه سكان الناصره 29 عاما التي شكلت بمحاولة الطعن خطرا حقيقيا داهما عدى احد افراد قوات الامن هناك مع اصابتها دون غيرها بجراح من بعد اطلاق العيارات الناريه اتجاهها من قبل جندي وحارس الامن جنبا الى جنب تواصل انتشار مكثف لقوات الشرطة بالمدينه هناك وباقي الانحاء حفاظا على النظام والسكينه والسلامه العامه ومنع اي محاولة فرديه  اخرى مختلفه للقيام باعمال عنف او اعتداء او حتى عمليات ارهابيه  ما فرديه او جماعيه مع التصدي لاي من مثلها  من دون اي هواده او محاباة كانت 



شاهد عيان الشابة العربية في العفولة لم تعتد على احد



وقال شاهد العيان فادي خطيب من دير حنا  :" لقد شاهدت الحادث امام عيني واؤكد ان الشابة العربية التي اطلقت عليها النار لم تعتد على احد ، بل كانت تحمل حقيبة يبدو انها حقيبة تعليم ، واطلقت عليها النار لمجرد الشبهة لا اكثر ، لم تحاول ان تطعن اي شخص كما يروى ابدا ، انا اختبئ الان في كراج في العفولة بسبب الاحوال السيئة هنا في العفولة ، وعلى ما يبدو ان الحديث عن طالبة في طريق عودتها من الجامعة الى بيتها واغلب انها ليست من الضفة الغربية وفقا لملابسها .

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة