اخر الاخبار
تابعونا

مصرع شخص تحت عجلات القطار في الرملة

تاريخ النشر: 2020-08-10 20:12:54

تخليص شخص سقط في واد بمنطقة الاغوار

تاريخ النشر: 2020-08-10 17:33:11
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الجبهة الديمقراطية: لن نسمح بالاستفراد بالحركة الاسلامية الشمالية


أكدت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، أنها لن تسمح بالاستفراد بالحركة الاسلامية (الجناح الشمالي)، وأن تصريحات بنيامين نتنياهو ووزراءه الداعية لإخراج الحركة عن القانون لن تمر. وقال رئيس الجبهة محمد بركة، إن ما هو ليس شرعيا، هو الاحتلال وقمع الحريات وسياسة التمييز العنصري.



وجاء بيان الجبهة الديمقراطية ردا على تصريحات بنيامين نتنياهو ووزراءه، التي أعلنوا فيها أنهم يريدون اتخاذ اجراءات لإخراج الحركة الاسلامية (الجناح الشمالي) عن القانون. وقالت الجبهة، إن هذه التهديدات مستمرة في السنوات الأخيرة، وتهدف الى الترهيب من جهة، واختلاق شمّاعة" تحاول من خلالها الحكومة وأجهزتها تبرير السياسة العنصرية والعدوانية.



وقال رئيس الجبهة محمد بركة، إن ما هو غير شرعي، وما هو خارج القوانين الدولية، وخارج المنطق الانساني، هو احتلال أرض شعب وقمعه والتنكيل به، وحرمانه من الحرية والسيادة، والاعتداء على مقدساته، وهو أيضا سياسة التمييز العنصري التي انتهجتها كل حكومات إسرائيل على مدار عشرات السنين، وتؤججها الحكومة الحالية.



وتابع بركة قائلا، إن هذه ليست المرّة الأولى التي يطلق فيها نتنياهو وزمرته مثل هذه التهديدات، وفي الماضي القريب سمع منّا الرسالة الواحدة والواضحة، وهو أننا لن نسمح بالاستفراد بالحركة الاسلامية، وأي قوة سياسية في الشارع العربي، تقف في صف مكافحة الاحتلال والعنصرية. وعلى المؤسسة الحاكمة أن لا تخطئ في قراءتها وتفسيرها لواقع التعددية والاختلافات في الشارع العربي، فهذا تنوع طبيعي في مجتمع حضاري، فنحن مع اختلافاتنا وتنوعاتنا واجتهاداتنا كلنا معا في خندق التصدي للعنصرية والعدوانية الإسرائيلية.



وقال رئيس الجبهة بركة، إنه كما وقفنا في الماضي، في محطات مختلفة، ضد التحريض على الحركة الاسلامية فإننا لن نسمح الآن أيضا الاستفراد بها.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة