اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

جسر الزرقاء: هدية فنية تزيّن المدرسة الشاملة بمناسبة افتتاحها‎

زيّن المحامي وائل حصري ابن مدينة أم الفحم، جدران المدرسة الشاملة الجديدة في جسر الزرقاء بلوحة فنية زاهية الألوان، قدمها هدية مميزة لمدير المدرسة الأستاذ بهاء الدين جربان والهيئة التدريسية والطلاب والأهالي، بمناسبة افتتاح الصرح التعليمي الجديد.



وقال الفنان والمحامي وائل حصري: " أهنئ أهل جسر الزرقاء وطلابها بمناسبة افتتاح إعدادية جديدة بهذا المستوى والإنجاز الرائع، فأنا بطبعي أحب التغيير والتقدم بكل مجتمع وادعم كل إنسان ايجابي  وهذا هو مبدأي بالحياة، وأرجو أن نزرع الحب والتسامح بين أبنائنا، من خلال التربية والفن وغيرها، وأوصي جميع الأهالي أن يكتشفوا ويحترموا هوايات أبنائهم ويساعدوهم ويدعموهم على تنميتها، الأمر الذي سيعود بالمنفعة الكبرى  على المجتمع، بالأخص نبذ ظواهر مثل العنف والعادات السلبية التي تتفشى بين شريحة الطلاب، الذين نعول عليهم في بناء المستقبل. ومن المهم جداً تبديل الطاقات لإيجابية أكثر والتركيز على الرسم والموسيقى والرياضة والأعمال التطوعية والانتماء للمجتمع".  وأضاف حصري: "أتمنى أن تكون السنة الدراسية ناجحة ومثمرة للجميع والى الإمام ". 




 من جهته شكر مدير المدرسة المربي بهاء الدين جربان المحامي وائل حصري على هذا العطاء الخاص والهدية وقال: "هذه تهنئة من نوع وذوق آخر. رسمة بمساحة كبيرة ومنظر خلاب على حائط بمدخل المدرسة شيء مميز ورائع. السيد وائل منحه الخالق عز وجل هواية الرسم والخيال والإيحاء، وبأنامله السحرية يترجم فكرة ومنظر بألوان وتميز مدققاً بجميع التفاصيل للصورة التي تم اختيارها، فقد رسم الكثير من اللوحات الفنية، رغم ضيق وقته في حياته العملية كمحامي وتفرغه لعائلته كأب، لكنه يعتبر ممارسة هذه الهواية نافذة إضافية لتحقيق الذات وللعطاء والتطوع لمجتمعه".  




وكرّمت إدارة المدرسة المحامي وائل حصري، حيث قدم الأستاذ نظمي عماش والمعلمة لينا أبو عطا شهادة تقدير للمحامي حصري شاكرين عمله الرائع  وتطوعه من أجل زرع بذرة من الحب والتسامح  والفن وجمال الطبيعة بمدخل المدرسة، لتسقى وتنمو وتعطي ثماراً  داعمة لجميع الهوايات وتنميها. 

>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة