اخر الاخبار
تابعونا

دهس رجل في عيلوط وحالته خطيرة

تاريخ النشر: 2020-02-19 17:59:09
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الطيبي : النائبة توما لم تكن مدعوة للاجتماع مع اردوغان وانما النائب جبارين وسيبقى الاختلاف بلا خلاف

قال عضو الكنيست احمد الطيبي في تعقيب خاص للصنارة نت , اليوم الاربعاء , حول اجتماع وفد القائمة المشتركة مع ملك الاردن والرئيس التركي أردوغان حول , الوضع الراهن في القدس عامة والمسجد الاقصى خاصة , من انتهاكات واعتداءات مستمرة :" بعد دخولنا الى الكنيست ضمن القائمة المشتركة شكلنا لجان مختلفة داخل المشتركة ومنها " لجنة القدس " وتم تكليفي برئاسة هذه اللجنة . بناء عليه قمنا بالعديد من الخطوات من أجل رفع قضية القدس والمسجد الأقصى واثارة القضية  ميدانيا محليا، عربيا وعالميا . 


واضاف :" اجتماعنا مع الرئيس الفلسطيني ومع العاهل الأردني والرئيس التركي جاء في هذا السياق، من أجل تشكيل ضغط على حكومة نتنياهو والحد من الانتهاكات بحق المسجد الأقصى والمساهمة في افشال أي مخطط لتقسيم المسجد مكانيا وزمانيا . 



وانزعاج نتانياهو وحكومته من هذه القفزة النوعية في تحركنا السياسي هو خير دليل اننا في الاتجاه الصحيح،في اللقائين بيّنا الانتهاكات المتكررة والمستمرة في القدس والمسجد الأقصى وحذرنا من المخططات التي بدأت السلطات الاسرائيلية بمحاولة فرضها كأمر واقع . 



وتابع الطيبي :" كما وقمنا بطرح مواضيع اخرى تتعلق بالمجتمع العربي في الداخل وتم الاتفاق على نقاط عديدة منها تقديم منح دراسية لطلابنا في الجامعات التركية وسنستمر بطرق كل الابواب والوصول الى المحافل الدولية لرفع هذه القضية وحشد الضغط على الحكومة الاسرائيلية .



وقال الطيبي :" في الماضي القريب حذرنا من النوايا المبيتة والتخطيط لتقسيم المسجد الأقصى مكانيا وزمانيا . الحكومات المتعاقبة تنافست فيما بينها،  ايها اكثر عنصرية وتطرفا، الأمر الذي يعكس تصرفات المتطرفين والإقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى . حكومات نتنياهو دائما ما تبادر الى قطع الخطوط الحمراء . ولكن لا بد أن نوضح بأن المسجد الأقصى هو خط احمر مختلف . لا تنازل في هذا الخصوص، قلناها ونعيدها، المسجد الأقصى مكان صلاة للمسلمين، وأي محاولات للعبث والمس بالمسجد الأقصى ستؤدي الى انفجار في الوضع القائم والى هبة شعبية لا نعلم كيف تبدأ وكيف تنتهي .



وعن تغيب الجبهة عن اللقاء مع اردوغان قال الطيبي :" في القائمة المشتركة اربعة احزاب تجتمع في غالبية  القضايا والمواقف وتختلف في قسم اخر. 
النائب عايده توما شاركت في اجتماعنا مع العاهل الأردني بدلا من النائب جبارين عضو لجنة القدس وكانت مشاركتها مهمة. الا انها  لم تكن مدعوة لتركيا للاجتماع مع اردوغان وانما النائب جبارين الذي اعتذر بهدوء بناء على موقف الجبهة. نحترم التباين في المواقف بين مركبات المشتركة . نعتقد بضرورة طرق كل باب ممكن ان يساهم في حل مشاكلنا وقضايانا . قضية المسجد الأقصى في رأس سلم اولوياتنا ومصلحة شعبنا وهذه القضية تستحق الترفع  فوق الخلافات بالرأي  . 



وليس كل من نجتمع معه من القادة او السياسيين نوافقه مع سياساته ونهجه ،ولكن قرار عدم المشاركة هو قرار حزبي لا دخل لنا فيه ولكل حزب موقفه ومرجعياته .ومستقبلا قد نواجه مواقف مشابهة وسيبقى الاختلاف بلا خلاف.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة