اخر الاخبار
تابعونا

وفاة إيرانيين بـ"كورونا"

تاريخ النشر: 2020-02-19 21:05:17
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

د. جمال سلسع :أفضل سُبل الوقاية من الغبار الكمامات والتزام البيت وتجنب تنفس الهواء الملوث


الأجواء المغبّرة والحارّة التي سادت البلاد في الأيام الثلاثة الأخيرة أدّت الى احتدام حالة مئات المواطنين وإضطرار عدد كبير منهم الى تلقي العلاج في المستشفيات، خاصة مرضى الربو والقلب ومن لديهم حساسية.
وفي حديث مع الدكتور جمال سلسع من بيت ساحور طبيب عام وأخصائي الأمراض الجلدية،عضو الجمعية العالمية للأمراض الجلدية قال للصنارة :"الأجواء المغبّرة تؤثر بشكل كبير على جهاز مناعة الجهاز التنفسي فتصيبه بالخلل وتعطي أرضية خصبة لإزدياد ضيق التنفس والمضاعفات لدى موضى الربو والحساسية ومرضى القلب وتعرّض حياتهم للخطر لأنها تلوّث الجو فيصبح غير صحي ومليئاً بالغبار وما يحمله من قاذورات وجراثيم تؤثر على صحة الإنسان بشكل عام، خاصة أن هذا الجو المفاجئ قد فاجأ الناس ولم يتمكنوا من إتخاذ الاحتياطات اللازمة لأنه يحدث لأوّل مرّة تقريباً، من سنوات طويلة وفي فترة غير عادية. كذلك فقد أثّر هذا الجو المغبر على أجهزة التكييف وأصبحت هذه الأجهزة غير قادرة على أداء وظيفتها كالسابق، وبعضها تعرّض للعطل والضرر. كل هذه الأشياء والأسباب والدوافع تجعل الإنسان يعيش في جو مضطرب غير محتمل ، خاصة مرضى القلب والحساسية والربو والأطفال والنساء الحوامل. هذه الأمور بصورة عامة أثّرت على الجميع.
"الصنارة": وما مدى تأثير مثل هذه الأجواء على الجلد؟



د. سلسع: ما تحمله هذه الغبار في هذه الأجواء يزيد أمراض الحساسية والحكة الجلدية. والإنسان المصاب بالحساسية يتعرض للحكّة الشديدة والى اضطرابات الحساسية نتيجة تفاعل مركبات هذه الغبار مع الجلد.


"الصنارة": وما هي الوسائل الوقائية التي يمكنها درء الأضرار من هذه الغبار؟


د. سلسع: من الضروري استخدام الكمامات لحفظ الجهاز التنفسي، فأكثر الأجهزة المعرّضة للضرر من هذه الغبار هو الجهاز التنفسي ، فمن مثل هذه الأجواء المغبرة يجب إلتزام الحيطة والحذر خاصة كبار السن والأطفال والنساء الحوامل، فمثل هؤلاء عليهم المكوث بصفة عامة داخل البيت وألاّ يخرجوا الى الجو المغبر . وكذلك الأشخاص السليمين عليهم إلتزام البيت والإبتعاد عن الخطر، كذلك ينصح بتغطية المناطق المكشوفة من الجلد لمنع التصاق الغبار بالجلد. 


"الصنارة" أي ذرّات الغبار الأكثر خطورة، هل الذرات الصغيرة أم الكبيرة؟


د سلسع: كلها مضرّة، ولكن الذرات الصغيرة تدخل الى جهاز التنفس بسرعة أكبر وتتغلغل في جهاز التنفس.بينما الكبيرة فبإمكان جهاز الفرز والتصفية في الأنف أن يوقفها ويمنع دخولها الى الحلق والقصبة الهوائية والرئتين. وأكثر الناس تعرّضاً للإصابة من الغبار هم مرضى الربو وكثيرون منهم لجأوا الى المستشفيات والى أجهزة التنفس بسبب تفاقم وضعهم الصحي .


"الصنارة": وهل هناك وسائل وقاية تحمي الجلد من أضرار الغبار؟


د. سلسع: الأمر يعتمد على الإصابة الجلدية. فإذا كانت حكة بسيطة، هناك أدوية على شكل مراهم معينة، وإذا كانت هناك حالات التهاب ثانوي ومضاعفات وتهيجات صعبة يجب عرضها على طبيب الجلد.


"الصنارة": هل هناك أنواع كريمات أو مراهم خاصة يمكن استخدامها للوقاية؟


د. سلسع: لا يحبذ وضع أنواع من الكريمات مسبقاً، لأن معظم الكريمات الجلدية والحساسية تحتوي على كورتيزون ويفضل عدم وضعها كوقاية إلاّ بعد التأكد من نوع الإصابة وبعد عرضها على الطبيب.


*****

 - د. جمال سلسع ، بالإضافة الى كونه طبيبا عاما ومختصا بالأمراض الجلدية وعضوا في الجمعية العالمية للأمراض الجلدية ، فهو أحد كبار الشعراء العرب .


-  عضو سابق في الأمانة العامة لإتحاد الكتّاب والأدباء الفلسطينيين وقدّم ترشيحه في هذه الدورة لمنصب الأمين العام للإتحاد .


 - له 26 كتابا في الشعر والنقد والأدب .


-  ألّف مسرحيات شعرية. 


 - له مؤلفات في أدب المعتقلات والسجون حيث كان معتقلاً .


 - له سبع كتب دراسات في النقد الأدبي .


 - له دواوين شعرية في الشعر الصوفي ، وله كتاب شعري إسمه" ما زالت يدي تطرق أبوابك" عبارة عن ملحمة صوفية ، كانت نوعاً من الحوار بينه وبين الله تعالى وإبنه .


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة