اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

جبارين لرئيس منظمة المعلمين: احترام الآخر يبدأ من احترام هويته وروايته


شارك عضو الكنيست د. يوسف جبارين عن القائمة المشتركة في أعمال مؤتمر التربية والتعليم التاسع الذي يعقده منتدى بايس للتربية سنويًا. وقد شارك في مؤتمر هذا العام إلى جانب النائب جبارين كل من رئيس الدولة، السيد روبي ريفلين ووزير التربية، نفتالي بينت، كما وشارك السيد يوسي بيلين والنائبة ستاف شابير بالإضافة إلى مشاركة البروفيسور مناحيم ساسون، رئيس الجامعة العبرية في القدس. كما وشارك الإعلامي الأمريكي المعروف لاري كينغ. وقد تم بث أعمال المؤتمر مباشرةً على القناة الثانية.



وقد شارك النائب جبارين إلى جانب رئيس منظمة المعلين، ران ايريز، في حوار تحت عنوان "هكذا لا يبنون مجتمعًا" والذي تناول مضامين التعليم في تدريس المدنيات. وقد طرح جبارين في مداخلته رؤية بديلة لتدريس مادة المدنيات مؤكدًا على فشل جهاز التربية في اسرائيل في تنمية مواطنة مشتركة ومتساوية لجميع المواطنين في البلاد، على مستوى المبادئ والقيم التي تتناولها مناهج التعليم القائمة اليوم. واعتبر جبارين أن تدريس المدنيات اليوم يفتقد لقيم إنسانية وديمقراطية يجب ان تكون في مركز المنهاج مثل المساواة، التعددية، احترام الآخر، خصوصية الآخر، التسامح، وحقوق الإنسان والمجموعات القومية. وقد أكد جبارين في الحوار مع ايريز إلى أن قيمة التعددية واحترام الآخر تبدأ بالأساس من احترام هوية، رواية وثقافة الآخر وليس التنكر لها كما هو الوضع القائم اليوم.



وقد أشار جبارين إلى مظاهر العنصرية والتطرف في الآراء والمواقف، والاعتداءات العنصرية المستمرة على المواطنين العرب والتي تعكس الفشل المدوي للتربية على القيم الانسانية والديمقراطية، وبدلًا من أن تكون مادة تدريس المدنيات هي الرائدة في التأكيد على حقوق الأقليات والقيم الديمقراطية أصبحت اداة ووسيلة إضافية من أجل تبرير الوضع القائم وتعزيز مفاهيم يهودية الدولة وترسيخ فوقية مجموعة الأغلبية وإمتيازاتها.



وفي نهاية الحوار أكد جبارين على أن لا يمكن تصحيح الغبن الذي يعاني منه جهاز التربية والتعليم في المجتمع العربي إلا من خلال انتهاج سياسة المساواة والشراكة التربوية، وخاصة المشاركة في صياغة البرامج التربوية والمناهج التعليمية، بالإضافة إلى انتهاج المساواة الكاملة في توزيع الميزانيات والموارد.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة