اخر الاخبار
تابعونا

100 يوم على جائحة كورونا المستجد

تاريخ النشر: 2020-04-09 13:22:31
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الشيخ رائد صلاح يدعو لنبذ العنف

يسعى وفد الإصلاح المؤلّف من قيادات الحركة الإسلامية في النقب الى بذل قصارى جهده من أجل فض النزاع الدموي بين عائلتي أبو عابد وأبو جامع في رهط، الذي خلف قتيلين وعدد من المصابين. 


وقد واصل الوفد مطلع الاسبوع تحركاته واتصالاته  بكل القوى الفاعلة في النقب من أجل رأب الصدع بين العائلتين المتجاورتين. 



وقد ضم وفد الحركة كل من الشيخ اسامة العقبي مسؤول الحركة في النقب، والشيخ علي ابو قرن القيادي في الحركة الإسلامية في النقب، ويوسف ابو جامع مسؤول الحركة في رهط، وعدد آخر من قيادات الحركة الإسلامية من جميع قرى وبلدات النقب.


وقد شكر طلال القريناوي رئيس بلدية رهط جهود الحركة الإسلامية التي تقوم بها من اجل الحد من العنف في رهط والنقب عموماً، وتعهد بعمل كل شيء من اجل عودة السلم والصلح لكل سكان رهط.



وفي سياق ذو اتصال، دعا الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الشق الشمالي إلى نبذ العنف والإصلاح بين المتخاصمين وتقوى الله سبحانه وتعالى.


وقال الشيخ من على منبر مسجد "المرابطين" في عرعرة النقب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن اعظم عند الله من حرمة الكعبة) "، قالها أعظم انسان في أعظم زمان وأعظم مكان. 



وأضاف يقول ؛ " تصوروا الكعبة ما أعظم حرمتها، فهي أول بيت بني لله في الأرض، وهي قبلة المسلمين، وهي من يطوف بها المسلمون كل يوم ويأتونها من كل فج عميق، فحرمتها عظيمة عند الله، ومع ذلك فإن حرمة المؤمن عند الله أعظم من حرمة الكعبة. 



وقال " هل رأيتم ايها المسلمون، أيمكن لأحد أن ينتزع حجر من الكعبة عن سبق إصرار، مستحيل، فكيف ننتزع حرمة المؤمن التي هي أعظم عند الله من حرمة الكعبة؟".



وتابع " من هنا نعلم القدر العظيم للمؤمن عند الله ولقيمة دمه عند الله، ولقيمة عرضه عند الله ولقيمة ماله عند الله، لذلك نجد رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لنا ايضا: (كل المسلم على المسلم حرام، دمه وماله وعرضه)".



وأشار الى ان حرمة المسلم اعظم عند الله من حرمة الكعبة، حرمة دمه وماله وعرضه اعظم عند الله من حرمة الكعبة. 



لأهمية هذه القيمة يا ايها المسلمون والمسلمات أكثر الرسول صلى الله عليه وسلم من الحديث عنها والتأكيد عليها، طوال حياته وهو يذّكر بحرمة المسلم، لأهميتها عند الله تعالى. 



واستطرد الشيخ: لذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كما جاء في الصحيحين يوم النحر، ( فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام، كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا). 



واستطرد يقول :"يا أيها المسلمون والمسلمات اسمعوني جيداً ايها الشباب ايها الأطفال، تعاونا كثيرا على بناء المساجد، فتعالوا نتعاون على بناء هذه القيمة، قيمة حرمة المسلم حتى نلقى الله سبحانه وتعالى. 



ولنعلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحذرنا تحذيراً شديد اللهجة اذ ما سولت لنا انفسنا ان نمس باللسان او باليد حرمة المؤمن.



يا ويلنا اذا اصبنا هذه الحرمة ولو باللسان ولو باليد، ولو حتى كنا مازحين. فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ( سباب المسلم فسوق وقتاله كفر).



وقال :"فكر ايها المسلم قبل ان تؤذي اخاك المسلم بنيتك،بعينك،بلسانك، بيدك، والويل لمن غفل عن كل ذلك، لذلك ايها المسلمون والمسلمات ارجوكم ان تحفظوا هذا الحديث جيدا، انشروه، انقلوه، اشيعوه ذكروا به . عن البراء بن عازب رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال، (لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق)". 



وواصل الشيخ رائد يذكر الناس، ويحثهم وينصحهم على حق المؤمن على المؤمن، حتى نهاية الخطبة التي تركت أثراً عميقا في نفوس مئات المصلين الذين ملؤوا المسجد. 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة