اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

عيسى قراقع : ليس هناك صفقة تبادل جديدة في الأفق

اكد وزير شؤون الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع في حديث ل"الصنارة" ضرورة  ان يكون هناك وجود تنسيق فلسطيني فلسطيني ما بين السلطة وحماس في قضية التفاوض المقبلة في حال حصولها بين اسرائيل وحماس لعقد صفقة تبادل اسرى جديدة ..."فهذا امر طبيعي وطنياً لأن موضوع المعتقلين والأسرى ليس موضوعًا فصائليًا بل هو موضوع وطني بالدرجة الاولى .." وقال قراقع  ان السلطة ابلغت حماس استعدادها للتعاون في هذه القضية بكل جوانبها .مشيراً ان ملف الأسرى الفلسطينيين وضع على طاولة المحكمة الدولية كأحد الملفات الاربعة التي قدمتها فلسطين .وان البلاغ الفلسطيني تضمن بشكل واضح انتهاكات اسرائيل لحقوق الاسرى الفلسطينيين ..



ونفى قراقع ان تكون اسرائيل قد ابلغت السلطة او الرئيس عباس شخصياً نيتها الافراج عن الدفعة الرابعة من الاسرى المتفق عليهم والذين بسبب عدم اطلاق سراحهم توقفت عملية التفاوض بين الجانبين .وكان مسؤول اسرائيلي سرب خلال ايام العيد معلومة مفادها ان اسرائيل قد تفرج عن الفوج الرابع من الأسرى المتفق علهيم مع الرئيس عباس كبادرة لعباس ولتقويته لكنها لن تفرج عن الأسرى المحررين في صفقة شاليط الذين اعتقلوا عشية وعقب الحرب الأخيرة على غزة .وأضاف المسؤوؤل الاسرائيلي  أن الأخبار التي يتم تداولها عن وجود صفقة تبادل مقابل اشلاء الجنود المفقودين داخل غزة هي حرب نفسية تهدف إلى تعبئة الرأي العام في إسرائيل للضغط على الحكومة للموافقة على مثل هذه الصفقة..



وفي هذا الشأن قال قراقع ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض بشكل مطلق الحديث عن أي استئناف للمفاوضات وربط الأمر برمته بمبادئ المفاوضات حسب ما تم الاتفاق بشأنها في حينه ومن ضمنها الدفعة الرابعة من الاسرى الذين اوقفت اسرائيل عملية اطلاق سراحهم  ..  وقلل الوزير قراقع من مستوى جدية الأنباء التي تحدثت عن ان مندوب الرباعية الدولية السابق ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير قد عرض الوساطة بين حماس والحكومة الاسرائيلية لعقد صفقة تبادل جديدة ."فهذه اخبار غير رسمية الى الآن ".وكان خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" كشف  لأول مرة، أن إسرائيل طلبت من حركته، عبر "وسيط أوروبي"، الإفراج عن "أسيريْن" وجثتيْن لجنديين اسرائيليين فقدا خلال الحرب التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة صيف العام الماضي.



وأوضح مشعل، أن "حماس، امتنعت عن تقديم أي رد على هذا الموضوع، وأبلغت الوسيط الأوروبي الذي لم يحدد هويته، أنها لن تبدأ أي شكل من التفاوض في شأن ما لديها من أسرى إسرائيليين، قبل الإفراج عن محرري "صفقة شاليط".وتابع: "لن تقدم حماس أي معلومة في هذا الخصوص، أو بشأن عددهم وأحوالهم، موتى أو أحياء، قبل أن تفرج إسرائيل عن أسرى فلسطينيين تحتجزهم، بعد أن تم الإفراج عنهم بموجب صفقة التبادل مع الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط".



وبهذا الشأن تقول هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قامت باعتقال 70 أسيرا ممن تحرروا بموجب صفقة "شاليط"، وأعادت أحكام 34 أسيرا، من بينهم أحكام بالمؤبد.



وفي حديثه ل"الصنارة" ربط الوزير قراقع بين ما جاء مؤخراً على لسان مشعل وغيره من المسؤولين في حركة حماس كإسماعيل هنية ومحود الزهار ,وبين ما يشاع عن امكانية عقد صفقة جديدة للتبادل مع اسرائيل وقال قراقع ان :" المعلومات الرسمية الصادرة من قبل حماس تشير الى اصرار الحركة على انه اذا ما تم الحديث عن صفقة جديدة بين اسرائيل وحماس حول تبادل جثث الجنود الاسرائيليين فان ذلك مرهون اولاً وقبل كل شيئ باطلاق سراح محرري صفقة شليط الذين اعاد الاحتلال  اعتقالهم والغاء الاحكام الصادرة بحق العديد منهم ."..واشار قراقع الى ان هذا الموقف "هو موقف جامع من قبل قيادات حماس سواء من هم داخل السجون ام خارجها. وترى قيادة حماس في اعتقالهم انه انتقام سياسي واستهتار بالصفقة وبالجانب الذي اشرف على الصفقة.."   


  
وفي تطور لاحق قال تساحي هنيغبي رئيس لجنة الخارجية والأمن البرلمانية ، يوم الثلاثاء إنّ إسرائيل لن توافق على إطلاق سراح أسرى فلسطينيين أحياء مقابل جثث الجنديَين الإسرائيليَين هدار غولدين وأورون شاؤول في قطاع غزة. 


وقال هنيغبي: "لن نطلق سراح أسرى مقابل جثث"، موضحا أنّ "مقابل الجثث سنعيد جثثا، هذا ما هو مقبول".


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة