اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

سهيل دياب : هدفنا الدفاع عن المستضعفين من خلال تقوية الالوية والعلاقة المباشرة مع العاملين

 أقرّ "بيت منتخبي الهستدروت" الأسبوع الماضي بالإجماع الاتفاق الائتلافي مع كتلة "الجبهة". وتضمّ هذه الهيئة 171 عضوًا من جميع الكتل النقابية الممثلة في الهستدروت. كما أقرّ انتخاب النقابيين الجبهويين سهيل دياب وماجد أبو يونس بالإجماع  لعضوية طاقم قيادة الهستدروت الذي يضمّ 37 عضوًا. وينص الاتفاق في احد بنوده الأساسية على تشكيل هيئة هستدروتية هي بمثابة قسم جديد يتولى رئاسته رئيس كتلة الجبهة سهيل دياب ومن مهامه توسيع نشاط التنظيم النقابي في الوية الهستدروت المختلفة وبشكل اساسي في الوسط العربي .




وفي حديث ل"الصنارة" مع النقابي سهيل دياب رئيس كتلة الجبهة في الهستدروت قال :"ان الاتفاق الائتلافي تضمّن برنامجًا كفاحيًا لمقارعة سياسة الخصخصة والهجوم على الشرائح العمالية الضعيفة، والعمل من أجل جسر الفجوات  والوصول إلى مجتمع تسوده المساواة الحقيقية والعدالة الاجتماعية والديمقراطية والسلام. ويأتي هذا الاتفاق أيضًا من أجل توحيد نضال الطبقة العاملة أمام أصحاب العمل والحكومة، وخصوصًا بعد تشكيل حكومة اليمين المتطرف."



واشار دياب الى ان الاتفاقية التي تم اقرارها تضمنت خمسة مجالات أساسية هي:



1. ضمان شمولية التنظيم النقابي دون فرق في الانتماء  القومي أو الديني أو الجنسي أو العرقي، على قاعدة المساواة والشفافية وتوسيع الديمقراطية داخل الهستدروت من خلال سياستها وبرنامجها التنفيذي.



2.  توسيع عضوية التنظيم النقابي، الأمر الذي يضمن تقوية التنظيم النقابي وضمان الحقوق والأمن الاجتماعي للعاملين، مع التأكيد على تنظيم أماكن العمل الصغيرة.



3. التصدّي بحزم للتشغيل بواسطة شركات المقاولة خاصة في القطاع العام، مع التأكيد على محاربة الخصخصة وخصوصًا في مجالات التعليم والصحة والعمل الاجتماعي.


4. تقوية الألوية المنطقية للهستدروت ونعمات من خلال الدعم في الموارد والملاكات، خاصةً في المناطق التي تعاني من البطالة والفقر.


5. والتأكيد الخاص على تعميق التضامن الطبقي الكفاحي لجمهور العاملين وحماية الشرائح المستضعفة مثل: عمال البناء، ومستخدمي المجالس المحلية الفقيرة، والعمال الأجانب، والعمّال الفلسطينيون من الأراضي المحتلة، العاملون ذوي الاحتياجات ألخاصة , مع التركيز بشكل خاص على النساء العاملات.


وردًا على سؤال "الصنارة " حول ان كتلة الجبهة خلال هذه الدورة لم تكن في إدارة الهستدروت فماذا حصل من جديد؟


قال سهيل دياب: مهم جداً التأكيد على أن هذا الإئتلاف أو الإتفاق لم يأت في بداية الدورة الحالية بل بعد سنتين من الإنتخابات الأخيرة للهستدروت وخلال هذه الفترة حصل أمران مهمان.الأول استقالة رئيس الهستدروت السابق عوفير عيني ووصول المحامي آڤي نيسان كورن لرئاسة النقابة. هذا جاء بتغييرات مركزية داخل الهستدروت من حيث السياسة العامة وتوجهها نحو العاملين، بشكل عام وأيضاً حول ماهية الهستدروت، وأحد الأمور الأساسية وكانت مهمة بالنسبة لأڤي نيسان كورن خلافاً لمن سبقه هو أنه يرى أن الهستدروت ليست فقط تنظيماً نقابياً محضًا، وأنها تدافع فقط عن حقوق العمال هنا أو هناك بشكل أو بآخر، إنما بالأساس هي حركة اجتماعية، وكونها كذلك عليها أن تدخل بتفاصيل إضافية أكثر من سقف علاقات العمل واتفاقيات العمل وما الى ذلك، مثل كل ما يتعلق بقضايا الإسكان  والفقر والبطالة والفئات المستضعفة والقضايا المحيطة وما يسمى بيئة العامل المستضعف فطيلة  السنوات الأخيرة كانت الهستدروت تهتم بالعامل من خلال علاقاته المباشرة مع صاحب العمل وجاء نيسان كورن ليضع المعادلة الأكثر اتساعاً بهذا المضمار باتجاه أنه يجب الإهتمام أيضاً بالبيئة المحيطة بالعاملين من حيث الوضع الإجتماعي والإقتصادي والوضع العام في البلاد وهي جزء لا يتجزأ من رؤية أمنه الإجتماعي ..


الصنارة: وهذا ممكن أن يعطي للهستدروت قوة أكبر ليس فقط كقوة نقابية إنما كنقابية واجتماعية..


سهيل: هذا صحيح وهام جداً. أضف الى ذلك ان السنتين الأخيرتين شهدتا تنفيذاً عملياً لما نزعم من خلال مجالين كبيرين حصلا قبل ان ندخل الإئتلاف. الأول ما يتعلق بعقد اتفاقية الحد الأدنى للأجور ليصل نهاية 2017 الى 5300 شيكل بعدما كان 4280 شيكل. وهذا كان دفعة أساسية رفعت مقابل وأجرة ساعة العمل من 21 الى حوالي 28 شيكل للساعة، وهذا دلالة على الرؤيا الإجتماعية الواسعة للنقابات المهنية.
والأمر الثاني المتعلق بالعاملين المستضعفين مثل عمال النظافة وعمال الحراسة وعقد إتفاقيات عمل، وإعلان العديد من نزاعات العمل في القطاعات المختلفة والإرتفاع الملحوظ الذي حصل في هذا المجال بسبب الوضع الإقتصادي ضمن اهتمام القيادة النقابية. هذا الأمر أعطى مجالاً ومساحة للتفكير ونحن لا نقول ان هذه المواقف تمثل المواقف التي نريدها من الناحية الأيديولوجية والسياسية وربط السياسة بالإقتصاد وقضية السلام والمساواة والعدالة الإجتماعية، لكنها خطوة لا شك إيجابية وتحتاج الى ان نتعامل معها وإعطائها فرصة لتطويرها لتصل الى مستويات أبعد لربط قضية السلام بالقضية الإقتصادية التي بدونها لا يمكن حل لا قضية السلام ولا القضية الإجتماعية.



والأمر الثاني الذي حصل هو نتائج انتخابات الكنيست الأخيرة، والخروج بحكومة يمين متطرف اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً وأمام هذا الوضع يجب دعم كل قوة تقف أمام هذه الحكومة. وباعتقادي ان الهستدروت كتنظيم نقابي واجتماعي له دور هام وممكن أن تأخذ دورها، ونحن علينا ان نقوم بواجبنا في هذا الحراك السياسي الإقتصادي الإجتماعي في أوضاع مركبة وأمام حكومة تريد إنزال أقسى الإجراءات على كاهل الطبقة العاملة وخاصة العاملين العرب المتضررين الأكبر من هذه الأوضاع.



الصنارة: إقامة القسم الجديد ما الهدف هل فقط لتوزيع وظائف؟



سهيل: لو كانت المسألة قضية وظائف أو تقاسم وظيفي  لحصلنا على ذلك دون إقامة دائرة أو قسم. نحن نشرنا القضايا الأساسية للإتفاق وهي اجتماعية وسياسية، وجيد أن نؤكد عليها. الخوف كان دائماً أن هناك اتفاقيات موقعة ولكن في اليوم التالي للتوقيع لا يتم التعامل معها. أردنا أن يكون هناك اتفاق يجب التعامل معه بجدية من اللحظة الأولى بعد التوقيع. وقلنا إنه من غير الممكن ضمان ذلك الا من خلال مسؤوليتنا المباشرة لكيفية تنفيذ هذه البنود التي بدونها لا يمكن لنا ان ندخل الإئتلاف. وهي نقاط أساسية بمسؤولية الدائرة الجديدة التي نقودها ونسعى الى تنفيذها في الفترة المتبقية من الدورة الحالية واهمها قضية الفقر والبطالة.. لم يكن حتى الآن في الهستدروت تاريخياً أي عنوان لقضية اجتماعية اسمها  "الفقر والبطالة "  الموجودان بالأساس في المجتمع العربي ولدى قسم من الحريديم ومدن التطوير لكن بالأساس في المجتمع العربي.. نحن نعرف أن نسبة البطالة العامة في البلاد هي بمستوى4.8 ٪. أما في الوسط العربي فإنها تصل أكثر من 25٪ رسمياً. ففي رهط 39 ٪ وأم الفحم 31٪ وهكذا، والمعلومة أو المعطى الأكثر ازعاجاً ان 72 ٪ من العاطلين عن العمل لأكثر من 9 أشهر أي ما يسمى  "عمق البطالة"  هم عرب، أي أن طالب العمل يسجل في مصلحة التشغيل في الوسط اليهودي لستة أشهر وبعدها يجد عملاً، المشكلة لدى العرب ان72 ٪ من ال 76 الفاً الذين يشكلون عمق البطالة ، هم عرب.. وهذا أمر مزعج جداً والأغلبية الساحقة نساء يردن العمل ولا يجدنه.. ونحن لا نتحدث عن مواقع بها حتى  3٪ او 3.5%  بطالة لا تدخل السجلات لأنها تقع ضمن تغيرات مبنى علاقات العمل وقوة العمل. الحديث عن أمر مميز يخص الوسط العربي ويجب أن يكون هناك دور خاص للتعامل مع هذا الملف الساخن وهو بحسب رأيي قنبلة موقوتة اجتماعية وسياسية ترافق الأقلية العربية.



والجانب الثاني يتعلق  بالعاملين ذوي الإحتياجات الخاصة وهذه الحالة هي مأساة بحد ذاتها ونحن معنيون ان نعطي جهداً خاصاً في تنفيذ القانون الذي يلزم أماكن العمل الشعبية العامة أن تضم من 2 الى 3 ٪ من مستخدميها من ذوي الإحتياجات الخاصة ولا أحد ينفذ ذلك لا الحكومة ولا السلطات المحلية ولا أي مؤسسة رسمية، هذه شريحة هامة من المستضعفين بحاجة أن نكون الى جانبهم.



القضية الثالثة هي تقوية الألوية الهستدروتية فهناك 29 لواء ولكن بشكل خاص في الوسط العربي ومناطق التطوير، (هناك 5 ألوية عربية: الناصرة، المثلث الشمالي، المثلث الجنوبي، الجليل المركزي ومركز الجليل)، إضافة الى ألوية تضم عرباً مثل نهاريا و كرمئيل، ومنطقة النقب التي تقع كلها ضمن مجلس لواء بئر السبع ونحن معنيون بإجراء إصلاح جذري في هذه المنطقة بالذات، و معنيون بتقوية هذه الألوية من حيث ميزانيات وملاكات لإعطاء إجابات ميدانية للعمال والمستغلين خاصة العرب فهناك مشاكل عينية لا أحد يتكفل بها خاصة في مجال التنظيم النقابي.


الصنارة: هذا القسم سيكون برئاسة الجبهة؟


سهيل:  نعم وسيحمل هذا القسم اسم "قسم تعميق المساواة" (האגף לקידום השיוויון ) وانا اترأس القسم وأقوم بإعداد أوراقه وبنائه والعمل بالتشاور مع أخصائيين ونقابيين وأصحاب القرارات لإعداد أوراق عمل في المجالات التي نتحدث عنها.


الصنارة:  الجبهة موجودة في ادارة الوية هستدروتية والآن ايضاً في قيادة الهستدروت كيف سيتم التعاون في هذا الشأن ؟ 


سهيل: هذا سيفتح افاقاً عديدة للتأثر في كل المجالات .سيكون لنا ممثلين اثنين في الادارة انا والرفيق ماجد ابو يونس من 37 عضوًا . وسأشارك في اجتماع الكتل الأسبوعي المصغر من 7 أعضاء .وهناك كما اشرت نحن في قيادة لواءين كبيرين (جميل أبو راس في الثلث الجنوبي و كمال أبو احمد في لواء الناصرة) ونحن في رئاسة ثلاثة الوية نسائية "نعمات" (ردينة جرايسي في الناصرة و ميسم جلجولي في المثلث الجنوبي وختام نصار في الجليل المركزي..  وقد وضعنا امامنا هدف استيعاب كفاءات عربية في العمل النقابي في المجالات المختلفة قطرياً ومناطقياً اذ لا يجوز ان يبقى في مبنى اللجنة التنفيذية أقل من 7 موظفين عرب من أصل حوالي… 500  كما انه مهم جداً للعمال العرب ان يتواصلوا معنا في طرح قضاياهم .فقد كنا دائماً معهم وخاصة في مرحلة الهجوم الذي تعرضوا له وموجة الفصل من العمل اثناء الحرب على غزة. والفصل السياسي عندما تخلى عنهم الكل، كنا معهم كل الوقت في الخمسينات وحتى اليوم، ندعوهم للتواصل معنا وطرح قضاياهم وان ينضموا للنقابات المهنية وهذا أمر ليس فقط يقوي التنظيم النقابي والدفاع عن العاملين إنما يؤدي الى إيجاد امن اجتماعي وحماية نقابية للعامل نفسه. فلا تعود المعركة بين الفرد نفسه، العامل وبين صاحب العمل، وتصبح بعد انضمامه للنقابات المهنية بين التنظيم النقابي الذي يحميه وبين صاحب العمل وهذا ما شاهدناه في معركة الحد الأدنى للأجور.


الصنارة:  اذن تعود الجبهة وبقوة الى مرحلة السبعينات والثمانينات الى قيادة الهستدروت..


سهيل: هي عودة بهذه القوة مع مراكز تأثير وآفاق جديدة وجدية…

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة