اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

عباس:السلام لن يكون ممكنا إلا بإنهاء الاحتلال

قال الرئيس محمود عباس، إن هدفنا تحقيق السلام للجميع لتنعم منطقتنا بالأمن والأمان والاستقرار، الذي لن يكون ممكنا ومتاحاً إلا بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي دولة فلسطين المحتلة منذ عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.


وكان الرئيس عباس، استهل المؤتمر الصحفي المشترك، مع نظيره التونسي الباجي قائد السبسي، مساء الثلاثاء، بشكره على تشبيهه له بالزعيم بورقيبة مؤسس تونس.


وأضاف الرئيس، أن هناك توافقا في وجهات النظر إزاء الخطوات الواجب إتباعها لإرساء دعائم السلام، ومن خلال تنفيذ قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي دولة فلسطين في أقرب الآجال.


لفت إلى أن أية خطوات نقوم بها يتم التشاور بشأنها مع أشقائنا في أمتنا العربية، ومن خلال اللجنة العربية للمتابعة والمنبثقة عن جامعة الدول العربية، مشيرا بهذا الصدد إلى اجتماع لجنة المتابعة العربية مع الجانب الأوروبي للتشاور حول كيفية وزمان التوجه إلى مجلس الأمن بمسودة توضح الخطوط الحمراء لشعبنا وقرارات القمم العربية.


وشدد الرئيس على المضي قدماً في تكريس مكانة دولة فلسطين من خلال الانضمام للمؤسسات والمواثيق والمعاهدات الدولية، من أجل نيل شعبنا لحريته وسيادته واستقلاله.


وفي الشأن الفلسطيني، أكد الرئيس التصميم على توحيد أرضنا وشعبنا، وجهود المصالحة المتعثرة التي تعيقها حماس، والتي تشمل الذهاب إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية، وكذلك على جهود حكومة الوفاق الوطني من أجل إعادة إعمار قطاع غزة والتخفيف من معاناة شعبنا، رغم العقبات والعراقيل التي تعترض سبيلها.


وأشار الرئيس إلى أنه تناول مع نظيره التونسي، الوضع الإقليمي المتفاقم في المنطقة العربية، وما تشهده من عنف وإرهاب وتطرف، وما يهدد الأمن القومي العربي، ووحدة أراضي بعض الدول العربية وخاصة في المشرق العربي.


وقال الرئيس: 'موقفنا واضح وصريح ضد الإرهاب حيثما كان، ونؤكد دائماً على تضامننا مع الدول والشعوب التي تعرضت لهجمات إرهابية إجرامية، وكانت التظاهرة الوطنية التونسية الضخمة، التي شهدت حضوراً إقليمياً ودوليا هنا في تونس خير رد على الإرهاب والإرهابيين، وبأن العالم سيقف جميعاً صفاً واحداً ضد الإرهاب بصوره وأشكاله كافة، وبهذه المناسبة نؤكد وقوفنا إلى جانب تونس رئيساً وحكومةً وشعباً في مواجهة أية تهديدات أو مخاطر تتعرض لها'.
 
 
وعبر الرئيس عن جزيل شكره للجمهورية التونسية الشقيقة على مواقف الدعم والتضامن والمساندة، التي تقفها إلى جانب شعبنا لتمكينه من استعادة حقوقه ونيل حريته واستقلاله.


وهنأ الرئيس الشعب التونسي، والرئيس الباجي قائد السبسي على المسيرة الديمقراطية الناجحة، التي تعتبر نموذجاً يحتذى، واعرب عن ثقته بأن هذه المسيرة ستؤتي ثمارها وستكون لها انعكاساتها الإيجابية على التنمية والاقتصاد في تونس الشقيقة.


وأشار الرئيس إلى أن لقاءه مع نظيره التونسي كان فرصة لاطلاعه على آخر التطورات والمستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، سيما الجمود في العملية السياسية والانتهاكات الإسرائيلية ضد شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.


وأكد الرئيس حرصه على التشاور مع الرئيس التونسي، خاصة قبل توجه فخامته إلى واشنطن للقاء الرئيس الأميركي باراك أوباما.

>>> للمزيد من فلسطين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة