اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

اسرائيل: حماس تسمح لمنظمة شيعية العمل بغزة

بدأت حركة شيعية تطلق على نفسها اسم "الصابرين" ممارسة نشاطاتها في قطاع غزة للمرة الأولى الشهر الماضي برعاية إيرانية مطلقة، على حد زعم الموقع الإخباري الإسرائيلي "تايمز أوف إسرائيل".


وأضاف الموقع في تقرير نشره الثلاثاء أن حركة "الصابرين" تندرج تحت إطارها العديد من المؤسسات الخيرية والتي تتلقى دعما مطلقا من السلطات الإيرانية وتشجع على نشر المذهب الشيعي. 


وتابع الموقع : ان وجود هذه الحركة هو في طي الكتمان كما أن حركة حماس السنية تغض النظر عن وجود تلك الحركة  ,على ما يبدو "حفاظا على الدعم المالي الذي تتلقاه حماس من إيران الشيعية" على حد تعبير الموقع.


ولفت التقرير إلى أن عدد المسلمين من الأغلبية السنية الذين تحولوا إلى المذهب الشيعي لا يزال محدودا، مشيرا إلى أن بعض العائلات المسلمة السنية من منطقة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية قد تحولت إلى المذهب الشيعي، "غير أن التحول إلى المذهب الشيعي يعتبر نادرا في قطاع غزة".


ويتابع الموقع الإخباري الإسرائيلي أنه حصل على صور توثق عمل المنظمات التابعة لحركة الصابرين. ويظهر في اللافتات في خلفية الصور القائد الروحي الإيراني آية الله الخميني وكذلك إشارات إلى ثورة الخميني عام 1979. ويظهر على إحدى اللافتات عبارة "مبروك لمحور إيران-القدس".


وحسب التقررير الاسرائيلي " يتولى قيادة حركة الصابرين هشام سالم، حسب الموقع الإسرائيلي، الذي أسس الحركة الشهر الماضي. وقد وزع أنصاره مؤخرا رسالة لوسائل الإعلام المختلفة يستنكرون فيها الهجمات السعودية في اليمن، كما ينتقدون موقف مصر والسلطة الفلسطينية. مثل هذه التصريحات، تضع حماس في مأزق وموقف محرج أمام الدول الإسلامية السنية وذلك لأنها تسمح لحركة الصابرين الشيعية بممارسة نشاطها في غزة رغم أنها تناصر الثوار الحوثيين في قتالهم ضد التحالف الذي تقوده السعودية".


ويلفت التقرير النظر إلى أن مكاتب تابعة لمنظمات خيرية قد تعرضت خلال الأسبوعين الماضيين إلى اعتداءات على يد حركات سلفية سنية مناهضة لحركة حماس، والتي بدورها استهدفت الجماعات السلفية واعتقلت العشرات من أنصارها.


ويتابع التقرير أن علم حركة الصابرين الشيعية يكاد يكون نسخة طبق الأصل عن علم حزب الله اللبناني مع اختلاف في ترتيب الألوان. وأورد الموقع العبري بعضا من أسماء المؤسسات الخيرية الشيعية العاملة في قطاع غزة على سبيل المثال لا الحصر، ومنها جماعة أنصار السجين، وجماعة بكائيات الصلاحة، وجماعة دار الهدى، زاعما أن تلك المؤسسات تعمل في قطاع غزة دون معارضة من حماس.


وفي الختام يذكر التقرير على لسان مصادر فلسطينية، لم يحددها، أن إيران تواصل ضخ الأموال للأجنحة العسكرية لكل من حركتي الجهاد الإسلامي وحماس، وقد ساعدت هذه الأموال حركة حماس التي تعاني من ضائقة مالية على الاستمرار في دفع الرواتب الشهرية لعناصرها المسلحة رغم عدم قدرتها على دفع تلك الرواتب لبقية عناصرها.

>>> للمزيد من فلسطين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة