اخر الاخبار
تابعونا

كابول: تهديد رجل بسلاح وسرقة أمواله

تاريخ النشر: 2020-02-27 13:37:01

الصين: سيتم احتواء كورونا خلال شهرين

تاريخ النشر: 2020-02-27 12:08:27

منسوب بحيرة طبريا يواصل ارتفاعه

تاريخ النشر: 2020-02-27 11:40:30
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

إضرام النيران بحافلات نشرت حملة داعية لمقاطعة المستوطنات

أضرمت النيران بأربعة حافلات دنماركية صباح أمس في عملية تعتبر معادية لإسرائيل، كما نقلت صحيفة "كوبنهاغن بوست" الدنماركية.


وقالت الصحيفة إن الهجوم الذي طال عدة حافلات في موقف للحافلات بالعاصمة الدنماركية كوبنهاغن، وتم طلاء رسومات وغرافيتي معادٍ لإسرائيلي ويدعو الى مقاطعة البضائع الإسرائيلية في الدنمارك و "تحرير غزة" على عدد من الحافلات.


ويأتي هذا الهجوم بعد أسبوع من إلزام مجموعة داعمة للفلسطينيين بسحب حملة دعائية اعلانية تدعو لمقاطعة إسرائيل، كان يفترض ان تنشر على 35 حافلة مركزية في منطقة كوبنهاغن. ويظهر في الحملة الدعائية سيدتان الى جانب الاقتباس "ضميرنا نقي! لا نشتري بضائع من المستوطنات الإسرائيلية ولا نستثمر بالصناعة في المستوطنات الإسرائيلية".


ولكن لم تطل هذه الحملة في أعقاب قرار شركة الحافلات "موفيا" بسحب الحملة بعد أربعة أيام مدعية أنها "تلقت عددا كبيرا من التساؤلات والمطالب حول حملة رابطة الصداقة الدنماركية - الفلسطينية ضد المستوطنات الإسرائيلية".


وقالت شرطة كوبنهاغن "قد يكون هناك دافع سياسي، نحن نأخذ بالاعتبار هذه النظرية، ولكننا لا نستطيع حتى اللحظة ربط الحادث بأي شيء آخر".


وكانت رابطة الصداقة الدنماركية الفلسطينية دفعت لنشر هذه الإعلانات، وتقول إنها تعمل من أجل "التأثير على الجمهور الدنماركي والسلطات الدنماركية لفعل المزيد من أجل حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم".


وأدان رئيس الرابطة فتحي العبد حادث اشعال النيران واصفا إياه بأنه "فعل إجرامي". وأكد أنه "لا يوجد أي شيء مسيء أو مضر أو عنصري أو يبث الكراهية في هذه الحملة بأي شكل من الأشكال". وحذر من توجيه أصابع الاتهام للفلسطينيين المقيمين في الدنمارك كالجناة.

>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة