اخر الاخبار
تابعونا

لبنان- إغلاق المدارس بسبب "كورونا"

تاريخ النشر: 2020-02-29 07:25:24

الطقس:انخفاض ملموس على درجات الحرارة

تاريخ النشر: 2020-02-29 02:39:04
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

البروفيسور علي الصغيَّر :زلزال نيبال حَرّك الأرض ثلاثة أمتار في 30 ثانية



"الهزة الارضية التي حصلت في نيبال كان يجب أن تحصل، لأن هذه البلاد تقع في منطقة هزات أرضية أو زلازل، وجبال الهيمالايا تكونت نتيجة التقاء لوحين أو صفيحتين أو كتلتين، من الجنوب صفيحة أو اللوح الهندي الأسترالي ويشمل غالبية مساحة الهند وجبال الهيمالايا الهندية، غير تابعة لهذا اللّوح،ويمتد هذا اللوح من قاع المحيط الهندي الى أستراليا، اذ ان كل المنطقة من الهند وحتى أستراليا بما يشمل القارة الجنوبية انتارتيكا كانت قطعة واحدة وتقسمت وتفسخت ، كل هذه الكتلة تتحرك الى الشمال ويقابلها اللوح أو الصفيحة الشمالية الأوروبية الآسيوية التي تتحرك الى الجنوب بحيث أن الطرف الهندي يتداخل تحت أو أسفل اللوح الأوروبي الآسيوي بمعدل سنوي 4الى 5 سنتيمترات سنويًا.. وفي الطرف الشرقي بمعدل نحو 10 سنتيمتر سنوياً."هذا ما افتتح به خبر علوم الكرة الارضية "الجيولوجيا" والمحاضر في الاكاديمية العربية في حيفا البروفيسور على الصغيَّر حديثه ل"الصنارة" شارحًا طبيعة المنطقة التي حصلت فيها الهزة الارضية في نيبال الاسبوع الماضي والتي راح ضحيها اكثر من خمسة آلاف قتيل وعشرة آلاف جريح اضافة لآلاف المفقودين الذين لم يتم العثور على آثار لهم حتى الآن . 



واضاف البروفيسور الصغيَّر:" ان الوضع القائم أن الهند أو الطرف الشمالي من اللوح الجنوبي يتميز بصخور ذات كثافة عالية وجبال الهيمالايا أي الطرف الجنوبي من اللوح الأوروبي الآسيوي صخوره خفيفة وما يحصل عامة ان اللوح الهندي يغوص تحت الطرف الأوروبي، بفعل دفع تيارات الماغما) الصخور المصهورة( الى الشمال وانزلاق الشمالي عليه، ولكن قوة الإحتكاك تثبت اللوحين.فالقاعدة العامة تعني أنه إذا كان الإحتكاك قوياً لا توجد هزة أرضية.. ولكن عندما يتغلب الدفع على قوة الإحتكاك تحصل الهزة الأرضية.وما حصل في الهزة الأخيرة في نيبال التي كانت قوتها 7.8 درجات أن اللوح الهندي الإسترالي دخل تحت اللوح الأوروبي الآسيوي، في المنطقة تحت جبال الهيمالايا وانزلق أسفل منه خلال 30 ثانية لمسافة ثلاثة أمتار، أي أن كل الأرض في تلك المنطقة تحركت خلال 30 ثانية لمسافة ثلاثة أمتار."


الصنارة: هل هذا التوصيف هو عام لكل الهزات الأرضية؟


الصغيَّر: بالطع لا. فهناك هزات ذات حركة افقية وهزات ذات حركة عمودية . فكما اشرنا انها منطقة هزات أرضية، والهزات التي تحصل في تلك المنطقة هي هزات عنيفة لأن فوقها تقع جبال حديثة العهد هي جبال الهيمالايا، وحديثة يعني أنها تكونت منذ عشرات ملايين السنين فقط، وهي تجعدية من مجموعة ما يسمى "التجعد الألبي" بطول 2400 كيلومتر وارتفاعات عالية تصل حتى 9 آلاف متر تقريباً في  إفرست هذه جبال حديثة العهد. ولأنها كذلك فإن الأرض لم تصل بعد الى حالة التوازن. فمثلاً الى الشمال من الهيمالايا نجد منطقة سيبيريا حيث لا توجد تقريباً هزات أرضية لأن جبالها مُسحت قبل مئات ملايين السنين والأرض توازنت وركزت وستستمر الهزات الأرضية تحت جبال الهيمالايا لعشرات ملايين السنين حتى تركز وتستقر وحتى تُمسح الجبال، و"ترى الجبال جامدة ولكنها تمر مَرَّ السحاب".


الصنارة: ما حصل في الهيمالايا وتشيلي وإيران.. أيها أقوى الهزات؟


الصغيَّر: كما هو معروف هناك مقياسان للهزات الأرضية. ريختر و ميركالي  ..وريختر يعطينا طاقة الهزة حسب سلم لوغاريثمي من 10 درجات.. والفارق فيه بين الدرجة الأولى والثانية هو درجة واحدة صحيح لكن طاقتها أكبر بثلاثين مرة. والثالثة أكبر من الثانية بثلاثين وهكذا.. وأكبر هزة أرضية مسجلة منذ بدء القياسات والهزات كانت  9.5 درجة  حسب مقياس ريختر في تشيلي سنة.. 1960 ولحسن الحظ أنها كانت في جبال غير مأهولة. اما ما حصل هذه المرة في نيبال، فهو هزة أقل من تسع درجات لكنها ايضاً قوية جداً.


الصنارة: ما سبب ضخامة وجسامة الأضرار التي حصلت؟


الصغيَّر: العمارة في كاتماندو العاصمة بناء هش وضعيف، ما حصل هو هزة قوية جدَا ومدمرة جداً في بلاد فقيرة جداً جداً، وحسب ما نشر في" يونايتد ستيس جيولوجيكال سيرفيس" وهو  أهم مركز أو هيئة لرصد الهزات الأرضية والتعريف عنها،ان الضرر الذي نتج عن هذه الهزة ليس أقل من ربع المنتوج القومي للدولة كلها. أضف الى ذلك أن المكان السهل الذي بنيت عليه المدينة من صخور رسوبية ليست قوية وهي ذات طبقات ضعيفة تهتز بمقادير مختلفة.


كما أن الهزات الإرتدادية أو الأمواج الزلزالية، إما أنها تكون بحركة على طول كسور جيولوجية قائمة، كسر حاصل وتسير الحركة على طوله كما حصل هذه المرة في نيبال أو طبقة غير مكسورة وتنكسر. في الحالتين فإن الأرض تحاول أن ترجع الى حالتها الطبيعية التي كانت قبل الهزة أي أن تقوم الطبقات الصخرية بإعادة ترتيب ذاتها، بطريقة تعيد التوازن. لذلك تحصل الهزات أو الحركات المتابعة او الارتدادية وهي أقل من الحركة الأولى. وهذه الهزات تتكون في نفس الموقع أو قريباً منه. وعادة قوتها أو الطاقة الخارجية منها أقل. هذه الهزات سببت انهيارات في جبال الهيمالايا المغطاة بالثلوج والجليد، و شملت مع الثلج والجليد الصخور والرواسب الجبلية وأيضاً مياه.


في نيبال طبقات علوية انسلخت من الهيمالايا وسقطت الى الأسفل تحت مفعول الجاذبية الأرضية. والكسر الذي حصل حسب الخارطة ان شاهدتها هو بطول حوالي 150 كيلومتر على عرض 50 كيلومتر وزاوية الميل تصل الى 11 درجة ومركز الهزة يبعد عن سطح الأرض 15 كيلومترًا فقط ، أي أنه قريب جداً. لذلك كان الدمار قوياً لأن الأمواج الزلزالية قطعت فقط 15 كيلومتر لتصل الى السطح وهي مسافة قصيرة جداً.. هذا ما حصل لمدينة عمارها ضعيف.


الصنارة: هل من أخطار إضافية مثلاً براكين تتلو هذه الهزة؟


الصغيَّر: هذه المنطقة ليست منطقة براكين والكسر تقريباً افقي وبانكسار 11 درجة فقط. حصل انفجار بركاني في تشيلي في 12 نيسان الماضي، وهو قريب ومشابه لما حصل في اليابان، إذ أن قاع المحيط الهادي ، مساحة من القعر تسمى لوح نازكا، قشرة محيطة تدخل تحت الجبال في تشيلي لمسافات عميقة، وما يحصل عند تداخله انه يقص الصخور التي في طريقه ويتسبب بأغوار محيطية. ففي تشيلي واليابان تتداخل هذه الصخور الى أعماق لتصل حتى 700 كيلومتر في عمق الأرض ومعروف اننا كلما نزلنا في أعماق الأرض لمسافة 100 متر ترتفع الحرارة بنسبة 3 درجات ...فما بالك عندما نتحدث عن 600 كيلومتر. يعني ان الصخور التي تنزلق تنصهر وتبدأ بالتصاعد ما يسبب البراكين. هذا هو الغوص لمسافات عميقة جداً في الحلقة النارية حول المحيط الهادي. 



في نيبال الوضع يختلف حيث الطرف الشمالي كما قلنا للوح الهندي الأسترالي لا يغوص لهذه المسافات التي تسبب البراكين. وتحدث هزات بدون براكين لكن عادة عندما يحدث بركان ترافقه هزة أرضية لأن صعود اللافا يحدث فراغاً، عندما يحدث بركان تحدث هزة ولكن ليس بالضرورة أن يحدث بركان مع كل هزة. فالهزات كلها تنتج عن حركات لطبقات صخرية على طول الكسور الجيولوجية القائمة أو تكونت مع لحظة الكسر والحركة تختلف كما اشرنا وتكون إما عمودية أو أفقية.



الصنارة: لو انتقلنا الى منطقتنا، ففي مرحلة ما حصل فيها زلازل، كم نحن معرضون عملياً أو علمياً للهزة؟


الصغيَّر: الوضع يختلف. صحيح ان بلادنا هي بلاد هزات من ضعيفة لمتوسطة الى متوسطة زائد قليلاً. يعني ما حصل في بلادنا في القدم كان بحدود درجات  4او5  حتى 6،ممكن انه حصل أكثر من ذلك في تاريخ البلاد لكن قبل أجهزة الرصد. المؤكد أن بلادنا ليست سومطرة ولا نيبال ولا تشيلي ولا إيران ولا تركيا ولا الجزائر حيث جبال تجعدية.



الصنارة: لكن حصل في مصر وهي ليست جبال..



الصغيَّر: هناك شيء غريب في الطبيعة. هناك منطق يقول إن الهزات تحصل في مناطق حدود الألواح والكسور الجيولوجية الفعالة ومناطق الجبال التجعدية الحديثة، لكن تحصل أحياناً هزات أرضية في أماكن يجب ان لا تحصل فيها. مثلاً غرب الولايات المتحدة سان فرنسيسكو مناطق هزات أرضية لأن جبالها حديثة. اما شرق الولايات المتحدة حيث جبال الابالاش القديمة جداً وارتفاعاتها منخفضة ليست ممسوحة وعمرها قديم جداً ..يجب أن لا تحصل فيها هزات لأنها وصلت الى حالة التوازن الأرضي لكن حصل فيها.



مصر مجاورة للحجر الأحمر، وهو بحر جديد.. وهو ينفتح كل سنة بمسافة 10 سنتيمتر.. فمن باب المندب حتى شرم الشيخ ينفتح الشق السوري الأفريقي، ومن شرم الشيخ الى بوابة كيليكيا شرق الإسكندرونة تحصل حركة أفقية. بالمقابل فإن خليج السويس قديم جداً وحوله صخور رسوبية عمرها ليس أقل من 500 مليون سنة. أما خليج العقبة فهو خليج جديد.ومن شرم الشيخ الى بوابة كيليكيا حوالي 1000 كيلومتر الحركة أفقية وتسمى كل المنطقة  منطقة غور البحر الميت ..ما يحصل أن الكتلتين تتحركان أفقياً بنفس الإتجاه الى الشمال ولكن واحدة أسرع من الثانية. فمن سيناء وإسرائيل ولبنان وسوريا غرب العاصي يتجه شمالاً بسرعة خفيفة. المنطقة المقابلة  وتشمل كل السعودية واليمن وأغلب العراق والأردن وسوريا شرق العاصي تتحرك الى الشمال أسرع أما السعودية فإنها تسير أيضاً الى الشرق أي تفتح الزاوية ليتسع باب المندب.


بالنسبة لنا فالحركة من إيلات الى بانياس, الحركة الأساسية أفقية مع مكون عمودي، وكل هذا الكسر من شرم الشيخ الى بوابة كيليكيا هو كسر يساري وحصلت فيه هزات ودونت سابقاً في كتب التاريخ.


الصنارة: في الكسر الثاني من بيسان الى حيفا، هل هناك خطر لهزات.



الصغيَّر: هذا الكسر المسمى أيضاً كسر ياجور، من الطرف الجنوبي لخليج حيفا حتى الياجور، ثم يستمر شرقاً باتجاه الجلبوع والساخنة.. ويلتقي أو يندمج مع الشق السوري الأفريقي تكونا تقريباً في نفس الفترة، هذا الكسر غير فعال وهو أضعف مما يحصل في الشق السوري الأفريقي. 



هناك أيضاً كسر سهل مجدالكروم من منطقة الخضر في دير الأسد في المنحدر الجبلي، ويبدو واضحاً شرق ساجور حيث نرى حزاماً رمادياً هذا هو كسر سهل مجدالكروم وهو يحد هضبة التوفنية..



الصنارة: كثيراً ما ينشر عن استشعار هزات أرضية في جنوب لبنان وشمال البلاد كان مركزها قبرص؟


 
الصغيَّر: هناك كسور محلية ضعيفة في الجليل، أكثر منطقة الجليل الأعلى من شارع عكا - صفد الى الشمال.. وهي ليست خطرة والجليل ليس فعالاً من الناحية التكتونية اما في  جنوب لبنان فكانت فعالة في الخمسينيات. وليس كل منحدر جبلي نتج عن كسر جيولوجي أو هزة أرضية ربما يحصل نتيجة لأن الصخر جيري صلب وتحته منطقة لينة.



في جنوب لبنان هناك كسر يبدأ من شمال الحولة وينتهي في بيروت وكسور عديدة هي كسور فرعية للشق السوري الأفريقي في داخل لبنان وتحصل فيها هزات أرضية وكانت فعالة وسكتت. وقبل عدة سنوات بدأت تتحرك. جنوب لبنان وجبل عامل هناك كسور تصل الى شاطئ البحر وغرباً منه.



أما في قبرص أو جنوب قبرص فهناك قوس في البحر غير مرتبط بكسور لبنان وما يحدث هناك أن أفريقيا أو اللوح الأفريقي او الصفيحة الأفريقية تتحرك شمالاً باتجاه تركيا واليونان، أي ان البحر المتوسط آخذ بالإنغلاق بعدة مليمترات ليعود كما كان قبل عشرات ملايين السنين عندما انغلق هذا اليم. والدليل ما وجدوه في أعماق طبقات قاع البحر من مواد الملح كلوريد الصوديوم والجبص كبريتات الكالسيوم المائية. كل اللوح الأفريقي الذي يشمل كل أفريقيا وقسم من المحيط الهندي وقسم من الأطلسي مع أغلب البحر المتوسط يتجه شمالاً تحت قبرص واليونان وتركيا بشكل القوس، وعندما تحصل هزات يشعر بها سكان السواحل الجنوبية وسواحل سوريا ولبنان والجليل ولأن الحركة عمودية ممكن أن تسبب تسونامي لعدة أمتار.



وهناك كسر آخر في البحر يبدأ من شمال سينا غرب غزة ويستمر في البحر جنوب شمال حتى غرب سوريا

. نلخص انّ  الشق السوري الأفريقي و كسر ياجور وكسر قبرص وجنوب لبنان ومجدالكروم ضعيف جداً. 



الصنارة: الجاهزية في البلاد، من الناحية الطبيعية، هل هي قادرة على تحمّل هزة كما كان في نيبال؟



الصغيَّر: الذي حصل في نيبال هزة صعبة جداًعلى بلادنا، بلادنا حتى الآن لم يحصل فيها هزات كما حصل في نيبال أو تشيلي بقوة تصل الى 8 درجات على مقياس ريختر.


وهناك أسباب علمية لذلك اننا موجودون في وضع تكنوني جيولوجي متقدم فنحن لسنا في سيبيريا أو شمال كندا حيث لا هزات أرضية، وهي المناطق التي كانت فيها جبال تجعدية قديمة جداً ومُسحت نتيجة عوامل الجرف. لذلك نستخلص تاريخياً انه لم تكن في بلادنا هزات مدمرة وقوية كما حصل في تشيلي ونيبال.



الصنارة: ما أسباب الإهتمام اليوم لعواقب الهزات الأرضية؟



الصغيَّر: أولاً الإعلام، هناك اهتمام اعلامي.. كانت تحصل هزات ولم يكن الناس يهتمون بها، كان السكان قلائل والعمار ليس في كل مكان. اليوم البلاد كبرت واتسعت وهناك حركة عمارة حتى في مناطق ذات أخطار جيولوجية أو قرب كسور جيولوجية فعالة أو على طبقات صخور لينة كالطباشير والحُوّار ممكن ان تتحرك بشكل سريع, أو على منحدرات جبلية. هناك كثافة سكان وعمارات وطوابق مما يؤدي الى زيادة الأخطار. والعمار عندنا ليس حسب المطلوب لهزات أرضية.. بدون مرافقة سيسمولوجية تفحص المبنى التكنوني وتقرر نوعية البناء.أغلب العمار في البلاد خاصة المهم والعتيق والمقدس والأثري، تمّ بناؤه وصمد لأنه سميك فتحمّل. كما في سانت كاترين وضعوا خشباً في البناء لأنه يمتص الهزات. نحن معرضون ولكن لسنا جاهزين او مهيأين لتحمل الأضرار و الدولة غير مستعدة وغير مهيأة لا كدولة اومؤسسات ولا الدور. ويجب البناء حسب مواصفات معينة. معروف ان بلادنا بلاد هزات أرضية ولكن لا أحد يعرف متى وكيف. فآخر هزة كانت سنة.. 1927 
الوضع ليس خطيراً جداً لكنه بنفس الوقت ليس سهلاً خاصة مع الإزدحام السكاني وطرق البناء على المنحدرات ذات الصخور الطباشيرية اللينّة والأكثر خطراً إذا ما حصلت الهزة في الشتاء ما يسبب سيولة الأتربة وأخطر ما يمكن ان يكون في بلادنا إذا ما كانت الهزة قوية وإذا حصلت في الشتاء وقريبة من كسر جيولوجي فعّال وعلى صفحة غير ملائمة وعلى منحدر جبلي قوي وبناء ضعيف. 



مثلاً الناصرة، ليست على الشق السوري الأفريقي لكن قسمًا كبيرًا من صخورها طباشيرية من عصر سينون. "طباشيري ليّن" وفيها منحدرات قوية باتجاه المرج في الجنوب وفي داخل المدينة منحدرات جبلية تمّ البناء عليها.وعندما تحصل هزة أرضية هناك أربع أمواج زلازل، ليس شرطاً أن تصل كلها الى كل مكان هزة، وكاتماندو وصلتها الدرجات الأربع او الموجات الاربع وهي أولية وثانونية ولاڤ وريليف وهذا ما تسبب بما حصل اضافة الى وضع الابنية الهشة كما اشرنا في البداية...


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة