اخر الاخبار
تابعونا

176933 مصاب كورونا في البلاد و 1169 وفيات

تاريخ النشر: 2020-09-18 08:17:50

الطقس - انخفاض طفيف على درجات الحرارة

تاريخ النشر: 2020-09-18 07:14:50
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الشاب المنداوي الذي تعرض لإعتداء عنصري : المتطرف حاول قتلي وصرخ "الموت للعرب"

بعد ساعات عصيبة وطويلة من الإنتظار عاد الشاب 27 عامًا الى حضن عائلته في قرية كفرمندا،حيث استقبله الأهل والأصدقاء بفرحة عارمة وتوزيع الحلويات للمهنئين بسلامته،حيث تعرض لحادث عنصري،حيث أقدم متطرف يهودي بطعنه صباح الإثنين أثناء عمله في هرتسليا. 




"قام بطعني وحاول قتلي وصرخ بوجهي "الموت للعرب" والحمد الله أنني تمكنت من الفرار من قبضته حيث تعرضت لطعنات في الكتف"،بهذه الكلمات وصف الشاب اللحظات العصيبة التي عاشها،بحثً عن لقمة العيش الكريم حيث يعمل في مجال النظافة. "أطالب التحقيق بجدية مع الجاني ولن أقبل بأقل من سجنه على ما أقترفه بحقي".



وكانت الشرطة قد اعتقلت الجاني بعد ساعات من وقوع الإعتداء واعترف أمام محققيه أنه قام بطعن الشاب المنداوي على خلفية قومية.وتابع الشاب المصاب في حديثه لموقع "كاشف كوم":" هذه المرة الاولى التي اتعرض فيها لمثل هذه العنصرية، فمدينة هرتسليا هادئة،آمل بان لا تتكرر مثل هذه الحوادث، فالحمد لله نجوت من موت محقق لولا تمكني من الهرب الى ورشة بناء مجاورة حيث قام العمال هناك بإستدعاء سيارة الإسعاف".



وعن اقوال الشرطة بانه  من المحتمل ان يكون المعتدي مختل عقليا قال:" عندما يقوم يهودي بطعن عربي على خلفية قومية يكون هنالك محاولات لقلب الحقائق بان الجاني يعاني من ازمة نفسية او انه مختل عقليا وما شابه، بينما عندما عربي يطعن يهودي على نفس الخلفية تبقى الامور على ما هي، وهنا اؤكد ان الشخص الذي طعنني انسان عادي ولا يعاني من اي ازمة نفسية".



وأضاف قائلا:" الحادث الذي تعرضت له لا يعني بان جميع المواطنين اليهود هم عنصريين،فقد تلقيت الدعم والمساندة من قبل إدارة البلدية في هرتسليا وعدد من الأشخاص الذي اعرفهم هناك". وختم الشاب المصاب حديثه:" لا زلت أعيش لحظات الصدمة مما حدث وحاليًا لا أفكر بالعودة لمكان عملي وهذا يحتاج بعض الوقت خاصة وأن صورة المجرم ما زالت في ذهني ومخيلتي".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة