اخر الاخبار
تابعونا

طبريا: اندلاع حريق في مبنى سكني

تاريخ النشر: 2020-07-12 13:19:16

اكسال:حريق كبير في محل ملابس

تاريخ النشر: 2020-07-12 10:06:04
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

تشكيل لجنة للتحضير لاعتبار بيت لحم عاصمة الثقافة العربية

أصدر الرئيس محمود عباس، مرسوماً بتشكيل اللّجنة الوطنية التحضيرية لمدينة بيت لحم عاصمة الثقافة العربية لعام 2019م برئاسة وزير الثقافة د. زياد أبو عمرو، وعضوية كل من:
1. الدكتور حنا عميرة عضو اللجنة التنفيذية لـ (م.ت.ف).
2. زياد البندك مستشار رئيس الدولة للشؤون الكنسية.
3.  رولا معايعة وزير السياحة والآثار.
4.  مراد السوداني أمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم.
5.  فيرا بابون رئيس بلدية بيت لحم.
6.  نبيل قسيس.
7.  زغبي زغبي.
8.  الدكتور قسطندي شوملي.
9.  سامر خوري.
10.  جاد عزت الغزّاوي.
11. ممثل عن جامعة بيت لحم.



وستتولى اللجنة مهام الإعداد والإدارة والإشراف على التحضير لاعتبار "مدينة بيت لحم عاصمة الثقافة العربية لعام 2019م".




وقد أوضح جاد عزت الغزاوي مدير عام العلاقات وتنسيق المساعدات في وزارة الثقافة، ان الوزارة تسعى للحصول على قرار من أصحاب السمو والمعالي الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي يقضي باعتبار مدينة بيت لحم الفلسطينية عاصمة للثقافة العربية للعام 2019. وخاصة أنّ الطلب الفلسطيني ينطبق مع الشروط التي قرّرها مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي في دورته الثامنة عشر المنعقد في المنامة بتاريخ 13-14/11/ 2012.





 
واضاف ان تشكيل اللّجنة الوطنية التحضيرية لمدينة بيت لحم عاصمة الثقافة العربية لعام 2019م برئاسة وزير الثقافة د. زياد أبو عمرو يأتي في سياق الخطوات التي عكفت وزارة الثقافة على القيام بها خلال الأشهر السابقة، مضيفاً ان اعتبار مدينة بيت لحم (والتي تُدعى "مدينة السّلام العالميّة"، لما ترمز له من تسامحٍ وتآخٍ وحوارٍ بين مختلف الثقافات) عاصمة للثقافة العربية للعام 2019 ، يساهم مساهمةً فاعلة في مواجهة ما تتعرض له المدينة من محاولات "إحتلالية" لطمس الهوية الثقافية والتاريخية والوجود الفلسطيني فيها من خلال التواجد العربي والعالمي في المدينة في تظاهرة ثقافية بمثل هذا الحجم. مما يعزز صمود شعبنا فوق أرضه في مقاومة سياسة الاحتلال والاستيطان وآثار الضمّ والتوسع الذي تمارسه اسرائيل.

>>> للمزيد من فلسطين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة