اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الصانع : بعد غد الأحد سنتخذ قرارنا النهائي


"حتى الآن التوجه السائد ان نواصل المعركة وهناك تأييد لنا، وبنفس الوقت هناك استياء من المشتركة والمطالبة بالبحث عن بديل .لكن بنفس الوقت وبرغم الغبن والإستياء والإقصاء وعدم المسؤولية والإنتهازية الحزبية من كل الأحزاب التي شكلت المشتركة  وانفضاح ان ما جمعهم هو إدراكهم أن كل حزب لوحده لا يستطيع أن يتجاوز نسبة الحسم ، ولا يحظى بقاعدة شعبية تؤهله أن يتجاوز نسبة الحسم، وبالتالي أصبحت هذه الوحدة هي قارب النجاة. وبالتالي هي محاولة متعمده لوضعنا أمام خيارات صعبة."هذا ما اكده ل"الصنارة" المحامي طلب الصانع رئيس الحزب الدمقراطي والمرشح الاول في القائمة العربية .



وتابع الصانع نحن في الحزب الديمقراطي العربي كحزب وطني ووحدوي التزامنا لم ولن يكون للمشتركة إنما هو التزام لشعبنا وقضيتنا وعلى هذا الأساس سنأخذ بعين الإعتبار مصلحة جماهيرنا العربية هذه المصلحة التي غابت عمن قاموا بتركيب المشتركة وأقصوا وهمّشوا وبالتالي نحن سنعامل بما نحن.. وكل إناء بما فيه ينضح. سيكون هذا هو الإعتبار الأساسي مع الأخذ بعين الإعتبار وجود أصوات تقول يجب أن نستمر حتى النهاية وإذا نجحنا كان به وان لم ننجح يتحمل المسؤولية الذين هم السبب.




الصنارة: الأخذ بعين الإعتبار مصلحة جماهيرنا هل سيكون موقفكم نحن انسحبنا وكل شخص يصوت كيفما يشاء أم ستكون دعوة لجهة ما معينة..



الصانع: لا يوجد أي التزام بيننا وبينهم. التزامنا لشعبنا فقط ولقضيتنا بشكل أساسي.إذا كان القرار بالإنسحاب، فنحن مستمرون مع شعبنا، وسنواصل معركتنا. هناك أطراف سياسية منعت الحزب الديمقراطي العربي من أن يخدم شعبه من خلال البرلمان لكن نحن سنكون مع شعبنا في الميدان ولا يستطيعون منعنا من ذلك ولا من خدمة شعبنا. نحن ندرك ان من يريد ان يخدم شعبه ليس بالضرورة أن يقوم بذلك فقط من خلال كرسي الكنيست. يستطيع ذلك من خلال التواجد مع شعبه في المدن والقرى والمضارب وكل مكان.



الصنارة: بالنسبة لك شخصياً  انت ترفض ان يقال أو "تتهم" باختتام مسيرتك البرلمانية بحرق الأصوات..



الصانع: لن أسمح بذلك، بالرغم من كل الغضب والإستياء والإقصاء والإستثناء الذي حصل أن يسجل عليّ كإنسان ضحى وقدم كل حياته في خدمة شعبه وقضيته ان يكون عاملاً في حرق صوت عربي واحد. بالتأكيد هناك عتب علينا، ونحن فاهمون ذلك بان العتب لاننا لم نتابع حتى النهاية وهناك غضب لشعب يبحث عن بديل. لكن هناك أيضاً مسؤولية وطنية وسندرس كل هذه الخيارات. هناك أصوات داخل الحزب تقول إذا ما كانوا سيحرقوننا.. سنحرقهم. أو إذا ما استبعدونا علينا أن نعلمهم درساً وهناك من يقول يجب أن نتحلى بالمسؤولية، وهناك من يقول هذه أصواتنا ويجب أن نظهر حجمنا. وبالنهاية هناك دراسة وافية، وسيتم الحسم بها باتجاه الحفاظ على الحزب والقضية الوطنية فالحزب سيستمر والقضية بالنسبة لي ليست ذاتية.
الصنارة: هل من اتصالات مع عبدالوهاب دراوشة بعد خروجه من الحزب وانضمامه الى المشتركة تحت إسم العربية للتغيير؟


الصانع: يبقى بالنسبة لي الأخ عبدالوهاب دراوشة أخاً ومعلماً وعزيزاً وكريماً بغض النظر عن أي اعتبار آخر. الإنتخابات تمر وتبقى الأخوة والعصداقة نحن شركاء في مشوار وتأسيس الحزب وأبقى أكن له كل التقدير والإحترام.



الصنارة: بعد الإنتخابات.. هل ستبقى في إطار المتابعة؟


الصانع: نحن نواصل خدمة شعبنا في كل أطر العمل الجماهيري...


الصنارة: حتى بعد الحديث من منصة اجتماع المشتركة بالناصرة؟


الصانع: كان هناك حديث من بعض الأشخاص. وللأسف فان الحديث الهاتفي تمّ تفسيره وتجييره باتجاهات أخرى وانني قررت الإنسحاب وما الى ذلك، بدل التركيز على أن الوفاق تعتذر علنًا وامام الجمهور وهذا كان الهدف، كانت هناك حملة لهز الثقة من قبل جهات وشخصيات معينة من المشتركة.


الصنارة: هل م كانت هناك  اقتراحات معينة ام  انسحب وبعدين نتحدث أم ماذا؟


الصانع: لا يوجد شيء كهذا ونحن غير معنيين بذلك. لا إتفاق ولا أي التزام ولا متابعة ولا مناصب، ميادن العمل موجودة وعلى خلفية الإنتهازية وعدم الموضوعية فلن أترشح ولا ارى نفسي في هكذا مواقع  .


الصنارة: هل الأمور انتهت بينك وبين الإسلامية؟


الصانع: لا تزال هناك محاكم.. وصلنا الى الطلاق التام. لعدم الإلتزام بالإتفاقيات الموقعة وقاموا بتغيير وتحويل التمويل الحزبي لهم بشكل غير قانوني، وهذه غير القضية التي كانت في العليا هناك التزامات باتفاقيات قانونية.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة