اخر الاخبار
تابعونا

كابول: تهديد رجل بسلاح وسرقة أمواله

تاريخ النشر: 2020-02-27 13:37:01

الصين: سيتم احتواء كورونا خلال شهرين

تاريخ النشر: 2020-02-27 12:08:27

منسوب بحيرة طبريا يواصل ارتفاعه

تاريخ النشر: 2020-02-27 11:40:30
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

أيها المرشحون في القائمة المشتركة،،،،زوروا القرى والمدن العربية

ولا مؤاخزة يعني على قولة اخوتنا المصريين ،يظهر ان انتخابات القائمة المشتركة هي بين اليهود فقط،،،،شايف مرشحينا الله وكيلك من بلد لبلد وتاركين البلدات العربية لليكود وليبرمان وميرتس والمعسكر الصهيوني ،،والّلا مفكرين يعني قائمة مشتركة معناها انه الناس عم تستنى بالدور علشان تصوت !!!لأ يا عمي هيك عن جد الوضع صار بدو ردع !! خاصة انه الدني ثلج اللهم اثلج صدورنا وصدوركم ...فتصوروا مثلاً ان يكون الطقس مثلجاً يوم الانتخابات فكم ستكون نسبة التصويت عندها ؟ هل ستصل الخمسين ؟ من اين ستجني القائمة 15 عضوًا في هذه الحالة ...



ايها المرشحون في القائمة المشتركة,,,  زوروا قرانا ومدننا العربية زوروا الناس اظهروا بينهم شاركوهم همومهم ..مش انتو بتقولوا "شعب واحد همّ واحد وصوت واحد " طيب عال ..مخزن أصواتكم النصف مليون هنا بيننا والّلي مفكر بدو يجرف أصوات من تل ابيب ونتانيا وهرتسليا بكون غلطان ،،بدنا تكونوا  وتزوروا كل المدن اليهودية  لكن يجب اولاً ان  تحافظوا على الأصوات في المخزن والاّ فسوف  يُسرق المخزن  بما فيه ،،وقد اعذر من انذر ..


بوجي رايح رايح ..بوجي جاي 



ابلغنا مساء الثلاثاء ان رئيس المعسكر الصهيوني بوجي هرتسوغ سيقوم يوم الاربعاء ,امس الاول , بزبارة الى مدينة الناصرة يلتقي خلالها رئيس البلدية على سلاّم ويتناول الغداء معه ثم يزور المسجد الابيض ويلتقي مسؤولي الوقف هناك ومن ثم يزور كنيسة البشارة ويلتقي اركان الطائفة المسيحية وبعد ذلك يتفرغ هرتسوغ لزيارة السوق والتقاء المواطنين ... في عز البرد يلتقي المواطنين وجاي من آخر الدنيا للناصرة .. المفاجئ كان ان طاقم السيد بوجي ابلغنا يوم الاربعاء ان الزيارة الغيت بسبب مرض رئيس البلدية .. سلامته ونتمنى له الصحة وكل خير .. لكن لماذا الغيت الزيارة حقاً طالما ان اللقاء مع رئيس البلدية هو بند واحد فقط من بنود برنامجها....  هل الاسباب الصحية وحدها هي التي ادت الى الغاء الزيارة ام ان وراء الاكمة ما وراءها..!!! 



بسكويت ماري انطوانيت وسوشي سارة 



لا شك ان تقرير مراقب الدولة القاضي المتقاعد يوسيف شبيرا المتعلق بمصروفات بيتي ومقر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وزوجته سارة سرافقنا خلال الشهر الباقي من عمر المعركة الانتخابية للكنيسا لعشرين ..




وما من شك ايضا ان الاحزاب المتنافسة ستدرس امكانيات الاستفادة او عدمها من استغلال ما جاء في هذا التقرير من معطيات ومدى تأثيرها على نتائج الانتحابات . لكن مقابل كل ذلك يبقى ان ما سيعلق في ذهن المواطن العادي من هذا الكم من البذخ الاسراف هو القروش والمبالغ الصغيرة التي تحدث عنها التقرير مثل ان رئيس الحكومة طلب ساندويتش هامبورغير ودفع ثمنه الموظف ولم يسترجعه ..او وجبة السوشي التي يصر الزوج نتنياهو على تناولها في حين ان عشرات وربما مئات الالاف من المواطنين يفتقرون الى ثمن وجبة افطار ويلجأون الى بيوت الطعلم بالصدقة او الى البحث والنبش في مراكز تجميع القمامة .. او ثمن قطرة الانف لأنه كان مزكومًا ..ليس من رائحة الرطوبة في مطبخ مقر رئيس الحكومة . وليس من شدة رائحة العفونة السياسية في مكتب رئيس الحكومة والتي  عمّت وطمت في كل ناح ..بل ربما بسبب تعرضه للبرد.. على كل حال سلامته..



ولن ينظر المواطنون في اسرائيل الى مصروفات سارة السيدة الاولى او ربما الثانية على اعتبار ان السيدة الاولى هي امرأة رئيس الدولة .. اذ  وصلت  هذه المصروفات حد التبذير والاسراف ..على الكوافير والماكياج والملابس وما الى ذلك .. 




في سنة 1788 انطلقت في فرنسا موجة مظاهرات صاخبة تطالب بالعدالة الاجتماعية .. وتحسين ظروف المعيشة .. ودعت هذه المظاهرات القصر الملكي الى تخفيف الأعباء عن كاهل الشعب وضمان لقمة العيش الكريم ورغيف الخبز الحلال ..تمامًا كما حصل عندنا في شوارع تل ابيب والمدن الاخرى احتجاجًا على الاوضاع الاجتماعية . يومها جلس في قصر الاليزيه في باريس الملك لويس السادس عشر وزوجته ماري انطوانيت المعروفة بجمالها الأخاذ واسرافها اللاّ محدود .ولمّا علمت ماري انطوانيت بنبأ المظاهرات سألت زوجها والحاشية: " ماذا يريد هؤلاء الرعاع ولماذا يتظاهرون؟" ..فجاءها الجواب : انهم يريدون الخبز ولا يجدونه..فردت ماري انطوانيت بجملتها التي ذهبت مثلاً وقالت :" فليأكلوا البسكويت اذن ." بعد اقل من عام واحد فقط , سقط عرش لويس السادس عشر وسقطت ماري انطوانيت ..ولكن بقيت فرنسا ....






السجادة الإيرانية بين مطبخ غولدا ومطبخ سارة



ذهل المواطنون في إسرائيل عرباً ويهود، وكل من هو متابع للشأن الإنتخابي الإسرائيلي، ويتابع حياة الزوجين نتنياهو، لِما رأوه من تلف وخراب في بيت، مقر رئيس الحكومة الذي يقيم فيه الزوج نتنياهو بنيامين وسارة بحكم عمل الزوج رئيساً للحكومة.



فكما هو متبع في هذه الدولة، لا قصور للحكام أو للحكم فيها بل مقرات. هناك مقر إقامة وعمل لرئيس الدولة إسمه بيت الرئيس، أقام فيه رؤساء إسرائيل منذ الرئيس الثاني الى الرئيس الحالي مروراً بالرئيس موشيه قصاب ويقال وعلى ذمة القائلين إنه فَعَل فيه ما فَعَل حتى حصل به وله ما حصل وانتهى به الامر الى ما انتهى اليه في سجن معسياهو..واللهم لا شماتة ..



وهناك مقران لرئاسة الحكومة، واحد يعمل فيه  رئيس الحكومة، يقود منه أعمال الحكومة وشؤون البلاد  والعباد أيضاً، وهناك مقر إقامة يقيم فيه رئيس الحكومة وأسرته. هذا بغض النظر عما إذا كان لرئيس الدولة أو الحكومة بيت آخر أو بيوت أخرى. 




المهم وجهت لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ولزوجته سارة العديد من الإنتقادات على مر الأسابيع الماضية وذلك منذ أن تفجرت قضية أو فضيحة الزجاجات الفارغة، وما تجنيه الزوجة سارة من جراء جمع زجاجات الخمر الفارغة على يد العاملين عندها وبيعها ولطش اثمانها ..
وطبعاً هناك قضايا عالقة في المحاكم تتعلق بتصرف السيدة  سارة،  رفعها عدد من العاملين السابقين في مقر رئيس الحكومة.




 لكن ما حصل هذا الأسبوع فاق كل التوقعات وبزّها.وظهر أن ما قامت به سارة وبمؤازرة وعلم بيبي مع المنسق والمصمم موشيك غلامين لا يقع في نصاب الدفاع عن تصرفات أو خروقات الزوج نتنياهو. فسرعان ما انكشف الأمر ويكاد ينقلب السحر على الساحر. فها هي سارة تظهر بكل بساطة غير صادقة.. فالمطبخ الذي أظهروه مهملاً وتأكله الرطوبة، وتكاد تعشش في زواياه وثناياه الفئران وتسرح وتمرح فيه الصراصير، ليس هو المطبخ الذي تستعمله سارة، بل هو ركن مهمل في الطابق الأرضي لمقر الرئاسة. 




طبعاً ليس من مجال هنا لمقارنة مطبخ غولدا مئير مع مطبخ سارة. فمطبخ غولدا كان مقرها الرئاسي وشهد طبخ أهم القرارات السياسية والحزبية التي اتخذتها رئيسة حكومة اسرائيل في سنوات ما بين حربي الـ67 وال 73.




ولنعد الى سارة، فحتى السجادة التي أظهرتها أنها السجادة التي شهدت زيارة الرئيس أوباما، ليست هي. وتبين زيف ادعائها. السجادة التي ظهرت أو أظهرت كانت بالية وممزقة الأطراف.. أما السجادة الحقيقية التي ظهرت في ما بعد فهي جديدة.. طبعاً لم تقل سارة ما إذا كانت سجادتها أو سجادتاها ايرانيتين أم شغل اتراك...لأن الفارق كبير بين الصناعتين ..



أضف الى ذلك، أن طقم الصالون الذي قالت سارة انه تمّ تغييره وتبديله على شرف زيارة أوباما وأن الذي كان قبله كان مليئاً بالبقع، ليس صحيحاً.



عذراً، سارة، عذراً بيبي، كيف تريدان أن نصدق كل ما تقولان طالما أن كل شيء حتى الآن ليس صحيحاً.؟!


***************
ديسكين : سارة قدمت هدية لحزب الله 



لا احد يستطيع ان يتهم يوفال ديسكين الرئيس السابق لجهاز المخابرات الاسرائيلية  العامة "الشاباك"، انه مؤيد للعرب او لحزب الله ..لكنه اعتبر ان  سارة نتنياهو قدمت هدية ثمينة لحزب الله وكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في اشارة الى شريط الفيديو الذي  تم تصويره في مقر نتنياهو.



وانتقد ديسكين  الشريط  المصور الذي ظهر فيه مصمم الديكور موشي غلامين وهو يتجول في مسكن رئيس الحكومة ، وتحدث ديسكين عن "ثغرة أمنية خطيرة"، مطلقا على زوجة رئيس الحكومة، سارة نتنياهو، لقب "رئيس الحكومة الفعلي".



وكتب ديسكين في صفحته على الفيسبوك أن" الذعر من تقرير مراقب الدولة أنسى العائلة الحاكمة المخاوف الأمنية المتطورة جدا لديها"، وأشار إلى أن الشريط يظهر الأبواب والشبابيك ونوع الأقفال والغرف والمبنى الداخلي والأثاث وأجهزة ونقاط الاتصال بالهاتف وغيرها.
وأضاف أنه بناء على تجربته يستطيع القول إن كل جهاز استخباري أو تنظيم إرهابي كان سيدفع مبالغ طائلة للحصول على هذه التفاصيل التي تظهر في شريط مصور يمتد على 15 دقيقة في مكان مسكن وعمل الشخصية الأكثر حماية في اسرائيل.



كما كتب أن "اعتبارات من بادر إلى هذا الشريط البائس مشكوك بها"، وختم ساخرا بالقول: "نأمل ألا نتوجه إلى الحرب بسبب الرطوبة في الجدران".



***************
لُكَع بن لُكَع وثورتنا مع درعي قادمة!



...على جمهورنا ان يتحرك، وأن يرد الصاع صاعين، على كل مَن يبني قصور مجده على ركام تاريخنا. فنحن الحاضرون، الحاضرون، الذين لم نغب يوماً وسمّونا حاضرين، غائبين... منذ ما أقروا قانون التحفظ على أملاك الغائبين والتصرف بها ومن ثم مصادرتها وكأن أصحابها ليسوا حاضرين في وطنهم.



واليوم يطل علينا درعي وحزبه شاس بدعاية انتخابية مفادها أن هناك مليوني مواطن حاضرين غائبين تحت خط الفقر و930 الف طفل جائع حاضر غائب. وبالنسبة لنا كلهم حاضرين يهود وعرب.. لأ يا شيخ.. هل صحيح اننا حاضرون عند درعي.. ربما.



 امس الاول شهد لقاءً اعتبر تاريخيًا بين ارييه درعي زعيم حزب شاس واركان حزبه مع نشطاء ومؤيدي شاس العرب..لم نسمع من أي منهم حديثًا عن الحاضرين الغائبين .



وهذا يعيدنا الى الحديث الشريف : "لا تقوم الساعة حتى يكون أسعد الناس بالدنيا لكع بن لكع"..او لا تقوم الساعة حتى يلي امور الناس لكع بن لكع ..


فهل هذا زمن اللكعاء أولاد اللكعاء..


وهل هي أشراط الساعة.. 


الله أعلم.



>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة