اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

د.عوني يوسف:مركزنا عبارة عن ميني مستشفى وعالجنا خلال سنة أكثر من 100 ألف شخص


عقد،يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع ،في مركز كلاليت أبراج الناصرة لقاء لمديري أقسام الأمراض السرطانية في لواء الشمال، شارك فيه مديرو الأقسام السرطانية في كلاليت لواء الشمال والمستشفيات: زيڤ في صفد وپوريا في طبريا، و"هعيمق" في العفولة وهليل يافيه في الخضيرة ومستشفى العائلة المقدسة -النمساوي-  في الناصرة ، ومعهد الأمراض السرطانية في مستشفى أسوتا في حيفا.



وقد تولّى عرافة اللقاء الدكتور عبد إغبارية مدير قسم الأمراض السرطانية في المركز حيث قال": منذ فترة طويلة نبحث عن إطار يوحّد جميع المعاهد التي تعالج السرطان في منطقة الشمال، الأمر الذي من شأنه أن يقود الى تحسين مستوى التشخيص والعلاج ويثري جانب التعاون بين المعاهد . إنني أرى في هذا اللقاء فرصة خاصة لرفع مستوى علاج السرطان في الشمال كما حصل اليوم في مراكز كبيرة في  مركز  البلاد . فعلاج السرطان هو علاج مركّب ويوجب تعاوناً بين جهات طبية كثيرة مثل: أطباء من تخصصات كثيرة ، ممرضات ، عاملين اجتماعيين وأطباء لضمان تقديم علاج تحت سقف واحد ومن أجل ضمان مواصلة العلاج".



هذا وقد رحّب بالمشاركين الدكتور عوني يوسف مدير مركز كلاليت أبراج الناصرة وتحدث فيه البروفيسور جمال زيدان مدير قسم الأمراض السرطانية في مستشفى زيڤ في صفد الذي إقترح إجراء لقاء مماثل مرّة كل شهرين لتبادل المعلومات وتعميق الشراكة. وتناول اللقاء مواضيع علمية في مجال سرطان الرئة وسرطان القولون-الأمعاء الغليظة-والعلاجات البيولوجية الحديثة ، وسط عرض رؤيا مستقبلية بخصوص العلاج في هذين النوعين من السرطان. كذلك جرى نقاش حول الأبحاث الطبية عن السرطان وعن العلاجات الداعمة للمرض سواء كان ذلك في العيادات الجماهيرية العامة أو في المستشفيات.



وعلى هامش اللقاء وبمناسبة مرور سنة على إفتتاح مركز أبراج الناصرة أجرينا هذا اللقاء مع الدكتور عوني يوسف مدير المركز:



"الصنارة": ما الذي قدّمه المركز لسكان الناصرة والمنطقة منذ إفتتاحه؟



د. عوني يوسف: عدد الذين تمت معالجتهم منذ إفتتاح المركز قبل أكثر من سنة بقليل كان أكثر من مئة ألف شخص قدمنا لهم الخدمات الطبية بأعلى المستويات ، وطيلة هذه الفترة أدخلنا خدمات جديدة في جميع المجالات.



"الصنارة": على سبيل المثل؟



د. يوسف: في الأشهر الأخيرة بدأنا نجري عمليات جراحية في كف اليد بتخدير موضعي، حيث تجرى العمليات على يد أخصائي كف اليد. كذلك إنضم الى الأطباء الأخصائيين أطباء جدد وافتتحنا أيضاً عيادة لكف الرجل - القدم -  وعيادة للإصابات الرياضية والركبة وعيادة للعمود الفقري، وفي قسم المسالك البولية بدأنا نجري فحوصات وعلاجات عن طريق المنظار وبمعدات حديثة وطرق عصرية على يد طاقم أخصائيين، وفي قسم النساء بدأنا باستخدام المنظار للتشخيص والعلاج ، كذلك بدأنا نقدم خدمات استشارة وراثية وتمت زيادة ساعات العمل في هذا القسم.



أما في قسم الأمراض السرطانية فقد إنضمت الى الطاقم البروفيسور حانا روزنباوم، ذات الشهرة العالمية في علاج مرض" چوشيه" الذي يصيب المفاصل ويعتبر مرضاً دموياً سرطانيا صعبا.



وفي قسم الأنف والأذن والحنجرة بدأنا نستخدم طريقة الألياف الضوئية لفحص الأوتار الصوتية ، وذلك من خلال إدخال الجهاز  الى مجاري التنفس. وفي قسم الحواس بدأنا بإجراء فحوصات EMT أي فحص الأعصاب في اليدين والرجلين وهذه هي أوّل مرة تجرى هذه الفحوصات في عيادة كلاليت في منطقة الشمال حيث كانت تجرى عادة في المستشفيات.



"الصنارة": كم عدد العمليات الجراحية التي اجريتموها خلال هذه السنة وفي أي مجالات؟



د. يوسف: أجرينا في هذه السنة 3100 عملية جراحية ، معظمها عمليات بلاستيكية مثل إخراج ندبات وتبقعات من الجلد وإزالة كتل لحمية وتراكمات دهنية ، وليس عمليات تجميلية . وفي الآونة الأخيرة بدأنا نجري عمليات في كفة اليد لمعالجة الخدر في اليدين والكتل الدهنية والسائلة.



"الصنارة": أي علاجات أجريتم في قسم الأمراض السرطانية وفي قسم الأشعة؟


د. يوسف: في قسم الأمراض السرطانية أجرينا 3150 علاجا كيماويا مكمّلا . وفي قسم الأشعة أجرينا 52 ألف تصوير ، وفي المختبر أجرينا 48.300فحص مخبري.


"الصنارة": أي خدمات أخرى يقدم المركز؟


د. يوسف: نقدّم خدمات وعلاجات بكل ما يتعلّق بالإصابات ، حيث تصل إصابات بدون توجيه طبّي ، وفي هذه السنة وصلت حوالي تسعة آلاف حالة تمت معالجتها في غرفة طوارئ الإصابات، ووصلت إلى طوارئ النساء خلال السنة حوالي 2000 إمرأة، بالإضافة الى غرفة تشخيص باطني سريع حيث وصلت اليها 2600 حالة.


"الصنارة": وهل هناك أمور جديدة موجودة قيد التنفيذ؟


د. يوسف: بالإضافة الى توسيع الخدمات في الأقسام الموجودة أقمنا وحدة للأبحاث وهذه أوّل مرّة تقام وحدة أبحاث في مركز تابع لكلاليت وليس في مستشفى ،والآن نجري أبحاثاً تخص السكان في المنطقة مثل السكري والأمراض الوراثية والأمراض الناتجة عن زواج الأقارب، فكما قلت فتحنا مركزاً للإستشارة الوراثية. كذلك فقد أصبحنا مرتبطين بكلية الطب في جامعة صفد حيث يصل إلينا طلاب طب من السنة الرابعة والخامسة والسادسة للتعلم وللتمرّن ، في إطار عياداتنا . بالإضافة الى ذلك ننظم بشكل دائم مؤتمرات وإجتماعات طبية، مثل اللقاء المنعقد اليوم - الثلاثاء- الذي يشارك فيه أطباء من جميع أقسام الأمراض السرطانية في منطقة الشمال، من المستشفيات والعيادات، في محاولة لتعزيز سبل التعاون في تشخيص وعلاج سرطان الرئة وبحث آخر المستجدات في علاج سرطان الأمعاء الغليظة ومناقشة أبحاث مشتركة في مجال الأمراض السرطانية.



"الصنارة": في مركز أبراج الناصرة تم جمع عدة عيادات تحت سقف واحد. هل زاد عدد المتعالجين في المركز عن عدد الذين كانوا في العيادات المتفرّقة ؟


د. يوسف: المركز يقدم الخدمات التشخيصية والعلاجية  لأعضاء صندوق المرضى كلاليت ، وليس لمن يتبعون لمنطقة الناصرة بل من جميع اللواء من طبريا  والجليل والعفولة وبيت شان وغيرها، بالإضافة الى أشخاص يصلون إلينا من مناطق أخرى بسبب عدم وجود إختصاصات كالتي عندنا في مناطقهم.


"الصنارة": هل يجب أن يتزوّد المتوجه إليكم بتوجيه من طبيبه أو عيادته؟


د. يوسف: ليس في كل الحالات . ففي حالات الإصابات وطوارئ النساء لا جاجة إلى توجيه، أما في حالات الطب الإختصاصي وقسم الحواس فهناك حاجة الى توجيه ولكن بدون تنسيق مسبق بالنسبة للدور.


"الصنارة": هل وجود عدة تخصصات تحت سقف واحد ساهمت في زيادة عدد المتوجهين؟


د. يوسف: نعم. فجزء من الخدمات المقدمة في المركز كانت تعطى في أقسام كانت في أماكن أخرى، مثل مركز صحة المرأة أو قسم الأمراض السرطانية . وخلال هذه السنة زاد عدد المتعالجين في مركز صحة المرأة وقسم الأمراض السرطانية بـ 5000 متعالج، فمقارنة مع سنوات سابقة، هناك زيادة بحوالي 10٪ بسبب وجود عدة اختصاصات تحت سقف واحد الأمر الذي يسهل على المريض. كذلك فإن أقساماً معينة تعطي استشارة لأقسام أخرى، الأمر الذي يصب في نهاية المطاف في مصلحة المريض. 


"الصنارة": هل تم تقييم عملكم خلال هذه السنة من قبل جهات رسمية؟


د. يوسف: أصبحنا مركزاً قطرياً ممتازاً ومتميزاً فقد وصل الينا مراقب الدولة مع مدير عام كلاليت حيث قال المراقب أنه سيتوجه إلينا لتلقي العلاج في حال كانت هناك حاجة ، وذلك بعد أن أعجب بمستوى الخدمات. كذلك أصبحنا نموذجاً يحتذى به ففي الآونة الأخيرة بدأوا يتحدثون عن إقامة مركز مشابه في أم الفحم ومركز في العفولة وآخر في الجنوب ويصلون إلينا اليوم لتعلم كيفية إقامة هذه المراكز ، والطاقم هنا مشارك في إقامة المركز في العفولة الذي بدأت الجرافات تعد لإقامته؟


"الصنارة": ألم تتدمّر المستشفيات القريبة من وجودكم؟


د. يوسف: منذ البداية نعمل بتعاون مع المستشفيات في المنطقة وهناك متابعة أوضاع المرضى بالتعاون مع المستشفيات. فقسم الإصابات يتعاون مع قسم الإصابات في مستشفى الناصرة ،وقسم التشخيص الباطني السريع بالتعاون مع مستشفى هعيمق في العفولة وكذلك قسم الإستشارة الوراثية، وقسم المسالك البولية. وقريباً سنفتتح قسم العيون بالتعاون مع المستشفى الفرنسي. وهكذا فإنّ عملنا يجري بالتعاون مع المستشفيات.


"الصنارة": أي أجهزة حديثة تم إدخالها؟


د. يوسف: كما ذكرت أدخلنا جهاز الألياف الضوئية لقسم الأنف والأذن والحنجرة ، وجهاز لقياس الضغط في المثانة بواسطة كاميرا، وأجهزة جديدة وعصرية لغرف العمليات.


"الصنارة": ماذا بعد الآن؟


د. يوسف: الحدود بالنسبة لي هي السماء والإتجاه هو نحو إضافة خدمات طبية جديدة منها قسم لعلاج الكتف ولعلاج القدم بما في ذلك علاج جراحي وتطوير علاجات تشوّه الأصابع في كف اليد والقدم. كذلك نعمل على تطوير مجال التشخيص في طب العائلة بحيث يتمكن الأطباء إجراء جزء من تخصصهم لدينا تماماً كما في المستشفيات.


"الصنارة": كيف تفحصون إذا كان الجمهور راضياً عن الخدمات في المركز؟


د. يوسف: هناك نماذج للفحص أحدها يدعى "استطلاع ماسي "بحيث تجريه الإدارة المركزية عن طريق شركة مختصة مرتين في السنة، والتقييم الذي نحصل عليه يفوق كل التوقعات، بحيث يتم فحص الخدمات التشخيصية والعلاجية وفترة الإنتظار. بالإضافة الى ما يسمى زبون سرّي ، حيث يصل الى هنا فاحص من شركة خارجية متخفٍ لمريض ويفحص كل ما يتعلق بالأمور المطلوبة للتقييم ، وما حصلنا عليه لغاية الآن هو تقييم عالٍ جداً حيث حصلنا على علامة 96 ونسعى الى الحفاظ على هذا المستوى. ورسائل الشكر والتقدير التي تصلنا من الزبائن نعتبرها أفضل تقييم لمستوى الخدمات التي نقدمها.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة