اخر الاخبار
تابعونا

كابول: تهديد رجل بسلاح وسرقة أمواله

تاريخ النشر: 2020-02-27 13:37:01

الصين: سيتم احتواء كورونا خلال شهرين

تاريخ النشر: 2020-02-27 12:08:27

منسوب بحيرة طبريا يواصل ارتفاعه

تاريخ النشر: 2020-02-27 11:40:30
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

لماذا لا يحتفل بالوتيلي عندما يسجل أهدافا حاسمة؟

أوقف ماريو بالوتيلي يوم أمس مسلسل نحسه مع ليفربول، واستطاع تسجيل هدف حاسم في مباراة صعبة أمام توتنهام، فأعطى فريقه 3 نقاط، قد يكون لها في نهاية الموسم قيمة كبيرة للغاية في حسابات التأهل إلى إحدى البطولات الأوروبية.



وكان ملفتاً، أن اللاعب سجل هدفاً حاسماً في وقت شبه قاتل، ومع ذلك اكتفى بالمشي وعدم الاحتفال، ليجتمع اللاعبون من حوله، محاولين إسعاده في هدف أسعد كل المتعاطفين معه، لكنه لم يبدُ سعيداً.



ماريو بالوتيلي كشف في عام 2012 عن سر عدم احتفاله بالأهداف، وقال عن ذلك "أنا لا أحتفل بتسجيل الأهداف، لأن هذه وظيفتي، فهل يقوم ساعي البريد بالاحتفال عندما يوصل لك طردك البريدي؟".



على كل حال، لا يبدو بالوتيلي على حق في هذه المسألة، فهناك ملايين اللاعبين الذين يحتفلون عندما يسجلون، بل هناك من احتفل بسبب هدف الشرف وليس هدف الفوز، مثلما فعل منتخب تاهيتي على سبيل المثال عندما سجل هدفاً في شباك الأورجواي.



وتتمنى جماهير ليفربول أن يكون هدف ماريو يوم أمس نقطة تحول بالنسبة له وللفريق، حيث أن سوبر ماريو لو أخرج اللاعب عالي الجودة المحبوس في داخله بسبب كسله وعقليته، سيكون حاسماً وصانعاً للفارق، في حين أن كل نقطة يحرزها ليفربول حالياً قد تعطيه موقفاً أفضل في الصراع على دوري الأبطال.



أما إدارة نادي ليفربول، فربما تكون قد قررت رحيل ماريو بالوتيلي في نهاية الموسم بغض النظر عما سيقدمه، لأنها لن تغامر مع لاعب غير مستقر ذهنياً ولا سلوكياً، وكل ما تتمناه أن يستطيع تحسين مستواه، ليحسن من العرض المالي الذي سيتم تقديمه لأجله.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة