اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.21
ليرة لبناني 10 - 0.0218
دينار اردني - 4.6540
فرنك سويسري - 3.6729
كرون سويدي - 0.3908
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3832
كرون دينيماركي - 0.5338
دولار كندي - 2.5743
دولار استرالي - 2.5055
اليورو - 3.9699
ين ياباني 100 - 3.1412
جنيه استرليني - 4.5117
دولار امريكي - 3.3
استفتاء

الطبيب أحمد منصور من الطيرة يقاضي كانتري كوخاب يئير بعد رفض تسجيله وعائلته في النادي

فوجئ د.أحمد منصور وهو طبيب عيون في الثلاثينات من عمره من سكان الطيرة , عندما توجه الى "كانتري" كوخاب يئير القريب من الطيرة بغية التسجيل لاشتراك سنوي له ولزوجته وابنه , حيث قوبل طلبه بالرفض .



 ومع استلامه رد ادارة الكانتري اتضح ان السبب في رفض طلبه يعود الى ان الاشتراك في الكانتري لابناء كوخاب يئير فقط. .لكن د. منصور لم يهدأ له بال الا بعد ان فحص ودقق في الامور وتبين له ان عددا كبيرا من اصحاب الاشتراكات في الكانتري هم من المواطنين اليهود من سكان المنطقة حول كوخاب يئير وليسوا من سكان البلدة ذاتها الامر الذي يدحض ادعاء ادارة الكانتري . 


 وبعدها عاد د.منصور واستفسر عن الامر مع المسؤولين في الكانتري فقالوا له مجددا ان الاشتراكات في الكانتري من خارج كوخاب يئير هي مع بعض المدن القريبة منها وفقا لاتفاقيات مسبقة . 


 د.منصور الذي لم يجد عذرا وسببا لرفض طلبه من قبل ادارة الكانتري الا لكونه عربيًا , قرر التوجه للقضاء مطالبا بحقه بالعيش المتساوي في محاولة منه للحصول على حقه وحق كل مواطن عربي ايضا في البلاد. 


 وفي حديث للصنارة نت مع د.احمد منصور قال :" توجهت للقضاء مطالبا بحقي في ان اكون متساويا مع الآخرين , اذ ان السبب وراء عدم قبول طلبي  الاشتراك بالكانتري يعود لدافع عنصري بحت , ولن اتنازل عن حقي في المساواة وقررت التوجه للمحكمة , كذلك توجهت لجمعية حقوق الانسان التي وقفت الى جانبي وساندتني الى حين تقديم دعوى في المحكمة ضد الكانتري". 


 وتابع د.منصور :" اتضح لي من خلال دراستي للأمر والبحث والتدقيق ان المجلس البلدي في كوخاف يئير وضمن بروتوكولات سابقة كان عالج قضية الكانتري , واتضح ان الكانتري فضل عدم استقبال العرب وابقائه للمواطنين اليهود فقط ". 


 وتابع د.منصور :" هدفي من التوجه للقضاء ليس المطالبة بتعويض او ما شابه انما هو مطلب العيش الكريم والمتساوي مع الآخرين بعيدا عن العنصرية, وكل ذلك في مطلب لي ولكل مواطن عربي في البلاد ". 


 يشار الى ان المحكمة المركزية في اللد انعقدت وبحثت القضية خلال جلستين حيث يميل القاضي الى التوصل لتسوية بين الطرفين علما ان د.منصور مصر على الاستمرار في القضية الى حين اصدار قرار عادل ينصفه وينصف كل مواطن عربي . 



وجاء من مجلس كوخاڤ يئير المحلي ان البروتوكول المعروض من عام 2010 وفيه تظهر آراء مختلفة لأعضاء المجلس، يتضح منه إعتراض المجلس على أي نوع من التمييز.. وزيادة على ذلك فان رئيس المجلس تحدث حينها ضد التمييز وهنا يجب التدقيق أن المركز الجماهيري هيئة مستقلة منفصلة عن المجلس وهو الذي يتخذ القرارات المتعلقة بالكانتري. وحسب المجلس تسكن في كوخاڤ يئير وتسور يجئال عائلات مسلمة ودرزية لذلك لا يمكن الإدعاء عن سياسة التمييز على خلفية قومية ..هدف الشكوى ليس فقط تمكين تسجيل المواطن صاحب الشكوى إنما فتح باب التسجيل للبركة لجميع سكان المنطقة، نؤكد أن سياسة المركز الجماهيري تحدد الدخول فقط لسكان المكان هي تحديد للبركة وغرفة اللياقة البدنية فقط، ولا تحديد لدخول الحلقات والدورات بما فيه تعلم السباحة. 




وحول الإدعاء الذي قيل للعائلة العربية انهم لا يستطيعون التسجيل للكانتري بسبب العبء الكبير جاء من المجلس المحلي أنه تم فحص العبء وحسب الرخصة مسموح دخول 720 شخصاًَ فقط كحد أقصى لدخول آمن واي زيادة على هذا العدد تؤدي الى عبء لا يمكن تحمله .وحول الإدعاء بالسماح لأشخاص من البلدات اليهودية فقط فان الحديث عن عائلات طلاب يتعلمون في تسور يتسحاق وتسوفيم وهم قليلون وهذا لا يؤثر على الإدعاء ان الحديث ليس عن تمييز .


الصورة توضيحية ليس الا...
 

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة