اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

عبدالوهاب دراوشة : الصانع أفرغ الحزب من مؤسساته وجمهور مؤيديه وقائمته لحرق الأصوات فقط

الصنارة: ما رأيك بخطوة طلب الصانع ممثل الحزب الذي أسّسته الذي اختار أن يتنافس مع عضو سابق في الحزب محمد كنعان بالذات بعد تشكيل القائمة المشتركة؟



دراوشة: باعتقادي، طلب الصانع اليوم لا يمثل الحزب الديمقراطي العربي الذي أسسناه وعملنا على إقامته وتوسيعه وأصبح ذا قاعدة شعبية كبيرة. طلب الصانع اليوم شخص منفرد لوحده، وبإنطلاقة أنانية شخصية يندفع لإقامة قائمة منفردة مستقلة إنعزالية لن تعبر نسبة الحسم وإنما فقط لحرق الأصوات، وهو بذلك سيحرق نفسه ويحرق الحزب الديمقراطي العربي والأصوات التي ستصوّت معه.



الصنارة: هل جرت لقاءات بينك وبين الصانع خلال فترة المساعي لتركيب القائمة المشتركة؟



دراوشة: تحدثت معه هاتفياً وزارني قبل تقديم قائمته بيوم واحد ونصحته نصيحة أخوية بألاّ يقوم بهذه الخطوة المتهوّرة، الأنانية والتي ليس لها أي مبرّر.



الصنارة: ماذا كان ردّه؟



دراوشة: لقد وعدني بأن يبحث الأمر ولكنه، في اليوم التالي، قدّم قائمة مهترئة، هزيلة، لا تمثل الحزب الديمقراطي العربي ولا طموحات الشعب العربي.



الصنارة: ألم تتخذ مؤسسات الحزب موقفاً واضحاً بخصوص الإنخراط في القائمة المشتركة؟



دراوشة: أنا شخص متقاعد من العمل السياسي ومتقاعد من الحزب الديمقراطي العربي ولا أشارك في أي اجتماعات. طلب الصانع فرّغ الحزب من مؤسساته: اللجنة المركزية واللجنة التنفيذية ولجنة الطاعة واللجنة المالية. وقد أصبح كل شيء في الحزب هو طلب الصانع. ورغم ذلك اتخذ الموجودون في مؤسسات الحزب قراراً بأن يشاركوا في القائمة المشتركة وألاّ يخوض الحزب الإنتخابات بقائمة منعزلة. ولكن طلب الصانع انفرد بقراره هو وبعض المنتفعين الذين جمعهم في النقب، حتى أنه لم يجمعهم في مقر الحزب، واتخذوا قراراً بإنزال قائمة إنعزالية شخصية فردية ليس لها أي مبرّر.



الصنارة: تقول إنه فرّغ الحزب من مؤسساته. وماذا عن جمهور ومؤيدي الحزب؟



دراوشة: الحزب بقي بدون مؤسسات وبدون جمهور. فاليوم لم يعد للحزب جمهور مؤيدين لا في النقب ولا في الجليل ولا في المثلث وأصبح طلب الصانع شخصية منفردة ومنعزلة.



الصنارة: رغم أنه لم يلبّي نداءك الأول، ماذا تقول له الآن؟



دراوشة: لم يعد هناك مكان للنداءات، ولكن باعتقادي انهم بهذه القائمة التي أقاموها يبحثون عن مال وأموال ومطلبهم من القائمة المشتركة اليوم "أعطوناالأموال ولن نخوض الإنتخابات". وأنا شخصياً لا أتدخل في هذا الموضوع.



الصنارة: إذن هي مسألة تجارة أصوات؟!



دراوشة: إنها تجارة أصوات وتجارة بالعمل الوطني. وللأسف الشديد، طلب الصانع كشخصية وطنية أحببته وقدّرته خلال عمله البرلماني لكن اليوم نزل الى الحضيض وأصبح إنساناً ليضيع الأصوات وليعمل ضد مصلحة الجمهور العربي.


الصنارة: حسب توقعاتك، على كم مقعد ستحصل القائمة المشتركة؟


دراوشة: أتوقع أن تحصل على 13-15 مقعداً.


تابعوا آخر الأخبار على موقع "الصنارة نت" sonara.net


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة