اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

الإسلامية تفوض لجنة الوفاق بشأن تشكيل القائمة الواحدة المشتركة

جاء في بيان صدر اليوم الاربعاء عن الحركة الإسلامية حول تشكيل القائمة الواحدة المشتركة :" تم بالأمس تفويض لجنة الوفاق بشكل مطلق وغير مشروط ، لتقوم اللجنة بالنظر في المواقف المختلفة واستكمال تشكيل القائمة ، في خطوة هي أهم من الوصول لاتفاق بين الاحزاب المعنية لأنها تكرس لآلية معتبرة لحسم الخلافات المستقبلية بين الجهات المختلفة .


وقد قامت الحركة الإسلامية بالتوقيع على هذا التفويض من خلال ممثليها في المفاوضات وأمام لجنة الوفاق، وبهذه المناسبة نود أن نوضح ما يلي:


أولاً: ان الحركة الإسلامية اذ توقع على تفويض لجنة الوفاق لاستكمال تشكيل القائمة لتؤكد ثقتها واعتزازها بأبناء شعبنا، هؤلاء الرجال الكرام الذين بذلوا جهدهم وحرصوا على وحدة صفنا، فكان حري بالحركة الإسلامية ان تتعاون معهم وان تضع ثقتها بهم اعلاء لمصلحة شعبنا الفلسطيني وتقديرا لدورهم الكريم، فلهم منا جزيل الشكر والعرفان وجزاكم الله خيرا عنا وعن شعبنا الفلسطيني.       



ثانيا: إن تفويضنا لجنة الوفاق عن قناعة وبإرادة حرة لَيُؤكد أصالة موقفنا الداعي الى الوحدة والمكافح من أجلها منذ أن خضنا الانتخابات البرلمانية ، وهو يجسد حقيقة موقف الحركة الإسلامية التى وضعت دائما المصلحة العامة لمجموعنا الفلسطيني في الداخل فوق المصلحة الخاصة للحركة الاسلامية ، وذلك عكس ما تعمدت بعض الجهات السياسية والإعلامية ادعاءه خلال الفترة الماضية، وهو ما سيتضح لاحقا بعد تشكيل القائمة أن سقف الحركة الإسلامية لم يرتفع ابدا فوق سقف مطالب الاحزاب الاخرى، بل على العكس قدمت الحركة الإسلامية جملة تنازلات واتخذت خطوات عملية في سبيل تحقيق الوحدة، منها تنازلها عن تمثيلها الواسع وقيادتها للقائمة الموحدة والعربية للتغيير والدخول في تحالف وحدوي أوسع ، على الرغم من ضمانها لعبور نسبة الحسم من خلال القائمة العربية الموحدة.


ثالثا: لقد تعرضت الحركة الإسلامية الى حملة اعلامية ظالمة لتشويه صورتها من قبل جهات مختلفة بهدف إفشال مشروع القائمة الواحدة المشتركة، لعلمهم ان الحركة الإسلامية هي القلب النابض لمشروع الوحدة، وكذلك من اجل تحقيق مكاسب فئوية وشخصية معلومة للجميع. هذا الكم الهائل من الافتراءات والأكاذيب وتشويه الحقائق لم يثننا عن مواصلة طريقنا الى مشروع وحدوي لاننا نعتقد انه يمثل مصلحة عليا لجماهير شعبنا الفلسطيني.


رابعا: ان الحركة الإسلامية اذ تدخل هذا التحالف الواسع المرتقب لَتَمد يدها الى جميع ابناء شعبنا الفلسطيني باختلاف انتماءاته  الدينية والسياسية والفكرية، والى قواه السياسية والمجتمعية والأكاديمية الحية والفاعلة، لنتعاضد ونعاون ونتكافل في سبيل قضيتنا الفلسطينية العادلة، ومن اجل حاضرنا ومستقبل ابنائنا ونحن نواجه سلطة القمع والعدوان البوليسي على ابناء شعبنا في مدينة رهط وفي كل مكان وجوده ولجوئه. ان السياسات الاحتلالية والعنصرية والتوجهات المتطرفة والعدوانية لحكومات اسرائيل المتعاقبة تؤكد ضرورة الخروج الى طريق جديد من العمل والنضال الوحدوي المنظم والمدروس والمنفتح على مختلف الخيارات الممكنة والمشروعة التي تمكننا من مواجهة التحديات الجسام كمجتمع عربي هو جزء اساسي من الشعب الفلسطيني.



اخيرا ندعو ابناء شعبنا وقواه الفاعلة الى وحدة الكلمة والالتفاف حول مؤسساته الوحدوية والعمل على تعزيز دورها والارتقاء بأدائها ومنهج عملها ومواقفها لما يلبي طموحنا كشعب فلسطيني عزيز.

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة