اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2067
ليرة لبناني 10 - 0.0215
دينار اردني - 4.5906
فرنك سويسري - 3.6739
كرون سويدي - 0.3885
راوند افريقي - 0.2176
كرون نرويجي - 0.3726
كرون دينيماركي - 0.5317
دولار كندي - 2.5507
دولار استرالي - 2.4498
اليورو - 3.9580
ين ياباني 100 - 3.1315
جنيه استرليني - 4.3558
دولار امريكي - 3.255
استفتاء

كرام بلعوم : مؤتمر هذا العام سيبحث كيفية تطوير المصالح الإقتصادية الصغيرة بإدارة نسائية

تعقد جمعية"ياسمين" لتطوير المصالح التجارية بإدارة نسائية مؤتمرها السنوي في الخامس عشر من الشهر الجاري بحضور رئيس الدولة رؤبين ريڤلين ووزير الإقتصاد نفتالي بنيت ورئيسة ياسمين عوفرا شتراوس . وقد أجرت "الصنارة" هذا اللقاء مع المؤسسة والمديرة العامة لجمعية "ياسمين" ، كرام بلعوم.


"الصنارة": ما الهدف من عقد هذا المؤتمر؟


كرام: المؤتمر هو سلسلة من فعاليات جمعية "ياسمين"، التي أقيمت لأهداف غير سياسية وغير ربحية لتطوير المصالح التي تدار من قبل سيدات.


"الصنارة": من الذي أسس هذه الجمعية، وما هي أهدافها؟


كرام: أنا التي أسستها عام 2006 بمساعدة وشراكة من عوفرا شتراوس رئيسة الجمعية وبعض سيدات الأعمال اللواتي ساهمن في تأسيسها ودعمنها قبل تأسيسها. هي جمعية قطرية تخدم في هذا المجال. وكل مصلحة تدار من قبل إمرأة تريد أن تطورها تكون جمهور الهدف لجمعية ياسمين، في الوسط العربي واليهودي.




"الصنارة": كيف يتم العمل مع هذه المصالح؟


كرام: ما يميّز جمعية "ياسمين" أنها تبني برامج عمل مناسبة للإحتياجات و 70٪ من عمل الجمعية هو عمل ميداني، بحيث نرافق ونسمع ونبني ونفحص النتائج.
"الصنارة": ما هو موضوع المؤتمر؟


كرام: مؤتمر هذا العام هو واحد من سلسلة مؤتمرات سنوية عقدت في السابق وفي كل سنة يكون بنقلة مختلفة من حيث النجاحات. وموضوع مؤتمر هذا العام هو كل ما يتعلق بتطوير ما يسمّى المصالح الصغيرة، حيث أنّ معظم المصالح التي تٌدار من قبل سيدات توجد في خانة المصالح الصغيرة، وفي الدولة هناك حوالي 480 ألف مصلحة تجارية، منها 370 ألف مصلحة صغيرة تُشغل لغاية أربعة عمال أو موظفين والنساء موجودة في هذه الشريحة. في السنوات الثلاث الأخيرة أخذنا على عاتقنا بحث موضوع المصالح الصغيرة وطرحها على جدول الأعمال الجماهيري بهدف إيجاد حلول لهذا الوضع. في السنة الماضية أخترنا موضوع كيف يمكن للشركات الإقتصادية الكبيرة أن تنوّع داخل المزوّدين وتأخذ نساء لمصالح نسائية ، تبنّينا برنامجاًَ موجوداً في العالم وتعهدنا بأن تطوّره "ياسمين" في البلاد بهدف جلب النساء للأعمال وشبكهن مع شركات اقتصادية تؤمن بأن في ذلك فائدة لها وربحا للمجتمع في نفس الوقت.



"من هن النساء المدعوات للمؤتمر؟



كرام: المدعوات للمؤتمر هن كل من لديهن مصلحة إقتصادية اللواتي تلقين بمعظمهن دعماً ، في السابق، من جمعية "ياسمين"، وسيدات صاحبات مصالح اقتصادية من خارج ياسمين"، والمشاركة في المؤتمر هي بهدف الإستفادة . المؤتمر مخصص لنساء عربيات من كل الأوساط والانتماءات في المجتمع العربي. كما دُعيت الى المؤتمر الشركات الإقتصادية في إسرائيل خاصة تلك المسؤولة عن قسم التزويد التي قد تساهم في موضوع الدمج بين المصالح الكبيرة والصغيرة بكل ما يتعلق بالتزويد والشراء.



"الصنارة": وهل دُعيت الى المؤتمر نساء يرغبن بإقامة مصالح اقتصادية صغيرة؟



كرام: الدعوة هذا العام لمن لديهن مشاريع قائمة ، وستشارك في المؤتمر أيضاً مؤسسات مثل إتحاد الصناعيين والغرف التجارية والبنوك ومعهد التصدير وسيدات أعمال رائدات يطرحن قصة نجاحهن، وسيتحدث المؤتمرعن كيفية دعم وتطوير المصالح الإقتصادية الصغيرة. 



"الصنارة": ما هي الأجسام الداعمة لـ "ياسمين"؟



كرام: نتلقى التبرعات من صناديق التبرع من أوروبا والولايات المتحدة، ومنذ انعقاد المؤتمر الأوّل ولغاية اليوم يتلقى المؤتمر دعماً من صندوق "كونارد أدناور" الألماني الموجود في إسرائيل بالإضافة الى الفدراليات اليهودية في شتى أنحاء العالم خاصة الفدرالية اليهودية في نيويورك وميامي. كذلك صندوق تبرع "ميپي" الذي هو مع السفارة الأمريكية والحكومة الأمريكية، وهناك شركات اقتصادية تدعمنا مثل شركة بيزك للإتصالات وشركة يسراكارد وبنك هبوعيليم.



"الصنارة": هل سيتم طرح أفكار جديدة غير الأمور الروتينية التي طُرحت في المؤتمرات السابقة؟



كرام: مواضيع المؤتمر ليست روتينية، بل مواضيع مهمة جداً، فحضور رئيس الدولة وإطلاعه واعترافه بأهمية وجود مصالح اقتصادية تُدار من قبل نساء، وكذلك حضور وزير الإقتصاد له أهمية كبيرة. فبخلاف دول أخرى في العالم ما زال في البلاد ينقصنا الإعتراف بما يسمّى بنساء صاحبات مصالح اقتصادية ولا يوجد أي إعتراف في برنامج وزارة الإقتصاد، ومن أهداف المؤتمر تعريف أصحاب النفوذ على وجود نساء من هذا النوع ولكي نحظى باعتراف أسوة بدول أخرى في العالم.



"الصنارة": ألا تتلقون دعماً من وزارة الإقتصاد؟



كرام: كلا،فلغاية اليوم لا توجد لديهم أي معطيات عن مصطلح يسمى نساء بالأعمال وأكيد لا توجد هناك ميزانيات لهذا الجسم.لذلك فإن حضوره مهم كي يعي أهمية الموضوع ولاحقاً ستكون جلسة حوار مع عضو الكنيست أورلي ليڤي أبو كسيس رئيسة لوبي المصالح الإقتصادية الصغيرة وسنطالبها بأن تعمل لا أن تصرّح فقط. كذلك سيشارك في المؤتمر رؤساء سلطات محلية ليتحدثون عن المصالح الاقتصادية من ناحية الحكم المحلي وعمّا سيعملونه لتطوير المصالح الصغيرة .


"الصنارة" هل في برنامج المؤتمر شيء خاص يميّزه عن المؤتمرات السابقة؟


كرام: في هذا المؤتمر سنمنح لأول مرّة "رمز ياسمين" أو "علامة ياسمين" سنمنحها لكل إمرأة تقيم مصلحة اقتصادية وتشغّل نساء وتشتري من نساء والمصلحة تكبر وتتطوّر. وأول إمرأة ستحصل على"علامة ياسمين" هي السيدة روت ديان التي أقامت شركة اسمها "مسكيت" لكل موضوع الفنون. وستحضر المؤتمر نائبة رئيس شركة IBM العالمية التي ستتحدث عن المصالح الصغيرة في الشركات الإقتصادية العالمية، وستكون لدينا نماذج لنساء أقمن مصالح واخترقن الحدود. كذلك في المؤتمر سنقيم أربع ورشات حول: "كيف أكون مزوّدا"ً يقدمها نائب المدير العام للتزويد في شركة شتراوس،وحول كيفية تسويق المصالح التجارية عن طريق الإنترنت، وورشة حول كيفية ملاءمة الكريديت التجاري للمصلحة الاقتصادية التي يقدمها بنك هبوعيليم. وكل ورشة عمل من هذا النوع ترافقها قصة نجاح.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة