اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

قيادة النقب في جلسة للتصدي لقرار طرد العمال العرب

عقد اليوم الخميس جلسة طارئة في بلدية رهط من أجل التصدي للقرار العنصري الذي أصدره رئيس بلدية اشكلون بطرد العمال العرب ومنعهم من العمل هناك .


وكان عطا أبو مديغم نائب وقائم باعمال رئيس بلدية رهط قد دعا للجلسة الفورية في بلدية رهط ( كون رئيس البلدية  طلال القريناوي في خارج البلاد ) وقد حضر الاجتماع كل من سالم أبو عايش رئيس مجلس شقيب السلام ، والشيخ إبراهيم العمور نائب رئيس مجلس كسيفة ، والدكتور عامر الهزيل نائب رئيس بلدية رهط وكبار المسؤولين والموظفين في البلدية وقيادات أخرى من رهط والنقب .



وخلال الجلسة تطرق عطا أبو مديغم نائب وقائم باعمال رئيس بلدية رهط ، حيث قال : " ان رئيس بلدية أشكلون يدعو الى المزيد من الاحتقان والعنصرية وهو بمثابة تحريض ضد العرب والذي نرفضه كليا ولا نقبل الا بالاعتذار والتراجع الفوري ، وما قام به رئيس اشكلون هو بمثابة الدعوة للانفلات والانزلاق ويريد ادخال المنطقة الجنوبية كلها في دائرة صراع جديدة ان اشتعلت لن تنطفئ بسهولة .



" المئات من شبابنا يعملون في اشكلون وما حولها واشدود وغيرها زد على ذلك طلاب وطالبات الكليات من احفا وكلية اشكلون وبرزيلاي والأطباء هناك ، كلهم الان في خطر بعد هذا القرار الأسود ونحمل رئيس اشكلون كافة المسؤولية على امانة وسلامة هؤلاء ، كما وندعو الشرطة لفتح تحقيق فوري ضده ونطالب الحومة من رئيسها الئ اصغر موظف بها ان تلجم هذا العنصري وان تقيله من منصبة واننا لا نكتفي بشجب من قبل الوزراء بل نطالب معاقبة كل محرض وفورا " 
" كما واننا ارسلنا موقفنا لكل الدوائر الرسمية ومنها للجنة المتابعة العليا لعرب 48 فاننا نترقب الامر واذا استمر رئيس اشكلون في تعنته وقراره العنصري فاننا سنعلن عن مظاهرة صاخبة امام بلديته في اشكلون ونطالب الشرطة بتوفير الحماية للموظفين وللعمال العرب ولكافة الطلاب هناك . نريد ان نرسل رسالة تسامح لا انكسار بل انتصار للحق وللمساواة بكرامة "




وتحدث سالم ابو عايش رئيس مجلس اللقيه المحلي ، حيث قال : " هذا القرار لن يمر ونحن هنا في النقب نعيش بتسامح  قبل وبعد قيام الدولة ولا يمكن الاستمرار والتغاضي عن الازمة التي سببها هذا القرار العنصري ، هذه الأمور لا يمكن السكوت عنها وفي بلداننا المئات من اليهود يعملون ويتواصلون معنا وهذه التصريحات خطيرة للطرفين لليهود وللعرب ونطالب الجميع بضبط النفس وعلى الحكومة إيقاف هذا العنصري عند حده ".



الشيخ إبراهيم العمور ، نائب وقائم باعمال رئيس مجلس كشيفه المحلي قال :" البدو يعيشون في النقب باحترام ومن يريد تغيير ذلك لن يستطيع وقرار رئيس اشكلون جاء ليخدم العنصرية ونحن هنا اجتمعنا في بلدية رهط كي نؤكد على رفضنا التام لقرار رئيس اشكلون العنصري ونثمن تصريحات كل مسؤول في الحكومة ضد هذا القرار ونحذر ان مثل هذه السياسة لا تليق بالعلاقة اليومية بين العرب واليهود واننا دائما ضد الاعتداء على الأبرياء من الشعبين "



وفي ختام النقاش تم اصدار بيان ورسائل لرئيس الحكومة وبعض الوزراء والمستشار القانوني والنواب العرب وشرطة النقب والتنبيه بخطورة الموقف والاستعداد لمظاهرة سلمية في اشكلون .



القريناوي : قرار رئيس بلدية اشكلون  ايتمار شمعوني ضد العمال العرب هو عنصري وتعسفي


 
من جهته قال طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط،في بيان له  ردا على تصريحات رئيس بلدية اشكلون، يتمار شمعون، بمنع العمال العرب العمل في مدينته انه قرار عنصري وتعسفي، وتصريحاته العنصرية تجعل من كل عربيا يعتبر تهديدا امنينا، ونحن نعيش معا، وعلينا اثبات أنه بامكاننا مواصلة العيش معا وأن نعمل على تهدئة الوضع".


واردف القريناوي قائلا:"اطالب وزير الداخلية، جلعاد اردان، بفحص سلوك رئيس بلدية اشكلون في اعقاب تصريحاته العنصريه التي تجعل كل عربي تهديدا امنينا ويجب معالجة ذلك كما يتطلب القانون وبحزم، لان القانون يمنع التمييز على خلفية قومية ".



واضاف رئيس البلدية:" على شمعوني التراجع عن تصريحاته، وعلى المسؤولين اتخاذ كافة الاجرارات ضده ، كما ندعو الحكومة الى لجم كل عنصري يصرح مثل التصريحات لانها مناقضة ومخالفة  للقانون ولحق المساواة في فرص العمل بدون التمييز في القومية والدين". 



وتابع القريناوي يقول:"ان قرار شمعوني بوقف عمل العمال العرب من العمل في مشاريع البناء في الروضات، وفرض حراسة على أماكن عمل أخرى حيث يتواجد عمال عرب، يمس بكل معاني التعايش، ويودي الى خسائر بالملايين للمقاولين، والعمال العرب، كما ان هذا تحريض على العنصرية، والإقصاء، وعلى العنف المتبادل، وانه على القياديين، على المستوى المحلي والقطري، التصرف بمسؤولية وحذر والامتناع عن نشاطات واعمال وتصريحات توصف المواطنين العرب كتهديد. هذا الوصف يزيد من الشعور بالخوف والعداء ويضر في نسيج العلاقات بين العرب واليهود في البلاد. وعلى منتخبي الجمهور العمل من رؤية طويلة الامد والفهم بأن العرب واليهود سوف يستمرون بالعيش والعمل سويا في البلاد". 



هذا وقد بعث رئيس البلدية طلال القريناوي ، المتواجد حاليا في الصين برسالة مستعجلة الى  رئيس مركز السلطات المحليّة حاييم بيبس، يطالبه فيها " بإجبار رئيس بلديّة اشكلون، إيتمار شمعوني، بالعدول الفوري عن قراره العنصريّ المجحف بحقّ العمّال العرب في المدينة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة