اخر الاخبار
تابعونا

الأمم المتحدة: الضم سيشعل الصراع

تاريخ النشر: 2020-05-31 19:51:55
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

لمعتقل المحرر حلمي حمدان يروي الحكاية، اخر لحظات الشهيد خير حمدان:" لم يشكل الشهيد خطرا على أفرادها"

حول ملابسات التي ارتكبها افراد الشرطة نقل حلمي حمدان قريب الشهيد وشاهد عيان على الجريمة النكراء، عن طريق المحامي عارف خطيب : "انه شاهد الجريمة كاملة والتي وصفها بالقتل بدم بارد دون مبرر لكل تصرفات الشرطة، بحيث لــم يشكل الشهيد خطرا على أفرادها, علما ان دورية الشرطة عادت لتصفية الشهيد بعد ان غادرت بيت المعتقل المحرر حلمي، لمجرد ردة فعله على الاعـتـداء عليه، ورشــة بالغاز المسيل للدموع". 


ووصف المعتقل المحرر حلمي في حديثة مع المحامي عارف خطيب، اخــر كلمات الشهيد:" تـواجـد فـي سيارة الشرطة 5 من أفـرادهـا, والتي اطلقت النار بشكل مباشر على الشهيد خير الدين، دون أي رحمة او شفقة، علما انه كان بإمكانهم التغاضي عن ردة فعل خير، ولكنهم بحثوا عن تصفيته ، وكان من السهل عليهم الضغط على الزناد ، لكونه عربي فقط . وأضاف المعتقل في سرده لأخر كلمات الشهيد:" ومــا اذكــره جيدا أنهم امسكوا الشهيد كما وأنهم يمسكون " بكيس كبير" ورمــوه داخــل السيارة، 


وسمعت الشهيد يردد ويقول:" اشهد ان لا اله الا الله، وان محمدا رسـول الله.. والله اكبر الله اكبر الله أكبر" ومن ضمن الكلمات التي قالها :" למה אתם ככה" وأيــضــا :" بــدي هــوى" فــي اشــارة انه لم يقدر على التنفس.. ووصــف المعتقل حلمي امـــارة ردة فعل الشرطة على الجــريـمـة بالضحك واللامبالة والاستهزاء.. وقــال المحـامـي خطيب حــول الطريق التي سلكتها سـيـارة الشرطة وهــي محملة الشهيد والمعتقل:" سيارة الشرطة سلكت طريق منحدر كفركنا وصولا الـــى مــفــرق هـمـوفـيـل، ومـــن ثــم الـــى مــفــرق دوار الـريـنـة، وهــنــاك نقل الشهيد بــواســطــة ســيــارة اسعاف نجمة داوود الحــمــراء كانت تنتظرهم فــي المكان، وبعدها فــارق الشهيد المعتقل, وتم نقل خير الى مستشفى العفولة".. وفي كل مره حاول فيها حلمي الحديث والاطمئنان على ابن عمه كان يقوم احد رجال الشرطة بضربة ومنعه من ذلك، وقال ان الشهيد توقف عن الكلام والنطق بالشهادة بعد مفرق المحدر  عن مدخل كفركنا الشمالي بأمتار قليله ".


واكد المحامي عارف خطيب لمراسلنا بانه بعون الله وحمده وبعد بذل كل الجهود  تم الافراج عن المعتقل حلمي حمدان امارة يوم امس الخميس وذلك لعدم كفاية الادله بعد التحقيق معه  .


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة