اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

د. عدنان زيني: علاج "ليكسوميا" الجديد لمرضى السكري مثير للغاية


بادرت شركة "سانوفي" لإنتاج الادوية والأجهزة الطبية ، في اطار فعاليات شهر  "نوفمبر"  شهر مرضى السكري الى عقد سلسلة لقاءات توعية للأطباء والطواقم الصحية التي ترافق مرضى السكري في علاجهم، وقد كشفت الشركة خلال اللقاء الذي عُقد في مطعم " انديانا" في عكا عن العلاج الجديد "ليكسوميا" من "سانوفي. وكان لمراسلنا هذا الحديث مع د. عدنان زيني، اخصائي الغدد الصماء ومرض السكري في كلاليت، الذي قال ان العالم يمر في مأزق معين بسبب "وباء العصر" ويقصد مرض السكري، فعلى الرغم من وجود الادوية والعلاجات الحديثة على انواعها، الا ان المرض ما زال يتفاقم في كل العالم. أما في المجتمع العربي فقال ان الوضع أصعب من أي مجتمع آخر، ومقارنة مع الوضع لدى سكان الدولة غير العرب، فان وضع اتزان السكري بين العرب صعب جدا، اضافة الى ذلك فان السكري هو احد ابرز اسباب الوفيات بين العرب سواء رجال او نساء ويعادل اكثر من ضعفين ونصف الوفيات في الوسط اليهودي، والمفاجئ ايضا ان النساء العربيات يتوفين بأعداد مقلقة نتيجة للسكري.



ومع ذلك يقول د. زيني انه يرفض استعمال كلمة "سيء" بالنسبة لوضع السكري في المجتمع العربي، ولكنه يقول ان الوضع بحاجة الى عناية ودراية ووعي للحد من الارتفاع في نسب السكري في المجتمع العربي.



هل كنت تعتقد ان مريض السكري العربي لا يعي مخاطر المرض؟



د. زيني: هنالك وعي ولكن للمجتمع العربي خصوصية وميزات، من جانب الأغذية الغنية بالنشويات اولا، ثم تناول كميات كبيرة من الطعام، وهذا يؤدي الى ارتفاعات حادة في نسب السكري، وسأتحدث في محاضرتي اليوم عن هذه الارتفاعات الحادة التي تحدث عادة بعد تناول وجبة كبيرة، الذي قد يؤدي الى تصلب شرايين. 


بالإضافة الى قلة ممارسة نشاط بدني بين الرجال والنساء في الوسط العربي، وللأسف فانه على الرغم من ان العلاجات الموجود في الوسط اليهودي هي ذاتها موجودة لدى المرضى العرب الا ان هنالك فجوة كبيرة نحاول دائما ان نقلصها ونحقق نتائج افضل لمجتمعنا.



هل هنالك توصيات عامة تنطبق على جميع مرضى السكري تمكّنهم من القيام بمهامهم اليومية على اكمل وجه؟



د. زيني: سؤال مهم جدا.. والاهم هو ان نعرف بأن علاج مريض السكري يجب ان يكون علاجا ملائما بشكل فردي لحالة المريض. نعم هنالك بعض التوصيات العامة لكن من غير الممكن اعطاء علاج ينطبق على الجميع، ولذلك فإنني عندما ارى مرضى السكري في عياداتي أجد ان كل مريض سكري هو حالة تنفرد كليا عن الحالة الاخرى، ونوعا ما استطيع القول ان هذا هو التحدي بالنسبة لنا نحن الاطباء في علاج كل حالة بمعزل عن الحالة الاخرى. وهنالك حالات مستعصية ارى ان على الطبيب ان "يفصل البدلة" أي ان يلائم العلاج بما يتلاءم مع الحالة نفسها.



والشيء الاهم من ذلك يقول د. زيني ان تقوم بتوعية المريض وكشفه بشكل واضح على حالته الصحية، لأنه لا يعقل ان اعطي للمريض علاجات وتوصيات دون ان اشرح له لماذا يتوجب عليه العمل بموجب هذه التوصيات؟ والاهم من المرضى الذين يحصلون على العلاج بالحقن، ونحن اليوم سنتحدث عن علاج جديد اسمه "ليكسوميا" وهو من مجموعة سانوفي افينتيس لتسويق الادوية، وهو جزء من العلاج الذي ينبغي على المريض الوعي والفهم للهدف من استعمال هذا العلاج او سواه.



كما شدد د. زيني على ان علاج مرضى السكري يحتاج الى كوادر طبية، وقال ربما هنالك نقص في الكوادر الطبية التي تعمل مع مرضى السكري سواء اطباء او ممرضات او اخصائيين في التغذية لكي نحصل على النتائج المرجوة، وفي المركز يكون المريض.



حدثنا عن  العلاج الجديد "ليكسوميا".



د. زيني: "ليكسوميا" هو علاج جديد من مجموعة "سانوفي" وهو من مجموعة "جي أل بي أغونيست" وهذه المجموعة تساعد على افراز الانسولين من البنكرياس، وتساعد على التقليل من نسب هورمون الجلوكاجون الذي يزيد من نسب السكري، والاهم من ذلك والمثير بالنسبة لعلاج "ليكسوميا" بانه علاج يقلل او يبطئ عملية انتقال الطعام من المعدة الى الأمعاء، وهي العملية التي يحدث فيها امتصاص السكر، ولذلك فان ابطاء عملية تفريغ المعدة من الطعام، من شأنه ان يمنع الارتفاع المفاجئ الذي يحدث عادة بعد تناول الوجبات. وهنالك حاجة ماسة لفحص نسب السكري ليس فقط صباحا في حالة الصيام، بل ايضا بعد الوجبات.



أي العلاجات مفضلة لمرضى السكري تلك التي تحفز البنكرياس على افراز الانسولين ام تعويض الجسم بحقن الانسولين بشكل مباشر؟



د. زيني: نعم هذه نقطة مهمة جدا.. وهنالك حاجة ماسة لإجراء الدمج ما بين العلاجين، واليوم نحن نعالج معظم المرضى بإعطائهم الانسولين طويل الأمد مثل "لانتوس" من سانوفي ايضا، واضافة الادوية الاخرى التي تخفض من نسب السكر بعد الوجبات.

>>> للمزيد من صحة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة