اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

3 أعوام على مقتل الفحماوي توفيق هيكل ونجليه...الام سهام هيكل: من قتلهم ولماذا ؟

ليالي وايام وشهور وكل لحظة نشعر كأنها عام كامل ولا ندري كيف مرت 3 سنوات على جريمة تقشعر لها الابدان حصلت بداخل منزلنا وذهب ضحيتها زوجي وابنائي الاثنين للتحطم امالنا واحلامنا في هذا المنزل وليخيم الظلام والحزن والبؤس على وجوهنا التي اصبحت شاحبه من الحزن ومن احداث الجريمة التي لا تفارق ذاكرتنا منذ 3 سنوات ونشعر بها كانها كانت الامس".


بهذه الكلمات تحدثت سهام هيكل من ام الفحم حول شعورها بعد مرور 3 سنوات على حادثة قتل زوجها توفيق هيكل وابناءها احمد ومحمود.


واضافت سهام هيكل  :" نالت منا يد الغدر في جنح الليل ونحن نيام ونحن نعلم بانه ليس لدينا أي اعداء ولم نقم ليلتها باقفال الباب لشعورنا بالامن والامان ومحبة الناس تحيط بنا من كل الجوانب الا اننا قد فجعنا بمقتل زوجي وابنائي على يد غادرة بمنتصف الليل لتحطم قلوبنا ونعيش على ذكريات جميلة بعد حاضر اليم للغاية".



واكدت سهام هيكل بان العائلة قد غادرت منزلها ولم تدخله منذ الجريمة،  حيث لا يستطيع أفرادها العودة اليه، "فالذكريات فيه موحشة يستحيل ان تكون في طي النسيان".



واستكملت سهام هيكل حديثها بانهم العام الماضي بالذكرى الثانية لوقوع الجريمة قاموا بتنظيم مظاهرة شارك بها اهالي شبان وفتيات تعرضوا للقتل واهالي من مدينة ام الفحم من اجل الضغط على الشرطة واعادة التفاعل الى الشارع الفحماوي الا انه لم يحصل أي ضغط على الشرطة ولم تعد القضية بسلم اولويات الاهالي بمدينة ام الفحم مما جعلنا نفقد الثقة بالشرطة التي لم نتلق منها سوى كلام فقط.



وأردفت  سهام هيكل قائلة:" حتى زيارة الكنيست يومها واللقاء مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لم يكن ذو فائدة ومجرد كلام فارغ، فنحن نحمّل الشرطة المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم التي تحدث في مجتمعنا وهي تتلكأ في كشفها لتفتيت نسيجنا الاجتماعي".



واختتمت سهام هيكل:" لم نعد الى بيتنا ولن نعود اليه، ونحن نعيش وسط خوف دائم، كيف لنا ان نهنأ والمجرم حر طليق يعرفنا ولا نعرفه، ربما يرانا ويراقبنا ونحن لا ندري عنه، فكيف لنا ان نطمئن والسفاح يستمتع في حياته ونحن نتجرع الألم في كل لحظة، فلن يُنصفنا الا الله العزيز الجبّار وسينال القاتل عقابه في محكمة العدل الالهية".

>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة