اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2145
ليرة لبناني 10 - 0.0229
دينار اردني - 4.8841
فرنك سويسري - 3.5052
كرون سويدي - 0.3653
راوند افريقي - 0.2368
كرون نرويجي - 0.3791
كرون دينيماركي - 0.5144
دولار كندي - 2.6287
دولار استرالي - 2.3706
اليورو - 3.8434
ين ياباني 100 - 3.1887
جنيه استرليني - 4.5463
دولار امريكي - 3.463
استفتاء

الكاتب والفنان علي صالح ذياب:خلافة داعش المزعومة باطلة

"داعش وصلت على البلد" هو إسم لمسرحية من تأليف الكاتب والفنان علي صالح ذياب، تمّ عرضها عشية عيد الأضحى المبارك في المركز الجماهيري في طمرة . لم يحالفني الحظ بمشاهدتها ولكن إسمها ملفت ورأيت من المناسب الإطلاع على مضمونها ونقل الرسالة التي تحملها من خلال مؤلفها الذي قام أيضاً بدور البطولة فيها.



الصنارة: ما الذي دفعك الى تأليف هذه المسرحية وبهذا العنوان؟



علي ذياب : ما دفعني هو هذا الإمتداد الحاصل لتنظيم داعش وانضمام الكثيرين من الشباب من مختلف البلدات العربية الى صفوفه. أردت أن أقول من خلال هذه المسرحية إنّ خلافة داعش المزعومة باطلة ولا تستوفي الشروط المطلوبة.



الصنارة: ما هي الشروط المطلوبة للخلافة؟



علي ذياب: لكي تكون خلافة لمجموعة ما يجب أن تكون حاكمة في البلد وبعد ذلك تتولّى الخلافة. فسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أقام أول خلافة في المدينة المنورة لأنه كان حاكماً في المدينة. كذلك فإن هناك شروطاً أخرى لإقامة الخلافة، فلا بد من تأييد كافة المسلمين كي تكون خلافة ، وداعش لا تحظى بتأييد ولو 1٪ من المسلمين. والأهم من هذا كله، هو أنه عندما تقوم خلافة إسلامية لا بدّ من الأخذ برأي علماء المسلمين. فاليوم الشيخ عدنان العرعور والشيخ الغريفي والشيخ محمد حسّان وحتى الشيخ يوسف القرضاوي ، يقولون باختصار إنّ خلافة داعش باطلة ولا تستوفي الشروط المطلوبة، هذا بالإضافة الى الأعمال التي يرتكبونها.



الصنارة: هل تطرقت المسرحية الى الأعمال التي يرتكبونها؟



علي ذياب: نعم. لقد أوضحت في المسرحية أننا دين حنيف ودين مسالم، دين يُسر، دين معاملة . فقد نهى رسولنا الكريم عن المسّ بدور العبادة وبالديانات الأخرى حيث قال:"لو رأيتم راهباً، قديساً، حبراً، صومعة أو كنيسة لا تمسّوها بسوء". فأين داعش من هذا الحديث؟! لقد هدموا المساجد والكنائس وقتلوا المسيحيين والسنيين والأكراد واليزيديين والشيعة.. على أي أساس يحكمون على هذا وذاك بأنه كافر. فإذا كان هناك شخص مشكوك فيه بأنه كافر يجب أن تكون لذلك إثباتات وأن يمثل هذا الشخص أمام قاضٍ والقاضي يحوله الى الإمام.. الخ. أي حكم هذا الذي يصدر خلال خمس دقائق من المحاكمة وبدون أي إثباتات أو قرائن. بالإضافة الى ذلك، من الذي يمنحهم الحق في طرد المسيحيين من الموصل. من قال لهم إن هكذا هو الإسلام. ومن قال لهم بأنهم أكثر وطنية من هؤلاء المسيحيين. ومن قال أصلاً إنهم يسيرون بحسب الدين. أي دين هذا ؟ فليس هناك أي دين يسمح بقتل الأطفال وقتل النساء وقتل المسنين.




الصنارة: ماذا شملت المسرحية أيضاً من رسائل وعبر؟


علي ذياب: لقد تطرقت الى قضية اغتصاب النساء في الشعيطات في سوريا. فقد ثبت إنهم اغتصبوا النساء هناك. فعن أي دين يتحدثون ويغتصبون؟ !وقضية قطع الرؤوس وعمليات الإعدام والأعمال الوحشية التي يمارسونها، فلا يمكن أن يسمح أي دين بهذه الأمور.



الصنارة: بالإضافة الى تأليف المسرحية قمت أيضاً بدور أحد أبطالها الى جانب من؟



علي ذياب: الممثلون هم: علي ذياب ومحمود عكاشة وعامر أبو الهيجاء وطلال عواد وعبير عثمان وهيام ذياب وأمير زيداني وصالح ذياب، وقام بإخراجها محمود عكاشة.



الصنارة: لماذا حسب رأيك ينضم بعض الشبان الى داعش رغم الأعمال السلبية والوحشية التي يرتكبها؟



علي ذياب: نحن أمّة غريبة وعجيبة. ففي الماضي عندما كان أحد منا يعمل حارساً لدى اليهود ويمنحونه مسدّساً كنت تجده يظهره على خاصرته في البيت وفي الشارع وفي الحافلة وفي كل مكان . نحن "أمّة هبلة" وكل شيء يسحبنا ويجرّنا. فهذه الشبيبة يجذبها السلاح والصبايا والرغبة في البطش والتطبيش. شباب "دمهم حامي" ومنهم من يميل الى هذه الفوضى خاصة أن هناك من يعدهم بالجنة، على أساس أن ما يقومون به جهاد. فيدهشني من يترك بيته وزوجته وأولاده ويذهب الى داعش. لمن يتركهم، من المسؤول عنهم!!



الصنارة: وما رأي الدين في الذين يتركون زوجاتهم وأولاده لفترات طويلة؟



علي ذياب: حسب الدين من يترك زوجته وأولاده لعدّة شهور فإن زوجته تعتبر طالقاً. فهناك أصول للدين وهناك أسباب وجيهة وشرعية يباح فيها للمرء ترك بيته وزوجته وأولاده. ديننا دين يُسر وليس معقّداً كما يطرحونه ويتذرّعون به. ديننا بسيط جداً ولكننا نعقّده وبذلك نكرّه الناس فينا. فكيف يقدمون على قتل إنسان من غير أن يكون مذنباً ومن غير أن يكون لديهم المعلومات الكافية لكونه مذنباً، لقد قال عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه:"لأن تُهدم الكعبة حجراً حجراً أهون عند الله من إراقة دم مسلم". فالبشر أهم من الحجر. وعندما ذهب أحدهم الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وطلب منه أن يخرج الى الجهاد سأله الرسول الكريم: هل لك أم؟ قال نعم. فقال له الرسول "إجلس عند أمك فخدمتها أفضل من الجهاد في سبيل الله". فعلى أي أساس يترك رب البيت بيته بدون مسؤولية؟!



الصنارة: هل وصلت الرسالة الى الجمهور، وهل ستُعرض المسرحية ثانية؟



علي ذياب: وصلت مئة بالمئة وكانت هناك ردود فعل وتوجهات تقول إنه لا بد من محاربة تنظيم داعش ومن التنصّل منه وعدم تأييده. شعرت أن الجمهور خرج مشمئزاً من داعش، وسنعرض المسرحية ثانية في مهرجان" سواليف" في تشرين الثاني المقبل في طمرة.



الصنارة: من هو تنظيم داعش برأيك؟



علي ذياب: الغريب في الأمر أن المنتسبين الى داعش من اليمن ومن هنا ومن مختلف بلدان العالم، خاصة العالم العربي والإسلامي، يعرفون تماماً أنهم يخرجون لقتل المسلمين فأي جهاد هذا؟ هل هو جهاد لتحرير الأقصى؟! إن هذه الأمور تجعلنا نشك بمنطلقات تنظيم داعش هذا فداعش برأيي: تخطيط أمريكي إسرائيلي بريطاني بتمويل خليجي لزعزعة الأمن وتقسيم الدول العربية وتقطيعها الى دويلات. وما يجعلنا نشك أكثر هو التمثيلية بأنهم يحاولون القضاء على داعش. فهل صحيح يعجز العالم عن إيقاف داعش. فقد حرقوا هيروشيما ونغازاكي ببضع ثوانٍ!!! 



تابعوا آخر الأخبار على موقع "الصنارة نت" sonara.net


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة