اخر الاخبار
تابعونا
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

بمناسبة عيد ألأضحى المبارك: لقاء في كنيسة الروم الكاثوليك بحيفا

بمناسبة عيد ألأضحى شهدت قاعة كنيسة الروم الكاثوليك في مدينة حيفا لقاء خاصاً بادرا اليه سيادة المطران جورج بقعوني مطران ابرشية عكا وحيفا والناصرة  وسائر الجليل للروم الكاثوليك  والأب الأرشمندريت اغابيوس أبو سعدي الرئيس الروحي للطائفة في حيفا،شاركت فيه نخبة مختارة من رجال التربية والاعلام والقضاء والاقتصاد وشخصيات جماهيرية من مختلف اطياف الوسط العربي.



هذا ورحب قدس الارشمندريت اغابيوس بالحضور مشيراً الى اهمية استمرار نهج االقاءات بين ابناء الشرائح المختلفة في الوسط العربي سواء كان ذلك في المناسبات الدينية او الاجتماعية وغيرها لما لذلك من مساهمة في تعزيز الروابط وتحسين مستوى التفاهم وتنشيط نهج التعددية والتقارب الديني .



هذا ودعا الارشمندريت ابو سعدة ،المحامي زكي كمال رئيس الكلية ألأكاديمية العربية للتربية في حيفا والقائم باعمال رئيس نقابة المحاميين في اسرائيل لالقاء كلمة امام الحضور قال فيها المحامي كمال:" لا بد من الاشارة الى الدور الكبير الذي لعبته الارساليات الكنسية في بلادنا خاصة ابان الاحتلال التركي الذي اراد ابقاء البلاد واهلها في ظلمة حالكة وجهل مطبق  ،لكن هذه الارساليات والتي اقامت المدارس والمستشفيات لخدمة المواطنين على اختلاف انتماءاتهم حالت دون ابقاء الناس في مستنقع الجهل وظلمة التخلف ودفعت بهم الى سبل العلم والمعرفة ليتخرج من هذه المدارس افضل رجال التربية والعلم والقضاءوالاقتصاد والاعلام والادب والفن".



واضاف:" التربية الدينية يجب ان تكون عبر التثقيف على احترام كافة الانتماءات والتوجهات ودعم اواصر الحوار وقبول الاختلاف بل اعتباره سبباَ في الثراء الحضاري والفكري وعنصراً يجعل الحياة المشتركة 



سبيل العيش الافضل والاحسن ،لاعتماده الفكرة القائلة ان الدين لله وان العقيدة الحقة والصحيحة هي تلك التي لا ترفض المختلف عنها عقائديا ودينيا ولا تحكم عليه بالاقصاء والرفض بل تقبله باعتباره انسان يؤمن بالله والتعاليم السماوية السمحة ".



واضاف:" ما نشهده اليوم هو العكس تماماً فهو تحريف للمعاني والقيم الدينية واتباع لمفاهيم مشوهة للدين تجيز ليس فقظ عدم قبول الاخر وترفض حتى محاورته بل تجيز وتحلل قتله لمجرد الاختلاف المذهبي او الفكري او العقائدي ،ولذلك لا بد من التاكيد على ان التربية الدينية الحقيقية تبدأ منذ الصغر وتؤكد حق الجميع في الاختلاف وحق كل انسان في ان يلقى انتماءه المذهبي الاحترام والقبول والتفهم والدعم والحماية".



هذا وكان عريف الحفل الاعلامي المعروف نايف خوري قد دعا الاعلامي ياسر عطيلة مدير التلفزيون الاسرائيلي باللغة العربية وصوت اسرائيل بالعربية لالقاء كلمة قال فيها عطيلة ان همه الاول والوحيد هو جعل العمل الاعلامي في هاتين الوسيلتين الاعلاميتين موضوعيا ومهنياً وحراً وملائماً لاقسى المعايير المهنية والتقنية وان تلقى قضايا المواطنين العرب الاهتمام الكافي والصحيج اضافة الى افساح المساحة الكافية للاصوات العقلانية الداعية الى السلم والسلام والحوار والتفاهم والتعددية وقبول الرأي ألآخر بل تشجيع الاختلافات الفكرية والاجتماعية .



هذا وتحدث فضيلة الشيخ موفق طريف رئيس المجلس الديني الدرزي وقاضي محكمة الأستئناف الدينية الدرزية عن التآخي بين الأديان والحفاظ على الحقوق بغض النظر عن الأنتماءات المختلفة .



وكانت مداخلة لرئيس المجلس المحلي عسفيا وجيه كيوف الذي تحدث عن الحياة المشتركة بين جميع أطياف المجتمع حيث تعيش في قريته بسلام ومحبة .



وكانت الكلمة الختامية لسيادة المطران جورج بقعوني اكد فيها سعادته لمثل هذا اللقاء واضاف انه لقي ويلقى منذ قدومه من لبنان قبل نحو شهرين الترحاب والرضى والقبول وانه يلمس لدى الجميع الرغبة في المزيد من التقارب والتفاهم والحوار والسعي الى حياة يكون فيها الاحترام المتبادل العنصر ألأول في علاقات مواطني هذه البلاد من المسيحيين والمسلمين والدروز واليهود وغيرهم، واضاف ان هذه الرغبة تؤكد ان اختلاف الانتماء الديني لا يفسد للود قضية .


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة