اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2053
ليرة لبناني 10 - 0.0213
دينار اردني - 4.5437
فرنك سويسري - 3.5196
كرون سويدي - 0.3725
راوند افريقي - 0.22
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5109
دولار كندي - 2.5547
دولار استرالي - 2.3494
اليورو - 3.7991
ين ياباني 100 - 2.9325
جنيه استرليني - 4.4302
دولار امريكي - 3.222
استفتاء

عمير بيرتس: الميزانية سيئة وهي مسخرة إجتماعية

أقرّت الحكومة يوم أمس الأوّل الأربعاء ميزانية الدولة للعام 2015، وذلك بعد نقاش دام عشر ساعات بتأييد 21 وزيراً  ومعارضة وزير واحد هو وزير حماية البيئة عمير بيرتس من حزب "الحركة".



وتبلغ قيمة الميزانية التي أقرّت 328 مليارد شيكل ومئة مليارد أخرى لتسديد الديون،وقيمتها بزيادة 2.61٪ عن ميزانية 2014، وتشمل الميزانية زيادة بقيمة ستة مليارات شيكل لصالح وزارة الأمن لتغطية تكاليف الحرب الأخيرة على غزة لتصل قيمة ميزانية وزارة الأمن الى 57 مليارد شيكل.
وستشمل الميزانية عجزاً بنسبة 3.4٪ من الإنتاج وهذه النسبة تعادل 38 مليارد شيكل، علماً أن التوقعات تشير الى أن العجز سيصل الى أكثر من ذلك. وفي حديث مع الوزير عمير بيرتسالوزير الوحيد الذي إعترض على الميزانية قال: 



"إنها ميزانية تراجع وجمود وليس فيها أي بشرى للمجتمع الإسرائيلي، وهي ميزانية فيها لأسفي الشديد محاولات تسويق ناجحة ولكن كل المصطلحات الدراماتيكية التي يطلقها وزيرالمالية لپيد في محاولة لوصف هذه الميزانية بأنها ميزانية إجتماعية ليس لها أي أساس على أرض الواقع، فحتى الإضافات التي أُعطيت للتربية والتعليم وللصحة وللرفاه ، يتوجب إضافتها بحكم الزيادة الطبيعية. لذلك فإن كل المحاولات لوصفها ميزانية إجتماعية لا تمت للواقع بصلة، ولذلك عارضتها في الحكومة.



وأضاف:"الأمر الثاني، للأسف الشديد، هو تقرير الفقر الأخير الدي تحوّل الى شهادات تؤكد أنّ دولة إسرائيل لا تنوي محاربة الفوارق الإجتماعية، وإذا كانت" لجنة ألالوف" التي أعدت تقريرمحاربة الفقر قد وصلت الى نتيجة أنه من أجل البدء بسد الفجوات الإجتماعية هناك حاجة الى 8 مليارد شيكل على الأقل، وهذا بدون أن تشكل معالجة المخصصات وأجور الحدّ الأدنى فإن مبلغ 1.7 مليارد الذي تمت إضافته ، 700 مليون من ميزانية السنة الماضية، فهذا هو التلاعب بعينه بخصوص تدوير الأموال ومع أنني كوزير لحماية جودة البيئة أؤيد عملية الاستحداث والتدوير إلاّ أنني لا أوافق على خداع الجمهور كأن نبيع البضاعة مرتين، من خلال تنقيل الأموال من جهة الى أخرى من دون أن يقدموا أي إضافات حقيقية.



ورداً على سؤال حول ما الذي طلبه في جلسة الحكومة لتعديل الميزانية قال:"طلبت تبني إقتراح قانون عضو الكنيست دوڤ حنين من الجبهة بخصوص أجر الحد الأدنى ليقف عند 30 شيكلاً أجر ساعة العمل الواحدة، فمنذ 8 سنوات عندما كنت في الحكومة لم يطرأ أي تغيير على أجر الحد الأدنى وأعتقد أنه حان الوقت لأن نجدّد النضال من أجل هذا الغرض فمن خلال ذلك يمكن جسر الهوة بين مركبات المجتمع وإنصاف النساء العاملات بشكل خاص، وثلث العاملين في البلاد الذين يتقاضون أجر الحد الأدنى مقابل عمل شاق وموجودون تحت خط الفقر. كذلك طلبت تحديد سلة معيشة حدّ أدنى تشمل عشرة مركبات منها الخبز والزبدة والأدوية وملابس الأولاد وغيرها، وطلبت عشر حاجيات أن تعفّى من ضريبة القيمة المضافة. والأمر الثالث الذي طلبته هو أن تعود الحكومة الى فترة البناء الممّول، بمعنى أن تبني الحكومة مئة ألف شقة سكنية وعندها تسد الاحتياجات وذلك يؤثر بشكل فوري على غلاء الشقق السكنية".



وردّاً على سؤال بخصوص إمكانية أن تكمل الحكومة ولايتها حتى النهاية أو أن تكون هناك انتخابات مبكرة قال:" لقد صوتت ضد الميزانية وأنوي مواصلة النضال من أجل الطبقات الفقيرة، وعندها قال لي رئيس الحكومة نتنياهو إنّه ملقاة علي مسؤولية جماعية كعضو في الحكومة فقلت له أنني مسؤول كما كان أعضاء حكومته وأعضاء الكنيست في فترة الحرب على غزة حيث كان بعضهم يخرج ويتلفظ بتعابير تخدم مصالحهم وجنوا ربحاً سياسياً وقلت انني أحارب من أجل أمور آمنت فيها كل حياتي. وأفعل ذلك سوية مع باقي كتلة الحركة حيث انضممت من أجل الهدف الإجتماعي ومن أجل التوصل الى حل سلمي مع الفلسطينيين.



وردّاً على سؤال إذا كانوا سيواصلون عضويتهم في الحكومة رغم الميزانية غير المنصفة وغير الإجتماعية ورغم الجمود في العملية السلمية والعراقيل التي تضعها الحكومة، قال:"ما زال أمامنا إمكانية النضال والمكافحة من أجل تغيير الميزانية حتى آخر كانون الأول وبعد ذلك سنقيّم الوضع والخطوات القادمة.



وقال الوزير بيرتس:"هذه الميزانية ليست ميزانية إجتماعية بل هي مسخرة إجتماعية. فللأسف تهمل هذه الميزانية المجتمع الإسرائيلي ولا تعالج المشاكل الأساسية، لا غلاء المعيشة ولا مسألة الأجور. كذلك منذ توليت مهام وزارة حماية البيئة رأيت إن الأقلية العربية لا تتلقى شيئاً عن ميزانية الوزارة ، 



لذلك أجريت تغييرات جذرية وخصصت 60 مليون شيكل لمعالجة مسألة البيئة في الوسط البدوي وأضفت 101 مليون شيكل الى البلدات العربية في الشمال والآن سأعطي مئة مليون أخرى لأتمم القائمة وهذه مبالغ لم تعط للوسط العربي منذ قيام الدولة. وقد أقمنا مشروعاً هاماً جديداً لدى البدو لتحويل القمامة الى غاز ينتج طاقة من خلال أجهزة خاصة.


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة