اخر الاخبار
تابعونا

طبريا: اندلاع حريق في مبنى سكني

تاريخ النشر: 2020-07-12 13:19:16
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

المحكمة المركزية ترفع التقييدات عن ثلاثة من معتقلي الناصرة لتمكينهم الدراسة الجامعية

قبلت المحكمة المركزية في الناصرة، في قرار لها صدر اليوم الأحد، الاستئناف الذي تقدم به ثلاثة من معتقلي مظاهرة الناصرة في شهر تموز الماضي، على ظروف استمرار اعتقالهم البيتي، لتمكينهم من الدراسة الجامعية،  فيما أقرت المحكمة ذاتها في جلسة أخرى، تعديلا على اعتقال رابع لتمكينه من الدراسة.



وكانت قاضية المحكمة المركزية في الناصرة، استر هيلمان، قد بحثت في استئناف المعتقلين الثلاثة، علاء حسين محاميد (ام الفحم)، ومحمود حازم خطيب (يافة الناصرة)، ويزيد بركة، نجل النائب محمد بركة، على شروط استمرار حبسهم المنزلي، التي فرضتها محكمة الصلح في الناصرة، دون أن تراعي وضعيتهم، كطلاب جامعات، وآخرين كعاملين، من الضروري استمرار حياتهم، الى حين البت بلوائح الاتهام الجائرة التي وجهتها لهم النيابة العامة، بزعم القاء حجارة، وعرقلة عمل عناصر "أمن".



وكانت محكمة الصلح، قد أقرت "تخفيف" الحبس المنزلي من طوال النهار باستثناء ساعتين، الى السماح لهم بالخروج من البيت من السادسة صباحا وحتى السابعة مساء، شرط مرافقة دائمة من أحد الكفلاء، الأمر الذي سيعرقل وحتى يمنع خروجهم الى العمل، والتوجه للدراسة في الجامعات والكليات، البعيدة عن بلداتهم.
وقررت القاضية هيلمان، قبول الاستئناف، مشددة على أن شروط الاستئناف لن تمكن المعتقلين الثلاثة من الدراسة في الجامعات، وعليه قررت أن يتم رفع جميع القيود المفروضة عليهم ابتداء من يوم الدراسة الأول، بعد أن يقدموا كافة الوثائق التي تدل على انتسابهم للجامعات، ودفع كفالة أخرى بقيمة 6 آلاف شيكل لكل واحد منهم، عدا الكفالات التي دفعوها من قبل. 



ورافع عن المعتقلين الثلاثة، المحاميان بدر اغبارية، ونزار عبود.



كذلك، قررت المحكمة المركزية في جلسة اخرى، اجراء تعديل على استمرار الحبس المنزلي على المعتقل منهل حايك من يافة الناصرة، إذ سمحت له الخروج الى العمل في ساعات النهار، بينما يسري الحبس المنزلي عليه في ساعات النهار، ودافع عن حايك، المحاميان لبيب حبيب ومروان مشرقي. 
ويذكر ان في القضية أيضا خمسة معتقلين آخرين، وجميعهم جرى اعتقالهم بعد مظاهرة الناصرة القطرية، يوم 21 تموز الماضي، لمناهضة العدوان على غزة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة