اخر الاخبار
تابعونا

تونس تعلن خلوها من فيروس كورونا

تاريخ النشر: 2020-06-05 19:07:49

وفاة شقيقين بفرق ساعات في القدس

تاريخ النشر: 2020-06-05 13:14:15
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

فالنسيا يُقدّم نفسه بقوة ويهزم أتليتيكو في 8 دقائق

حسم فالنسيا قمة الجولة السابعة من الدوري الإسباني بالفوز على ضيفه أتليتيكو مدريد بـثلاثة أهدافٍ لهدف، على ملعب الميستايا معقل الخفافيش.
 
وسجّل فالنسيا ثلاثية في غضون 8 دقائق فقط، عبر ميراندا (خطأ في مرماه) بالدقيقة 4، وآندريه جوميز (ق 8)، و نيكولاس أوتاميندي (ق12)، وسجّل هدف أتليتيكو ماريو ماندزوكيتش (ق29).
 
وبهذا الفوز رفع فالنسيا رصيده إلى 17 نقطة متصدراً جدول الدوري مؤقتاً - في انتظار مباراة برشلونة (16 نقطة) مع رايو فايكانو ( 8 نقاط) -، وتوقف رصيد الأتليتيكو عند النقطة 14.
 
وقدّم فالنسيا نفسه في هذا اللقاء ندّاً ومنافساً قوياً في الليجا هذا الموسم، فيما استقبل أتليتيكو أهدافاً في مرماه بطريقة غير معتادة على فريق معروف عنه الصلابة الدفاعية وضيق المساحات وصعوبة مراوغة لاعبيه.
 
فالنسيا لعب على طريقة أتليتيكو مدريد، باندفاع بدني دون ارتكاب أخطاء والضغط على حامل الكرة وإغلاق المساحات بالإضافة لاستغلال العرضيات والركنيات.
 
واستغل لاعبو فالنسيا إرهاق لاعبي الأتليتيكو عبرة تسريع وتيرة اللعب وتناقل الكرة، فأحكم فالنسيا سيطرته على وسط الملعب، رغم محاولات ماندزوكيتش الهجومية التي سببت إزعاجاً لدفاع فالنسيا.
 
وجاء الشوط الأول مليئاً بالأحداث وندّياً لأعلى درجة، لكن الفاعلية غابت عن أتليتيكو على غير العادة، الذي لم يستغل 6 ركنيات في المباراة في المقابل سجّل فالنسيا هدفاً من ركنية واحدة.
 
فالنسيا بدأ اللقاء بقوة في الدقيقة الرابعة حينما أرسل الألماني شكوردان مصطفى كرة طولية تهيأ الحارس مويا لالتقاطها قرب حدود منطقة الجزاء، لكن زميله المدافع ميراندا تدخل برأسه وأدخلها بشكل خاطئ في مرماه.
 
جرح الهدف المبكّر كبرياء أتليتيكو مدريد فاندفع هجومياً لتعويض تأخره، وكاد أن يسجل التعادل عبر هجمة قادها ميراندا الذي حاول تصحيح خطئه.
 
في الدقيقة 6، عزز فالنسيا تقدمه بهدف ثانٍ إثر هجمة ثنائية ملعوبة انتهت بين أقدام أندريا جوميز الذي اقتحم منطقة جزاء الاتليتيكو وراوغ أكثر من لاعب لينفرد بالحارس ويسددها في المرمى.
 
ولم ينتظر فالنسيا كثيراً ليعزز تقدمه بهدف ثالث، حينما ارتقى نيكولاس أوتاميندي لينجح برأسه في تحويل الركنية لهدف في مرمى اتليتيكو (ق 12).
 
وجاء رد أتليتيكو (ق 29) بتقليص الفارق بعد تسديدة قوية من تياجو تصدى لها حارس مرمى فالنسيا وارتدت لماندزوكيتش الذي حوّلها رأسية في المرمى.
 
وفي الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول، تسبّب مدافع وسط فالنسيا أندريه جوميز بضربة جزاء بعد لمسه الكرة بيده، ونجح حارس فالنسيا دييجو بالتصدي لها.
 
في الشوط الثاني، استفاد فالنسيا من تقدمه بفارق هدفين، ومنحهم الحارس دفعة معنوية عبر التصدي لركلة الجزاء في الشوط الأول.
 
وأفسد الحكم فرحة الضيوف بعدما ألغى هدفاً لأتليتيكو بداعي وجود لمسة يد على أليسيو وأشهر له البطاقة الصفراء الثانية ليُطرد من اللقاء في الدقيقة 90+1.
 
وفرض الفارق المُريح لصالح فالنسيا نسبياً هدوءاً على أداء لاعبيه، وزاد الضغط على أتليتيكو مع مرور الوقت وظهر التوتر عبر كثرة التمريرات الخاطئة والإخفاق بصناعة الفرص.
 
ولم يُسدد الفريقان في الشوط الثاني أية تسديدة على مرمى الفريق الآخر، في مؤشر على الفقر الهجومي للفريقيْن، وغلب الطابع التكتيكي على الشوط الذي خلا من فُرص خطيرة تُذكر للفريقين.

>>> للمزيد من رياضة اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة