اخر الاخبار
تابعونا

العثور على جثة عامل اجنبي في الجنوب

تاريخ النشر: 2020-09-20 14:07:49
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

جامعة حيفا تعاقب طالبيْن بـ"تهمة" إحياء النكبة!


فرضت محكمة الطاعة في جامعة حيفا في مطلع الاسبوع عقوبة مع وقف التنفيذ  على  الطالب طارق ياسين سكرتير "الجبهة الطلابية" والطالب أحمد مصالحة سكرتير "أبناء البلد الطلابية" بسبب تنظيم "نشاط غير قانوني" لإحياء الذكرى الـ66 لنكبة الشعب العربي الفلسطيني، في شهر أيار 2014 الفائت.



كما قرّرت محكمة الطاعة تبرئة الطلاب أمير عيساوي وسامر عساقلة ومحمد طه من نفس التهمة. وفرضت الجامعة على ياسين عقوبة 150 ساعة خدمة (مع وقف التنفيذ) وعلى مصالحة الإبعاد لفصل دراسي واحد (مع وقف التنفيذ)، في حال إقدامهما مرة أخرى على خرق دستور الجامعة.



وكانت إدارة الجامعة قد ألغت ترخيص تنظيم ندوة سياسية في ذكرى النكبة في إحدى قاعات الحرم الجامعي، مما اضطر كتلتي "الجبهة" و"أبناء البلد" إلى تنظيم فعالية في باحة الجامعة رغم الحظر وفي مواجهة عشرات رجال "الأمن" الجامعي وقوة كبيرة من قوات "الياسام" الخاصة.



وانتقدت محكمة الطاعة في قرارها قرار عميد الطلبة إلغاء فعالية إحياء ذكرى النكبة، وألقت باللائمة على الطلاب الذين قرروا أقامة النشاط بدل الاستئناف الرسمي على القرار أمام هيئات الجامعة.



وكانت جامعة حيفا قرّرت إبعاد الطالبين ياسين ومصالحة عن الدراسة بعيد النشاط مباشرة، واضطرت للتراجع عنه هذا القرار بعد تدخل المحكمة المركزية في حيفا. كما تراجعت اللجنة عن قرار حظر نشاطات كتل "الجبهة الطلابية" و"أبناء البلد" بعد التماس قدّمته المحامية سوسن زهر من مركز "عدالة" إلى محكمة العدل العليا.



من جانبه قال فادي أبو يونس، مركّز الدائرة الطلابية في الحزب الشيوعي والجبهة: "هذه القضية جزء من معركة شرسة ومتواصلة في مواجهة سياسة التمييز العنصري وكمّ الأفواه وفي مواجهة وتغلغل الأجواء الفاشية والعنصرية إلى الأكاديميا الإسرائيلية.



"لقد فشلت إدارة الجامعة في ثني الحركة الطلابية عن إحياء ذكرى النكبة، وفشلت في إرهابهم بواسطة قوات الشرطة وقرارات الإبعاد وتجميد نشاط الكتل، وبواسطة محاكم الطاعة التي شكّلت أيضًا منبرًا لفضح هذه السياسة. ونحيّي الطلاب الخمسة والجمهور الطلابي الذي ساند نضالهم".



وأكد أبو يونس: "إنّ التحدي ما زال قائمًا وخاصة في ظل التطوّرات السياسية الأخيرة، حيث الطلاب الجامعيون هم صف المواجهة الأول واليومي مع التصعيد الفاشي. وسنواصل نضالنا بثبات ومسؤولية وشجاعة وبأوسع وحدة صف كفاحية بين الطلاب العرب ومع الطلاب والمحاضرين التقدميين اليهود". 


 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة