اخر الاخبار
اسعار العملات
جنيه مصري - 0.2174
ليرة لبناني 10 - 0.0227
دينار اردني - 4.8316
فرنك سويسري - 3.5116
كرون سويدي - 0.3553
راوند افريقي - 0.2285
كرون نرويجي - 0.3705
كرون دينيماركي - 0.5028
دولار كندي - 2.5747
دولار استرالي - 2.2975
اليورو - 3.7575
ين ياباني 100 - 3.1166
جنيه استرليني - 4.4293
دولار امريكي - 3.426
استفتاء

د. البرغوثي : علينا تبنّي إستراتيجية وطنية بديلة عمادها المقاومة

" خلال اللقاءات التي جرت والتي كانت ايجابية جدا , جرى التركيز على أمور عدة , اولها اهمية المحافظة على الوحدة الوطنية , ومنع اي اختلافات وخلافات من ان تطفو في وسائل الاعلام وتعكر المزاج الوطني والجهود الوطنية لحماية غزة واعادة اعمارها بعد الاعتداء عليها واستكمال افشال مخططات اسرائيل, وكان هناك توافق على اهمية الاسراع في استكمال جهود المصالحة الوطنية بما في ذلك عقد الاطار السياسي لمنظمة التحرير وتولي حكومة الوفاق الوطني ، بسرعة ، لمسؤولياتها وواجباتها اتجاه قطاع غزة , والاسراع في تبني بنود المصالحة" . 



هذا ما قاله د. مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في حديث خاص ب"الصنارة" امس الخميس بعد مباحثات اجراها مع إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" حول الجهود المبذولة لتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية واستكمال تنفيذ كافة بنود اتفاق المصالحة الوطنية في اطار تعزيز القدرات الفلسطينية لمواجهة العدوان الاسرائيلي وكسر الحصار على قطاع غزة وضمان نجاح جهود اعادة الاعمار والإسراع فيها".




ووأضاف د. البرغوثي :"النقطة الثانية كانت اهمية تكثيف الجهود لرفع الحصار عن غزة اذ لا يعقل ان تعود الامور ، بعد كل هذا العدوان والدمار الذي اودى بحياة 2150 شهيدا وشهيدة واكثر من 11 الف جريح ودمار عشرات الاف البيوت والمؤسسات , الى ما كانت عليه. لذا فالهدف المركزي المشترك هو فك الحصار , وهذا لن يتحقق الا بعد إنشاء بناء مستقل ومقترح آمن لغزة بالاضافة الى المطالب الاخرى . لذلك امامنا معركة سياسية بالاضافة الى تلك العسكرية التي فشلت بها اسرائيل فشلا ذريعا اذ حاولت ان تعيد احتلال غزة واقتلاع المقاومة منها لكنها فشلت وحاولت ان تكسر الارادة السياسية الفلسطينية والوطنية وفشلت , حاولت ان تضرب الوحدة والمصالحة الفلسطينية ونأمل ان تفشل فشلا ذريعا .إسرائيل حاولت من خلال عدوانها على غزة  فك العزلة الدولية عن اسرائيل لكنها فشلت أيضا.لذلك اعتقد ان المعركة السياسية لا تقل اهمية عن تلك العسكرية ويجب ان تتظافر الجهود بشكل موحد خاصة في موضوع اعادة الاعمار في غزة". 



واستنكر د. البرغوثي محاولة اسرائيل مصادرة 4000 دونم جنوب مدينة بيت لحم لصالح التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" وقال إنّ هذا القرار يشكل انتهاكا صارخا لكافة المواثيق والقوانين الدولية التي تحظر قيام الاحتلال بتدمير أو مصادرة الممتلكات الخاصة بالمواطنين أو نقل سكان الى الأراضي التي يحتلها. وقال إنّ  ما تقوم به اسرائيل من مصادرة للأراضي وبناء للمستوطنات هو تدمير لفكرة اقامة دولة فلسطينية مستقلة، ويؤكد فشل المراهنة على التفاوض مع الحكومة الاسرائيلية.



"الصنارة": ماهي آخر التطورات بخصوص مباحثات ومفاوضات المصالحة ؟


د.البرغوثي : "هناك اجتماع مهم جدا للوفد الموحد سيجري في القاهرة وعلينا الاسراع في دعوة الاطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية للانعقاد و بناء قيادة وطنية موحدة ، ودعوة المجلس التشريعي للانعقاد وممارسة مهامه وتحديد موعد وانجاز التحضيرات لإجراء الانتخابات الديمقراطية حسب اتفاق المصالحة الوطنية., واعتقد بانها من اهم الخطوات التي يجب ان تجري في الوقت الحالي" .


"الصنارة":هناك حديث عن خلاف بين اعضاء حكومة الوفاق وبين "فتح" و"حماس" ؟


د.البرغوثي : الخلافات الختلافات دائما موجودة , لكن البند الرئيسي والمركزي هو كيف يجب أن تعالج هذه الاختلافات , اذ يجب ان تعالج بطرق سليمة وصحيحة داخل الاطر المختلفة وليس عبر وسائل الاعلام , فنقل الخلافات الى وسائل الاعلام يلحق ضررا فادحا بمعنويات الشعب واعتقد ان هناك اطرافا، خاصة اسرائيل، تحاول ان تدق أسافين بيننا اذ انهم خلال العدوان على غزة حاولوا ان يدقوا الأسافين بيننا عن طريق ادعاءات حول خلافات فلسطينية داخلية وخلافات فلسطينية- قطرية والرد عليهم كان بتشكيل وفد موحد وذهابه الى القاهرة , وتبني مصر لمطالب الفلسطينيين , والان عادوا من جديد لدق اسفين جديد , اما عن طريق اشاعات كاذبة عن طريق اجهزة الشاباك والمخابرات حول مؤامرات وخلافات يجب الحذر منها بكل قوة , ومن هنا فان احد اهم مضامين لقاءاتنا التي جرت مع حركة حماس في غزة هو ضمان وقف كل هذه الامور ومعالجتها بشكل بناء .


"الصنارة":ماذا عن زيارة د. صائب عريقات الى واشنطن ولقائه وزير الخارجية الامريكي كيري , وطرح خطة السلام التي اعلن عنها الرئيس ابو مازن ؟


د.البرغوثي : لا اعتقد ان هذه الزيارة ستسفر عن شيء كبير , فالجانب الاسرائيلي الذي أفشل المفاوضات معه مرة اخرى , بات يدرك الان انه بعد 21 عاما من المفاوضات تبقى المفاوضات بهدف التوسع الاستيطاني الاسرائيلي وبالتالي عملية تدمير امكانية اقامة دولة فلسطينية مستقلة .أعتقد أن المراهنة على المفاوضات مع اسرائيل او على ضغط امريكي على اسرائيلي هي مراهنة خاسرة لن تاتي بنتيجة وبالتالي، باعتقادي ، ما يجري الان ما هو الا علاقات عامة لا اكثر ولا أقل وهي مفاوضات رفع عتب لن تسفر عن شيء.


"الصنارة": على ماذا يجب على ان يعتمد الفلسطيني بهدف تغيير الوضع في المنطقة ؟ 


د.البرغوثي :على تبني استراتيجحية وطنية بديلة عمادها الاعتماد على المقاومة بكل اشكالها ودعم حركة المقاطعة وفرض العقوبات على اسرائيل وتوحيد الصف الوطني وانشاء قيادة وطنية فلسطينية موحدة ودعم صمود ابناء شعبنا وثباتهم على الارض بكل الوسائل الممكنة , هذا ما يمكن ان يغيير نصاب الامور وبالنهاية يجبر اسرائيل على التراجع , اما المراهنة على المفاوضات مع حكومة نتانياهو وباعتبارها الاشد عنصرية في تاريخ اسرائيل هي مراهنة فاشلة لن تؤدي الى نتيجة ولذلك لا اتوقع شيئا كبيرا من هذه الزيارة الى واشنطن .


"الصنارة":كيف تقيم الدعم الذي قدمه ابناء الشعب الفلسطيني في الداخل لغزة ودعم جهود المصالحة والوفد الموحد في القاهرة ؟


د.البرغوثي : اقيّمه تقييما عاليا , واعتقد ان شعبنا في الداخل اثبت انه شعب أصيل وجزء لا يتجزأ من شعبنا الفلسطيني , والهبة التي جرت في الداخل في اراضي ال 48 وكذلك في القدس والضفة الغربية هو عملية انتفاضة جديدة , وكل هذا اثبت اننا ابناء شعب واحد ولن نتخلى عن غزة ولن يسمح بالاستفراد فيها .هذا الإلتحام والدعم اظهر واثبت ان كل محاولات اسرائيل في تجزئتنا وتقطيعنا واحداث انقسامات جغرافية بيننا فشلت ويبقى الشعب الفلسطيني شعبا واحدا موحدا ولعل ما يسجل لغزة التي شهدت عدوانا وتحملت المه وقسوته انها وحدت الشعب الفلسطيني .


"الصنارة":ماذا تقول للحكومة الفلسطينية ؟


د.البرغوثي : دعوكم من الشكليات والخلافات وركزوا على أداء واجبكم اتجاه ابناء شعبكم اذ عندما يقوم المسؤول بواجبه اتجاه شعبه يستحق كل التقدير والاحترام . 


(الصور من الصفحة الخاصة ب د. مصطفى البرغوثي على الفيسبوك) 


>>> للمزيد من مقالات ومقابلات اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة